الجمعة، 13 يونيو، 2008


إزاي تعدي ف أجدعها INTERVIEW

أعزائي القراء..مررت بالعديد و العديد من المقابلات الشخصية _حوالي 12_ لأني ببساطة بدأت العمل منذ أن كنت في السادسة عشرة،وقبل كل مقابلة كنت أقرأ و أبحث في خطوات المقابلة الناجحة و هذه خلاصة قرائاتي و تجاربي المتواضعة....


تعالوا نبتدي من أول السطر...طبعاً إنت في الأول ممكن تروح الشركة عشان تقدم ورقك و سواء كانت الشركة شركة توظيف أو شركة عادية لازم تروح و كأنك رايح المقابلة...يعني حاول تلبس رسمي وتتصرف بمنتهى اللباقة ماتقلش "يعني هي دي المقابلة..لما يكلموني أبقى أتشيكلهم !"، ممكن بالصدفة الشخص اللي هياخد منك السيرة الذاتية يكون هو اللي هيعملك المقابلة ، وف شركات كتير الموظف ده بيكتب تعليقه المبدأي على ورقك، عن راية مثلاً في شكلك و لبسك و طريقة كلامك..إلخ.


ربنا كرمك الحمد لله و الشركة كلمتك على التلفون و رديت عليهم...قوم أقف فوراً ما تتكلمش وإنت نائم أو ممدد، لمعلوماتك...الطريقة اللي انت قاعد بيها هتأثر على صوتك،يعني لو كنت ممدد صوتك هيبان وكأنك إنسان كسول وده هيعطي إنطباع سيء.ما تنساش إن في موضة جديدة اليومين دول وهي مقابلة التلفون ودي بتكون مالكمة تلفون مبدئية عادةً بيطلب منك فيها تتكلم عن نفسك ، و دراستك،و خبراتك، الخ..أهم حاجة في الموضوع ده تاخد البيانات صح و تكتبها ،زي العنوان ، الساعة، مين الشخص اللي هيقابلك ..وكدة يعني.


دلوقتي بقى وقت الإستعداد الحقيقي يا بطل ...إدخل على الإنترنت وإفتح موقع الشركة اللي هتعمل معاها المقابلة وإعرف تاريخ الشركة و أصلها و فصلها و الأقسام اللي فيها وإكتب كل الكلام دة في ورقة أو إطبعه ، كمان بنصحك تحضر كل الأسئلة و الملحوظات اللي عايز تعرفها من الشخص اللي هيقابلك..و بفضل لو إنك دخلت على الإنترنت وبحثت على" مهارات المقابلة الشخصية" و قرأت النتائج.

أهم حاجة قبل المقابلة تكون نائم كويس وقوم قبل المقابلة بفترة كافية و لتكن 4 ساعات مثلا ً ، حاول توصل قبل معادك ب 10 دقائق أو 5 دقائق بلاش أكتر ولا أقل عشان تبان إنك منظم في وقتك و تجنب التأخير تماماً في الموقف ده عشان الإنطباع الأول يدوم.

إوعى تفتكر إن تقييمك هيبتدي لما تدخل المكتب عشان المقابلة ، في شركات كتيرة بتحط كاميرات عشان تصور ردود أفعالك ، أو بتخلي حد قاعد برة مخصوص عشان يراقب تصرفاتك ، حاول ما تعملش أي حركات تدل على التوتر زي مثلا ً هز الرجل ، قضم الأظافر،طرقعة الصوابع.


في ناس كمان تديلك معاك مثلا ً الساعة 9 وبعد أما تدخل يخلوك منتظر للساعة 10 مثلا ً ..إوعى تتنرفز ..ده أول إختبار للصبر و التحكم في الأعصاب ..هتلاقي الراجل _أو الست_ طالعلك من مكتبه و بيقولك بكل برود :" آسف إتأخرت عليك شوية" .. إبتسم و قوله "لا يا فندم ..تحت أمرك ..أنا مقدر مشاغلكم".


أول ما تدخل مل تسحبش الكرسي وتقعد من نفسك، إستنى لما الشخص يسمحلك بالجلوس وبعدين حاول تتجنب الحركات اللي توحي بعدم الثقة زي مثلا ً إنك تربع إيدك ( حركة تدل على و جود حاجز بينك وبين الشخص اللي أمامك).
معظم موظفي الموارد البشرية بيكون عندهم علم بلغة الجسد و بيقدروا من خلالها يفهموا شخصيتك، و حتي لو الشخص ده مش دارس لغة الجسد، برضه حركاتك هتأثر فيه لأن الحركات دي بتأثر غي عقلنا اللاواعي .
في آخر الإنترفيو ممكن تسأل الأسئلة اللي إنت عايزها ..
وبالتوفيق إن شاء الله !


أفكار صغيرة لحياة كبيرة!

أكيد في ناس كتير مننا بيحبوا القراءة و خصوصاً قراءة الكتب المفيدة.في كتب نشتريها و نقراها ونندم أشد الندم لأننا ضيعنا فيها و قتنا و فلوسنا، وده لأننا ببساطة ما اتتفدناش منها بأي حاجة ،ولا حتى انبسطنا و إحنا بنقراها ! وفي كتب تانية على العكس تماماً ،تحبها وتنبسط وانت بتقراها وكمان تستفيد جداً ...كتاب كريم الشاذلي الجديد (أفكار صغيرة لحياة كبيرة) واحد من الكتب دي ! تيجوا نتعرف أكتر على كريم و كتابه الجديد ؟ إحنا مش هنتكلم ..زهقنا من الكلام ..جبنالكوا كريم بنفسه يكلمكم ...إتفضل ياأستاذ كريم ..

أنا كريم عمر الشاذلي ، عندي 29 سنة ، كاتب في مجال العلوم الإنسانية و بقدم برنامج ( أحلى شباب ) على قناة الفجر الفضائية.إبتديت أقرأ في التنمية البشرية من حوال 6 سنين ..وقتها كنت محتاج أتعلم أنظم حياتي وأعرف نقاط قوتي و ضعفي فقرأت كتير أوي و إتأثرت بناس كتير قوي زي مثلاً الكاتب الامريكي (ستيفن كوفي) صاحب كتاب (العادات السبع) و كمان وكمان الشيح (محمد الغزالي) – رحمه الله- و الدكتور( عبدالكريم بكار). أما عن أسلوبي في الكتابة فأنا بميل للتفاؤل و الإيجابية و شعاري هو (لنجعل العالم مكان أجمل للعيش).

بحاول أنشر أفكاري بكذا طريقة..عن طريق الكتب و التلفزيزن و المدونة بتاعتي و قريباً إن شاء الله هسجل الكتب على شرائط صوتية عشان الناس االي معندهاش وقت تقرأ ممكن يسمعوا الشرايط و هما سايقين !

بالنسبة لكتابي الجديد (أفكار صغرة لحياة كبيرة) فهو عبارة عن 72 فقرة بتتكلم ببساطة عن الطموح و الإيجابية و التعامل مع النفس والآخرين بإتزان ، و هو أيضاً محاولة للتغلب على القلق و الهم و الضغوط التي تقيدنا.
متهيألي كدة إن محدش قدم لكم كتاب كريم أحسن منه هوا شخصيا ً ..و ألا أيه ؟
خارج النص .لو نفسكوا تقروا كتاب كريم الشاذلي ممكن تشتروه من الأماكن دي : دارأجيال،سبينيس،
ملحوظة: تخفيض 20 في المائة لحاملي الكوبون (الكوبون موجود في عدد كلمتنا لشهر يوليو)
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة