الثلاثاء، 29 يونيو، 2010

بطلات Sex and the city يرفعن شعار "النساء قادمات"

أسود عريض


حريتنا: شيماء الجمال


عندما تحجز تذكرة لحضور هذا الفيلم فأنت على موعد مع أربع سيدات استطعن تغيير مفهوم السينما من مجرد مكان تذهب إليه لمشاهدة فيلم إلى عالم خاص يرفع شعار النساء قادمات.


.

كاري، سامنتا، شارلوت وميراندا أربع صديقات أشتهرن من خلال مسلسل Sex and the city الذي أستمر لمدة 12 عاماً والذي تم تحويله لفيلم سينمائي في 2008 والآن يعرض الجزء الثاني منه في سينمات القاهرة. من شدة تأثير هذه الشخصيات الأربعة في المجتمع أصبح الجميع يناديهن بأسمائهن في المسلسل وليس بأسمائهن الحقيقية وتعتمد فكرة سيكس آند ذا سيتي على مناقشة مشكلات المرأة العصرية وعلاقتها بالرجل عن طريق مواقف تتعرض لها السيدات

.

أثار الجزء الثاني من الفيلم جدلاً كبيراً في الوطن العربي حتى قبل عرضه لأنه يتناول بعض العلاقات الخاصة، فسمانتا-أحد البطلات- تتعرف على رجل عربي يدعى "الشيخ خالد" والذي يطلب منها أن تقوم بحملات التسويق للفندق الذي يمتلكه في أبو ظبي ولكنها توافق بشرط أن تصطحب معها صديقاتها الثلاث.


وقد رفضت الإمارات أن يتم التصوير في أبو ظبي كما رفضت أيضاً أن يتم عرض الفيلم في أي دار عرض لأن الفيلم يتعارض مع بعض القيم ويناقش العديد من القضايا الحساسة ولهذا إتجه فريق العمل بالكامل للمغرب وبالتحديد لمراكش لتصوير الفيلم الذي يستعرض مشكلالت السيدات من خلال مواقف يمرون بها

.

وما بين مؤيد ومعارض لقصة الفيلم إلا أنه إستطاع التسلسل لقلوب السيدات جميعاً بشيء واحد لا تختلف عليه اثنتين ألا وهو الموضة.فمن جو الصحراء والسماء الصافية والجو الدافئ استوحت المصممة باتريشيا فيلد تصميمات ملابس البطلات التي أعتبرت في أمريكا بمثابة نقلة ثقافية كبيرة للأزياء حيث استطاعت أن تلفت نظر الجميع لأزياء الشرق المتميزة، كما يعلق مخرج الفيلم ومؤلفة مايكل باتريك كينج الذي يقول: بدت ممثلات الفيلم وكأنهن عارضات في ديفيليه مميز يعكس سحر أزياء الشرق وقد كن رائعات في هذه الثياب للدرجة التي جعلتنا نلتقط مئات الصور لهن.


ويضيف المخرج بأنه لا حظ ظاهرة غريبة هذه السنة بالذات وهو أن الجمهور من السيدات كن يرتدين ثياب أنيقة جداً وكأنهن ذاهبات لحفلة زفاف وليس لمشاهدة فيلم سينما.

إيمان حمزة: الخيل هواية و بيزنس





شيماء الجمال - جريدة عين

تصوير: بسمة فتحي - خاص بجريدة عين


رقيقة وهادئة، هكذا يمكن أن تصفها إذا صادفتها في أي مكان، باستثناء مكان واحد فقط ستشعر فيه بأنك تتعرف علي شخصية أخرى، اسطبل الخيل، فعندها ستجدها قوية وحازمة إلي أقصى درجة، عشقت الخيول وبدأت مع نعومة أظافرها تدخل إلي هذا العالم الذي أحبته بالوراثة، حتي مضت الأيام وأصبحت إيمان حمزة أول محكمة مصرية في مسابقات جمال الخيول العربية، وهي معنا في الحوار التالي لنتعرف منها علي قصة عشقها للخيل وكيف أصبحت واحدة من أبرز المحكمات في مسابقات الخيول.



لأسرتك حكاية قديمة مع الخيل، حدثينا عنها؟

حبنا للخيل بدأ مع جد والدي الذي كان يشغل منصب وزير الزراعة والتموين قبل الثورة، حيث كان يعشق الخيل ويشتريه، وفي عام 1942 بني أسطبل «مزرعة» حمدان الموجودة حتي الآن قد اسماها حمدان علي اسم حصان اشتراه من الملك فاروق، وفي عام 1962 تم تأميم جميع خيولنا لكن جدي عاد واشتراها في مزاد مرة أخري بعدها امتد حب الخيول من جدي إلي أبي وأخيراً لي.


ومتي بدأت تشعرين بحبك للخيول؟

منذ الطفولة وأنا أحضر سباقات الخيول ومهرجانات الجمال، وكنت دائمًا أذهب للمزرعة في يوم الجمعة من كل أسبوع مع أبي وهناك نشأت قصة حبي للخيول.


هل تمارسين رياضة ركوب الخيل؟

بدأت التمرين منذ حوالي ثلاث سنوات ولكنني توقفت لفترة بعد أن سقطت من علي الخيل في إحدي المرات في نزلة السمان، ولكنني أتدرب حالياً في نادي الفروسية وفي مزرعة خالد بن لادن.


ومتي بدأت التعمق في دراسة الخيول؟

في طفولتي اكتسبت معلومات وخبرة عن الخيل بطريقة لا إرادية نتيجة وجودي الدائم معها ولكنني بدأت فعليا القراءة والبحث منذ حوالي 4 سنوات لتعلم المصطلحات وأنساب الخيل وعلامات الجمال وغيرها من الأمور المتعلقة بالخيول.


كم من الوقت يحتاجه الشخص ليحترف ركوب الخيل؟

كل مكان به عدد معين من المستويات اللازم تجاوزها حتي يكون الشخص محترفًا، ففي نادي الفروسية مثلاً هناك خمسة مستويات وأنا في نهاية المرحلة الرابعة وبعد الانتهاء من المرحلة الخامسة يمكن للشخص أن يركب في «المنيش» وهي منطقة واسعة ومفتوحة.


هل يمكن أن تحدثينا عن المسابقة التي فزت فيها بلقب أول محكمة مصرية في مهرجان جمال الخيول العربية؟

في شهر فبراير طلبت جمعية الحصان العربي الإماراتي والهيئة الزراعية المصرية من منظمة «الإيكاهو» العالمية المسئولة عن اختيار الحكام الدوليين أن تقدم لنا دورة في التحكيم ثم تختبرنا فيها لاختيار أفضل الحكام، وبالفعل سافرت للشارقة في شهر مارس وأخذت الدورة وكان الامتحان ينقسم لقسمين، الأول نظري والثاني عبارة عن معاينة حية للخيول، وقد استفدت كثيرًا من هذه الدورة التي تقدم لها 14 شخصًا في عدة دول ونجح فيها 4 مصريين، كنت أنا الفتاة الوحيدة بينهم، ولم أكن أعلم أنه بفوزي سأصبح الفتاة الوحيدة المصرية إلا لاحقًا، وأحب أن أذكر هنا إنني أول امرأة عربية تصبح محكمة رسمية في «الإيكاهو» هي الأميرة عالية ابنة الملك الحسين بن طلال.


كيف استعددت لهذه المسابقة؟

بجانب خبرتي التي اكتسبتها من والدي ومن ملاحظة الخيل، اكتسبت بعض المعلومات التي أهلتني لدخول المسابقة بالإضافة للكتيب الخاص الذي وزعته الإيكاهو والذي احتوي علي أهم أسس التحكيم.


وهل قمت بالتحكيم من قبل؟

بعد فوزي مباشرة بالمسابقة حكمت من قبل في مهرجان البحيرة ويمكنني الآن التحكيم داخل أو خارج مصر.


ما أشهر مهرجانات الخيول التي تقام في مصر؟

في شهر نوفمبر من كل عام يقام مهرجان الهيئة الزراعية المصرية وهو تابع للإيكاهو، وهناك أيضاً مهرجان جمعية مربي الخيول العربية الأصلي الذي يقام في سقارة، هذا إلي جانب المهرجانات التي تقام في البحيرة والشرقية.


ما مقومات الجمال المطلوب توافرها في الحصان حتي يربح مسابقات الجمال؟

أهم شيئين يجب أن يتوافرا في الحصان العربي هو أن يكون من سلالة أصلية وأن يكون تكوين عظامه ممتازاً ولو فقد الحصان أياً من الميزتين يخسر في المسابقة ثم يأتي بعد ذلك تناسق الجسد، بمعني ألا تكون الرقبة طويلة والظهر قصر أو العكس كما يجب أن تكون عيناه مستديرتين وواسعتين وأن يكون الذيل مرفوعًا والأقدام سليمة لأن القدم إذا لم تكن سليمة فإنها ستؤثر علي أدائه.


ما هو السبب الرئيسي وراء اشتراك أصحاب الخيول في مسابقات الجمال؟

هناك سببان، الأول هو تقييم الحصان والتعرف علي مواطن الجمال فيه بواسطة المتخصصين والسبب الثاني هو عمل دعاية للخيل فقد تأتي فرصة جيدة لبيعه، وإذا كان الحصان «طلوقة» بمعني أن مواصفاته ممتازة وجيناته قوية، فإن البعض قد يطلب خيولاً من نفس سلالته.


وما أهم الأشياء التي يجب مراعتها عند تربية الخيول؟

أصعب وأهم شيء في تربية الخيل هو دراسة أصول السلالة والأجداد لكل خيل وكل فرسة حتي نستطيع أن نزوج أفضل ثنائي فنحصل علي سلالة ممتازة من الناحية النوعية والجمالية، بمعني آخر أن نري ما هو الشيء الناقص عند هذا الحصان ونختار فرساً تكمل هذا الشيء، وكيفية الاختيار هذه لا تأتي بالدراسة بل بالخبرة والملاحظة.


لاحظت أنك تجعلين الحصان يشم كف يدك كل فترة.. فلماذا؟

هذه إحدي طرق التقرب من الخيل ومصادقته، فالخيول تتشابه مع الكلاب في أشياء كثيرة، ولذلك يجب ألا تكون خائفًا وأنت تتعامل معها لأنها تستشعر ذلك وحتي تجعل الحصان يطمئن لك يجب أن تجعله يشم كف يدك أو تنفس الهواء من فمك باتجاه فتحتي أنفه، وهناك شيء تعلمته أيضاً من إحدي الدورات التي حضرتها وهو أن أقوم بعمل مساج خفيف خلف الأذن.



ما الذي يضايق الخيول؟

يضايق الخيول أنه يتم أو ركوبها بدون تمهيد وبدون أن يتعرف عليك وإذا رأيت أذن الخيل وقد مالت للخلف فابتعد عنه فورًا، لأن الخيل يبتعد عن الشخص الذي لا يعرفه ويحب من يحبه.


لكل حيوان مشكلات صحية أو أمراض تصيبه، فما هي أشهر أمراض الخيول؟

- الديدان، فهناك ديدان تمشي في أمعاء الخيل تنتقل إليه عن طريق البرسيم وهي تسبب الموت وقد ماتت فرسة جميلة في مزرعتنا بسبب هذه الديدان، وللأسف لا يوجد العلاج الخاص بها في مصر ويجب أن تشتريه من خارج مصر واسمه diwarmer وهو علاج دائم يجب أن يقدم للخيل طوال حياته، ومن أعراض المرض أن يصبح الخيل كسولاً وتصبح حركته ثقيلة.


هل توجد خيول معينة تحظي بشهرة في وسط المهتمين بالخيول؟

- طبعًا لدرجة أن هناك خيولاً معينة يعرف المهتمون بالخيل أصلهما وفصلهما وكل المعلومات عنهما وأشهرهما الباشا، وابن الباشا ونظير وأدهم وغيرهما.


ما هي وظيفتك بجانب هواية الخيول؟

أعمل في الملحق التجاري لسفارة كوريا الجنوبية .

رسائل لهن


مقالي بجريدة عين


صديقتي، كل ما أتصور إننا أصدقاء من أكتر من 10 سنين بحزن جداً، لأنك ما كلمتنيش السنة دي غير مرتين بس، مرة منهم كانت عيد ميلادي اتصلتي بيا وفضلتي ترغي ساعة في ألف حاجة وقفلتي من غير ما تقوليلي كل سنة وإنت طيبة !


صديقتي، مش عارفة أقولك قد إيه وجودك في حياتي مهم جداً، الكام يوم اللي كنتي مكتئبة فيهم وقافلة موبيلك مرو عليا سنة، أنت أول مخلوقة بكلمها لما أروح البيت بعد يوم عمل مهلك ومش بفك من ضغوطي غير لما بتكلميني، شكراً على طاقتك الإيجابية اللي بتنقليهالي كل يوم عبر أسلاك التليفون.صديقتي، انتي بقى معنى الإخلاص، بقالنا 15 سنة أصحاب، إنت الحاضر الغائب، بشوفك مرة في السنة لكنك بتحسسيني إنك معايا كل يوم. شكراً عشان بتعلقي دايماً على الstatus بتاعتي على الفيس بوك وده شيء قد يبدو تافه للبعض لكنه بيحسسني قد إيه أنت مهتمة أنك تشاركيني في كل حاجة.


صديقتي، انت عمرك ما كنت ضغط عليا أبدا. بالعكس، انا اللي حسيت أني هضغط عليكي لأني كنت مخنوقة ومكتئبة ومحبتش أنكد عليكي. على فكرة أحلى حاجة في الدنيا أنك تعمل حاجة لواحد صاحبك بتحبه بجد أنتي صديقتي، لكن خايفة تعتمدي عليا وأخذلك وأنا ما أتعودتش أخذل صحابي.


صديقتي، أنت مش بس صديقة أنت قريبة كمان، عرفتي تعملي المعادلة الصعبة وتكوني قريبتي وصديقتي في نفس الوقت، عمري ما بنسى الجوابات اللي كنتي بتكتبيهالي لما كنت في السعودية وعلى فكرة أنا ما بحبش سلفستر ستالوني، بكرهه ..بس مكنتش بقلك كدة عشان ما تزعليش.


صديقتي، حبيت الصحافة لأنها عرفتني على إنسانة جميلة زيك. كان ممكن تبقي شخص ظريف عملت معاه حوار في أرشيفي الصحفي، لكن أنتي خليتي له معنى كبير وعميق بوجود إسمك فيه، دايماً بسميكي الجليس الصالح لأنك بتطلعي كل حاجة حلوة فيا وأجمل وقت بحبك فيه لما بتسحبيني من إيدي على الجامع عشان نصلي لما الأذان بيأذن وإحنا خارجين سوا.


أنا عارفة أن الكلام اللي بكتبه ده ممكن يكون شخصي زيادة عن اللزوم، لكن مش بذمتكم كلكوا حسيتوا بأحد هذه الاحاسيس مع أصحابكم؟؟


الاثنين، 21 يونيو، 2010

مقالي الجدديد بمجلة كلمتنا -شهر مايو


الصورة والكلمة

سؤال: لو أنت صحفي أو كاتب تحب حد ياخد شغلك من وراك ويكتب عليه اسمه أو ما يكتبش عليه حاجة خالص؟ ده لو حصل كده انت مش بس هتتضايق، أنت هتبذل قصارى جهدك عشان تكشف البني آدم الحرامي ده. سوال تاني: لما إحنا بنتضايق من كده، طب ليه بنستخدم صور المصورين بدون أي اعتبار لتعبهم؟


المجلات الأجنبية بتكتب على الصور مين اللي مصورها، لو نفس الشخص بتكتب في أول الموضوع، ولو ناس مختلفة بتكتب على كل صورة، كذلك بتكتب اسم الموقع لو الصورة من على الإنترنت وغالباً بتكون من متجر إلكتروني بيبيع الصور مش كوبي- بيست زي ما إحنا بنعمل.


طب موضوع المواقع الأجنبية ده ممكن نلاقيله حجة : معندناش موقع مصري بيبيع الصور بثمن زهيد، امكانياتنا في الصحافة المصرية لا تسمح بشراء هذا الكم الهائل من الصور، المصورين المصريين غاليين – مقارنة بباقي من يعمل بالصحافة . لكن المصوررين المصريين اللي احنا عارفينهم، ما نكتبش أساميهم على صورهم ليه بس؟ ايه المشكله لما يبقى فيه موضوع فيه خمس صور ونكتب عليه دي تصوير أحمد ودي محمد..ايه المشكلة؟ يقولك لأ، أنا أكتب أسم مصور واحد بس. أحاول أقنع الناس أني بكتب وبصور أحياناً مواضيعي بنفسي فإكتبوا تحت الموضوع كتابة وتصوير شيماء ..يقولك لأ ما ينفعش، رغم أن كل الدول المتحضرة بتعمل كدة وتكون النتيجة اني ألاقي صوري مستخدمة في موقع جورنال كبير مش هقول إسمه، مهو لو الحقوق اتحفظت من الأول كنت هقدر أثبت انها بتاعتي...

عشان مطولش عليكم، كلمة أخيرة : الصورة كلمة عظيمة بس بعدسة كاميرا !


الصورة من هذا الرابط :)

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة