الأربعاء، 30 مارس، 2011

دويتو مخلوف وحنان..رسمة ونكتة وديوان




حوار:شيماء الجمال

تصوير: صلاح سعيد

بكلماتها الساخرة وشعرها الذي أنفردت به في مساحة خاصة بين الشعراء، كانت هي حنان مفيد فوزي وبريشته التي انغمست في ألوان الإبداع والتألق، كان هو مخلوف، وبإجتماع هذا الثنائي الفني كان الوافد الجديد على عالم الشعر والشعراء ديوان يا حلاوة المولد .حنان ومخلوف أدركا تفاصيل المعادلة الصعبة، وكيف يمكن تحقيق النجاح بين ربو إع الأادبيات الساخرة دون إستظراف أو إستخفاف بعقول الآخرين. عن هذا الديوان الجديد والإصدار وحول كواليس تلك التجربة يتحدث الدويتو حنان ومخلوف.

حنان، هل قررت منذ البداية أن يكون ديوانك الجديد ديوان شعر كاريكاتيري أم أن طبيعة القصائد الساخرة أوحت لك بهذه الفكرة؟

بعد اصدار ديواني الأول "الشاطر مش حسن" عام 2008 قررت فوراً أن يكون الديوان القادم ديوان شعر ساخر وأن تكون هناك رسمة "بنكتة" أمام كل قصيدة وقد حرصت على هذا لأنني في الديوان الأول خاطبت الفئة الحالمة الرومانسية فكان الدور أن اوجه ديواني الجديد لذوي الحس الساخر.

ما سر اختيارك لقصيدة "ياحلاوة المولد" لتكون اسما لديوانك؟

هذه الكلمة ترن في أذني منذ أيام الخطوبة فقد كان زوجي حينها يقول لي يا "حلاو ة المولد" كلما أراد الرد مازحاً على أمر معين أخبره أياه، فظلت الكلمة ترن في أذني وقررت أنني في يوم ما سأكتب قصيدة تحمل هذا الإسم، وبالفعل كتبت القصيدة وجعلتها عنواناً للديوان.

لماذا وقع اختيارك على رسام الكاريكاتير مخلوف تحديداً ليرسم رسومات الديوان؟

لأني شعرت بأنه يشبهني كثيراً فأيقنت –بعد أن شاهدت أرشيفه- بأنه أقدر شخص للتعبير عن قصائدي مع إحترامي للجميع.

ولماذا استعنت بالرسام عمرو سليم لرسم غلاف الديوان إذن ؟

لأن عمرو سليم هو الواجهة التي يجب أن تتوج هذا الديوان فهو فنان كبير قادر على التكثيف ويمكن أن يختصر كل روح الديوان في الغلاف وأنا أنوي العمل معه لاحقاً في تجربة أخرى بإذن الله.

ماهي أفضل رسمة استطاع مخلوف بها التعبير عن قصائدك؟

بصراحة لقد تفوق مخلوف على نفسه في هذه الرسومات، فلا يوجد رسمة واحد تشعر أنها سد خانة أو أن مخلوف تعامل معها بشكل سطحي، كل رسمة لها روح واحساس مختلف وأنا اعتتقد أن مخلوف اعتبر كل قصيدة وكأنها "أغنية سنجل".

الم تخش أن يصنفك هذا الديوان ككاتبة ساخرة في وقت أصبح فيه الجميع يتبرءون من هذا الوصف؟

على العكس، أنا أعشق هذا الإسلوب من الكتابة وأمارسه في كتاباتي عموماً وليس في الشعر فقط وأظن ان ذلك ظهر في مجموعة المقالات التي كتبتها للمصري اليوم. وأرى أننا ليس لدينا بعد أسماء رنانة من الأديبات الساخرات وهو شرف أن يجيد الشخص الكتابة الساخرة وأن يظهر روحة الحقيقية المرحة في الكتابة بدون إستظراف.

ماهي أكثر قصيدة واجهت فيها مشكلة النقد الذاتي أثناء كتابتها؟

قصيدة "أيوة كدة يا وديع" ، لأن بها كم كبير من السخرية والتجاوز اللفظي لأنها تصف شخصيات فاسدة في مجتمعنا وهي تذكرني بجرأة قصائد أحمد فؤاد نجم.

كيف كانت تعليقات الشعراء على حنان الشاعرة؟

لقد سمعت تعليقات كثيرة جيدة لا أدرى هل أستحقها حقاً ام لا، ولكني لا أعتقد أن شعراء كبار بحجم جمال بخيت وعبد الرحمن الأبنودي وعم نجم سيجاملونني لأي سبب، فلقد أشاد ثلاثتهم بي كشاعرة ونصحوني بالإستمرار في كتابة الشعر وقد قال لي جمال بخيت مرة أنه يشعر في شعري وكأنني حفيدة بيرم التونسي وهو تعليق أسعدني. أما على مستوى الجمهور فأنا أعرف آراءهم على الفيس بوك بشكل مباشر على شعري وهي آراء إيجابية الحمد لله.

ما رأي مفيد فوزي في شعر حنان؟

أبي متعجب جداً من موهبتي في الشعر لأنها لم تكن عنده أو عند والدتي ولكنه يقول بوجه عام أن قصائدالديوان وكأنها رسومات كاريكاتير في جريدة.

أصدرت ديوانك الأول الشاطر مش حسن 2008 والآن تصدرين ديوانك الثاني على الرغم من أنك تكتبين الشعر منذ الصغر..لماذا الشعر متأخر نسبياً بالنسبة لإصداراتك الأخرى؟

لانني لا أقوم بعمل أي خطوة إلا بعد أن أكون متمكنة منها فأنا لم أصدر كتب الأبراج والأحلام إلا بعد أن حصلت على دبلومة في الأبراج وماجستير في سيكلوجية الحلم عند فرويد ولهذا فالشعر متأخر نسبياً لأنني لا أصدر ديواناً إلا إذا كنت متأكدة من أنه سيشكل نقلة في مستواي.

مخلوف.. هل كانت هناك نقطة خلاف بينك وبين حنان في هذا الديوان؟

نعم كانت هناك نقطة خلاف بسيطة بيني وبين حنان وهي أنها كانت تريد أن تكون على جميع رسوماتي تعليقات مكتوبة، وهي شجاعة كبيرة منها بالمناسبة فنحن لا نجد كتاب عادة يرحبون بظهور أي مواهب كتابية معهم في أعمالهم وقد كانت وجهة نظري أن الرسم وحده بدون كلمات يكفي لأن القصيدة ستعبر عن المعنى كتابةً. ولكن في النهاية توصلنا لحل وسط وهو أن أنفذ الرسم سواء بتعليق او بدون تعليق كما تستلزم كل قصيدة.

ولماذا تحمست للإشتراك في هذه التجربة؟

لسببين، الأول أن هذا الديون يعتبر إضافة للساحة الثقافية فهو أول ديوان شعر تصاحبه رسوم الكاريكاتير وبالنسبة لي كانت أول مرة أساهم بهذا القدر من الرسومات الداخلية كما أنني قمت بالإخراج الداخلي للكتاب. أما السبب الثاني فهو أن شعر حنان مميز فهو ذو طابع ساخر ولكن في نفس الوقت لا يمكننا أن نطلق عليه "شعر حلمنتيشي" لأنني أكره هذا المسمى وهذا النوع من الشعر.

ما هي القصائد التي تفاعلت معها بشكل أكبر من غيرها؟

أيوة كدة يا وديع و ياحلاوة المولد فقد خرج منهما رسم جيد.

هل تعتقد أن هذا الديوان سيكون بمثابة موضة يسير عليها الشعراء والرسامون؟

أعتقد أن التعبير الأصح هو أن هذا الديوان سيكون ملهماً للشعراء والرسامون الجدد أنا شخصياً عرضت علي المشاركة في تجربة شعرية أخرى من هذا النوع بعد الإنتهاء من ديوان حنان مباشرة.


في رأيك، ما أهمية أن توجد رسومات داخلية في ديوان شعري؟

الشعر بصفة عامة ليس مفضلاً بالنسبة للشباب كالمجموعات القصصية والروايات وأعتقد أن هذه الخطوة ستزيد من اقبال الشباب على اقتناء كتب الشعر والتعامل معها بشكل مختلف.

<!--[if gte mso 9]> Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA MicrosoftInternetExplorer4

الثلاثاء، 29 مارس، 2011

جدول نشاطات شهر ابريل بمكتبة البلسم

الأحداث المتميزة هذا الشهر

السبت 9 ابريل الفرعون الصغير مع ضيفنا كاتب المصريات بسام الشماع يحكى لنا عن طفولة الفراعنة، أسرارها وحكاياتها وسيعلمنا كيف نكتب أسمائنا باللغة الهيروغليفية.

الأربعاء 13 ابريل الفنان الرسام سِنان حلاق وقصة العمّة زيون وشجرة الزيتون ضمن نشاطات مصاحبة لحفل جوائز إقرأ فى كل مكان.

السبت 16 ابريل ندوة مع د. نبيل فاروق فى أسس الكتابة للشباب للموهوبين فوق 16 سنة..الحجز بالتليفون

الجمعة 22 ابريل ورشة فنية "الربيع".

السبت 23 ابريل تعرف على بلدك وقدمها للعالم من خلال كتب عن مصر متوفرة بالمكتبة سوف يقدم كل طفل مقال قصير عن بلده.

بالإضافة إلى مسرح العرائس ونادى القصة وفقرة كل جمعة وسبت حكاية.

فى الفترة من 31 مارس حتى 3 ابريل

يسعدنا أن نراكم فى معرض التحرير للكتاب بالجامعة الأمريكية

من 10 صباحاً حتى 6 مساءاً

http://www.facebook.com/profile.php?id=634166962#!/photo.php?fbid=206626116031833&set=a.131783053516140.18338.129637627064016&theater


الاثنين، 28 مارس، 2011

دكتور سيوس.. ذلك الطفل الكبير




اهتمامي المفاجئ بقصص الأطفال الذي بدأ مرة أخرى منذ عدة أشهر جعلني أتذكر كاتب الأطفال الأمريكي دكتور سيوس والذي اعتدت قراءة قصصه أثناء العمل كمساعدة مدرسة منذ سنتين تقريباً. قضيت حوالي ثمانية شهور في المدرسة أقرأ فيها للأطفال قصص دكتور سيوس الممتعة والتي كان أحبها إلى قلبي كتاب The foot bookأو كتاب الأقدام والذي كان يعلم الأطفال الكلمة وعكسها بطريقة غاية في اللطف وقد ساعد على حبي لهذا الكتاب الطريقة المسرحية التي كانت مس سالي معلمة الفصل تقرأ بها الكتاب للأطفال ( وأنا أكره مس سالي بالمناسبة)

Left foot, left foot, right foot right

Feet in the morning , feet at night

مازالت الكلمات ترن في أذني

الطريقة ال( كوول) التي رسم بها دكتور سيوس كتبه والطريقة الممتعة أكثر التي كتب بها كلماته -وهي طريقة الوزن والقافية أو الكلام المقفى- هي كلمة السر في نجاح هذا الرجل ومواكبته لهذا العصر وقد كنت أظن أن سيوس كاتباً معاصراً وظللت شهوراً أتمنى اجراء حديث صحفي معه قبل أن أقرأ عنه لأعرف أنه من مواليد عام 1904 وأنه توفي عام 1991! تعجبت جداً كيف لرجل من مواليد 1900 أن يكون قادراً على أسر أجيال وأجيال متلاحقة ؟! ولكن قصص دكتور سيوس ورسوماته الرائعة ستجعله دائماً حاضراً في قلوب الأطفال ومحبي أدب الطفل في أي مكان في العالم..

والآن دعوني أخبركم المزيد عن دكتور سيوس

اسمه بالكامل ثيودور سيوس جيزيل وكان يكتب تحت ثلاثة أسماء مستعارة منها دكتور سيوس وهو في رأيي اسم جذاب جداً للأطفال، عاش سيوس حياته يحلم بكائنات غريبة ظريفة ويرسمها ويبتكر أسماء لها ويكتب كتباً تتعلق بها، في البداية كان هدفه اضحاك الناس ولكن بعد ذلك وظف مهاراته لتعليم الأطفال عن طريق كتبه خصوصاً تعليم أطفال ما قبل المدرسة كيفية القراءة.


ولد سيوس يوم 2 مارس عام 1904 أي أن هذه الشهر هو عيد مولده وعندما كان طفلاً أخذ يرسم صوراً مجنونة على كتبه المدرسية لدرجة أقلقت والداه من اهتمامه الغريب بالرسم والشخبطة " ولكنهم لم يستطيعا كبح جماح هذه الهواية التي استمرت معه حتى المدرسة الثانوية ودخوله كلية دارتموث، بعد التحاقه بالكلية تمنى سيوس أن يصبح بروفيسوراً ولكنه لم يحقق حلمه بسبب تعلقه الشديد بالرسم وبعد تخرجه التحق بجامعة أخرى في بريطانيا ودرس بها وعاد مرة أخرى لأمريكا وعمل في مجال الدعاية والإعلان لمدة 15 عاماً ولكنه بدأ يتململ من العمل في الإعلانات وكان دائماً في أوقات فراغه يحاول عمل مشاريع تتعلق بالأطفال وبالفعل أنجز كتاباً عن الأبجدية وعرضه على الناشرين ولكنهم أحبطوه ورفضوا طبع الكتاب مما أصابه بالإحباط وجعله يتوقف عن الرسم لسنوات.

في عام 1936 قرر سيوس أن ينطلق في رحلة طويلة علها تلهمه بشئ يكتبه وبالفعل كتب كتابه الأول AND TO THINK I SAW IT ON MULBERRY STREET. وقام بعرضه على 43 ناشرا ًمختلفاً رفضوا جميعاً نشره وبعد عام كامل قام أحد الأصدقاء بنشر الكتب لسيوس وحينها استخدم لأول مرة اسمه الحركي "دكتور سيوس".

أثناء فترة الحرب العالمية الثانية التحق سيوس بالجيش في هوليوود وهناك صمم فيلم كارتون بعنوان Gerald McBoing-Boing ربح عنه جائزة أوسكار وبعد الحرب اتجه سيوس للكاريكاتير السياسي ورسم أكثر من 400 كاريكاتيرأ في سنتين لأحد الصحف اليسارية التي كانت تصدر يومياً في نيويورك وقد نشر معظمها في كتاب دكتور سيوس يذهب للحرب.أما كتابه المهم The cat in the hat الذي صدر عام 1954 فله قصة هامة فقد قام بعض الباحثين بتقديم تقرير عن نسبة الأمية بين الأطفال في المدارس وأوعزوا السبب لكتب الاطفال التعليمية المملة وهذا ما ألهم ناشر سيوس بأن يعطي سيوس 400 كلمة يعتقد أنها أولية ومهمة وأن يطلب من سيوس اختصارها في 250 كلمة يمكن للقارئ المبتدى استيعابها فقام سيوس بتقديم هذا الكتاب بعد 9 أشهر والذي تضمن 220 كلمة جديدة وقد نجح نجاحاً مدوياً.

وبمعاونة زوجته هيلين بالمير قام سيوس بإطلاق مجوعة كاملة لمبتدئي القراءة، منهم مجموعة كتبها ورسمها تحت اسم دكتور سيوس ومجموعة أخرى تحت اسم ليسيج ( وهي حروف اسمه جيسل بالمقلوب) ومجموعة أخرى كتبها كتاب آخرون وكان مجموع ما نشر سيوس من كتب هو 48 كتاباً ترجمت لأكثر من 20 لغة مختلفة جعلته كاتب الأطفال الأكثر مبيعا ًفي العالم.

وفي بداية حياته كان سيوس يرسم بالأقلام الرصاص أو الألوان المائية ولكن كتب الأطفال التي صدرت له في مرحلة ما بعد الحرب كان أغلبها مرسوم بإستخدام أقلام الحبر وكان سيوس غالباً ما يستخدم الأبيض والأسود فقط ولكنه لاحقاً إستخدم ألواناً أخرى في قصص مثل The lorax. وتتميز شخصيات سيوس بأن خطوطها مستديرة مع ميله لأن تكون الشخصيات متدلية أو متخاذلة بعض الشيئ ويظهر ذلك بوضوح في شكل شخصية (جرنش) في قصةThe cat in the hat كما يميل أيضاً لأن يرسم شخصيات مشعرة ذات فراء غريب الشكل ( راجع قصة The foot book).

ورغم كا هذا لم يقتصر ابداع سيوس على الفن المطبوع فقط بل كان له عالماً سرياً من اللوحات والمنحوتات والذي طلب من زوجته الثانية أودري أن تعرضها بعض وفاته لجمهوره ليرى معجبيه جانباً آخراً له، وفي عام 1997 قامت أودري بإطلاق مشروع دكتور سيوس الذي سمح للعالم كله بأن يرى لوحات ومنحوتات سيوس والمخطوطات الأصلية لقصصه وبعض وفاته انتقلت بعض من هذه الأعمال لتعرض جنباً إلى جنب بجوار كبار الفنانين في العالم أمثال بيكاسو وريمبراندت ليخلد فن دكتور سيوس ذلك الرجل الذي عاش ومات طفلاً تملاً قصصه غرف الأطفال والكبار من كل جنسيات العالم.

المصادر:

www.seussville.com

www.kidsreads.com

يمكنكم مشاهدة فيلم وثائقي ممتاز عن دكتور سيوس هنا

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة