الخميس، 21 أكتوبر، 2010

Bonjour


مقالي الإسبوعي بجريدة عين

منذ أن كنت طفلة عشقت تعلم اللغات وكنت أشعر بسعادة كبيرة وكأنني وجدت كنز على بابا عندما كنت أتعلم أي كلمة جديدة باي لغة أجنبية. قضيت في السعودية 15 عاماً من حياتي وهناك تعرفت – بالطبع- على أناس من مختلف الجنسيات: هنود، وفلبينين، وباكستانين، وحبشيين ودائماً كان لدي شغف فك طلاسم ما يقولون، كنت أحب أيضاً التعرف على ثقافاتهم وليس فقط لغاتهم فكنت أذهب مثلاً لقضاء أحد الأيام مع الفتيات الهنديات نأكل الأرز بالكاري ونشاهد أفلام سلمان خان وشاروه خان وتعلمت حينها بالفعل بعض الجمل والأغنيات الهندية وكررت هذا مع آخرين. تنقلت بين عدة لغات حتى بدأت تعلم الإنجليزية فعلياً في 98، لم التحق بمدرسة لغات ولم يسمح للفتيات في السعودية بالإلتحاق بأي كورسات ولم يكن هناك إنترنت بعد فكان الحل هو الإستماع لعدد لا نهائي من الأغنيات الإنجليزية.. كنت أشعر أنني بهذه الطريقة سأتعرف على الآخر وأعرف فيما يفكر..كيف يغازل، كيف يحب، كيف يسب. كنت أقضي ساعات مع القاموس الورقي في محاولة لفك لغز أغنية واحدة، أذكر أنني بعد إستماعي لألبوم إمينم الأول Real slim shady إكتسبت عدداً لا بأس به من عبارات الشتائم الأمريكية البذيئة وسعدت بهذا كثيرا، على الأقل لما حد يشتمني هفهم مش هقوله Thank you ولا إيه؟


في عام 2002 بدأت التعرف على اللغة الفرنسية، لغة جميلة أرستقراطية راقية، يعيبها فقط تصريفات الأفعال المملة وأدوات التعريف والتنكير والأزمنة، ورغم أن هذا موجود في الإيطالية والإسبانية والألمانية إلا أن الفرنسية بها عيب أصعب من كل هذا وهو أن نصف الحروف اللي في الكلمة لا تنطق! اللغة الفرنسية ليس لها علاقة –في رأيي- بما درسناه في الثانوية العامة اللغة الفرنسية بالنسبة لي تعني فيكتور هوجو، كوكو شانيل، إديث بياف، مولان روج، الشانزليزيه، سيلين ديون، موليير.. القراءة عن هؤلاء مشاهدهم والتغلغل فيهم. شاهدت مؤخراً فيلم طعام..صلاة..حب وأعجبني جداً إصرار البطلة على تعلم الإيطالية، لم يكن لها أي هدف لتعلم الإيطالية سوى أن تكتسب شيئاً جديداً وتتعرف على ثقافة أخرى، أعطاني الفيلم دفعة قوية لإعادة التجريب مع الفرنسية لأن الأمر يستحق المحاولة فعلاً.


هناك قولاً مأثوراُ أعجبني يقول: اللغة هي الوسيلة التي تنتقل بها الأفكار من عقلي لعقلك بدون عملية جراحية.

هناك 3 تعليقات:

Yasser Hussein يقول...

سبحان الله .. نفس رغبتي هذه الايام لتعلم الفرنسية مرة أخرى .. لأن خسارة إننا درسناها 3 سنين في ثانوي وعرفنا بعض قواعدها الاساسية ومع ذلك لم نمارسها .. أنتى كده هتشجعيني أني أعود لها بسرعة
:)

شيماء الجمال يقول...

دنا كمان يا أستاذ درسته أربع سنين في الجامعة فخسارة بجد.

هنشجع بعض

YA IBRAHIM يقول...

يااااااه الدنيا دي صغيرة أوي
أنا بعمل بحث على جوجل عن موضوع له علاقة باللغات و كده ووجدت هذه المقالة. ومصدقتش لما عرفت أنت انتي اللي كاتباها و أن عندك الموهبةدي و مدونة جميلة كده. حقيقي أنتي جميلة و مدونتك أجمل.

اهنيكي.

وسبحان الله يابنتي باين من المقالة ان أنتي لسه زي مانتي متغيرتيش :)

اتمنى لك نجاح كبير و حياه طيبة لك و لعائلتك. وعلى فكرة، أنتي وحشتيني أوي

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة