الأحد، 2 يناير، 2011

انجي ونهال: سعادة طفلك تبدا من غرفته


كتبت: شيماء الجمال

تصوير: بسمة فتحي

كثير من الآباء يتعاملون مع غرف أطفالهم وكأنها غرف ثانوية في المنزل لا تستحق منهم عناء تجهيزها واختيار ديكوراتها بينما يقوم البعض الآخر بالإستسهال وشراء أي غرفة نوم جاهزة قد لا تتحمل شقاوة الأطفال ويكون مصيرها بائع الروبابيكيا.هذه مارفضته انجي نور الدين ونهال السيسي أصحاب مكتب "بالون" لتصميم غرف الأطفال والذي يقع في منطقة لوران بالإسكندرية واللاتي ترين أن غرفة الطفل غرفة لا تقل أهمية عن أي جزء من أجزاء المنزل وأن الطفل يتأثر سلوكه كثيراً بالغرفة التي يعيش فيها ومن هنا بدأت فكرة بالون.

تقول انجي: تخرجت في كلية الفنون الجميلة قسم ديكور ومنذ تخرجي وأنا أعمل في مكاتب التصميم الداخلي وبعد زواجي وانجابي بدات ألاحظ أنه لا يوجد اهتمام بغرف الأطفال من قبل المصممين المحليين وأن الأغلب يتجه لتصميم وانتاج الغرف الأخرى لأن الأغلبية يشترون غرف الأطفال المستوردة وهذا ما دفعني أنا وصديقتي نهال السيسي لإنشاء شركتنا".أما نهال فقد درست الأدب الفرنسي في كلية الآداب واكتسبت الحس الفني من والدتها الفنانة التشكيلية. تضبف نهال : نقوم بتنفيذ كل ما يتعلق بديكور غرف الأطفال من أثاث وسجاد وستائر وواحدات اضاءة واحدات تخزين الشيئ الوحيد الذي نستورده هو ورق الحائط .

تعلق انجي: نقوم بالبحث عن أشكال مميزة لورق الحائظ نستلهم منها بعض الأشكال التي نوظفها في التصميم لنكوّن theme بمعنى أن كل الغرفة تدور حول تصميم واحد. وتعد الكرة هي أكثر تيمة مفضلة للأولاد فبالنسبة لهم الغرفة عبارة عن كرة . أما الفتيات فهن يملن أكثر لتيمة الأميرات والزهزر والفراشات، وعلى عكس الأولاد تستغرق الفتيات وقتاً طويلاً في اختيار تفاصيل الغرفة والديكور بينما ربع ساعة فقط تكون كافية للصبي حتى يحدد ما يريد. ومن أغرب الغرف التي طلبت من انجي ونهال هي غرف الفضاء والديناصورات والتي فكروا كثيراً في كيفية تنفيذ تصميماتها بشكل طفولي ومرح.

أهم ما يجب مراعاته في تأسيس غرفة الطفل هو الحفاظ على الأمان والسلامة ويتم ذلك عن طريق تصميم كل الطاولات والكراسي بحواف دائرية غير مدببة وبعمل مسافة بين الدرج والآخر مثلاُ حتى لا يغلق على أصابع الطفل والأهم هو سلم الأسرّة المزدوجة والذي يجب أن يكون عريضاً حتى لا يسقط الطفل.كما يجب أيضاً مراعاة شخصية الطفل عند تصميم الغرفة فإذا كان الطفل عنيفاً يجب ألا يتم وضع ألوان من شأنها أن تثير هذا الطفل وتستفز شقاوته أما إذا كان الطفل هادئاً فيجب إستخدام الوان تساعد اخراج طاقته الداخلية المكبوتة.

أما بالنسبة للغرف الضيقة فيمكن أن تستخدم قطع الأثاث في التخزين أو أن يكون لها إستخدام آخر ومن هذه الأفكار صناديق التخزين التي توضع تحت السرير والتي يتم تفصيل أجزاء اسفنجية توضع فوقها فتتحول لوحدات جلوس في حالة إستضافة الأصدقاء.كما يقوم فريق بالون بتنفيذ الغرف وفقاً لميزانية الأسرة وعن ذلك تقول نهال: لأننا نقوم بتنفيذ كل القطع فهذا يضمن لنا أن نستطيع تصميم غرف لتناسب أي ميزانية فمثلاً لو كانت ميزانية الغرفة محدودة يمكننا تقليل عدد الأدراج وإستبدالها بأرفف لأن نجارة الدرج مكلفة على عكس نجارة الأرفف ويمكن تصغير حجم القطع بعض الشئ أو تقليل عدد القطع حالياً و التي يمكن اضافتها فيما بعد.

في النهاية تؤكد نهال على أن كل الغرف مصنوعة من الخشب بأنواعه المختلفة وليست من مادة الMDF التي تشبه الكارتون والمستخدمة بكثرة في الغرف الصينية والتي لا تتحمل أكثر من سنة كما تقول نهال. تضيف : الرائع في الغرف المصنوعة من الخشب أنه يمكن اعادة طلائها مرة أخرى وتغيير رسوماتها اذا مل الطفل منها كما أننا نصنع أسرّة يمكن أزالة ظهرها بالكامل واستبداله بظهر آخر جديد بمعنى أن التصميم الطفولي يكون على الظهر فقط وعند ازالة الظهر يختلف تماماً شكل الغرفة وروحها.

لإنجي ونهال العديد من زبائن القاهرة والذي طلبوا منهم افتتاح فرع في القاهرة ولكن هذا غير ممكن بالنسبة لهن في الفترة الحالية بسبب أطفالهن حيث أنهن يحرصن على الإلتقاء بعملائهن وجهاً ولوجه والإستماع لطلباتهن.

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة