الثلاثاء، 29 يونيو، 2010

رسائل لهن


مقالي بجريدة عين


صديقتي، كل ما أتصور إننا أصدقاء من أكتر من 10 سنين بحزن جداً، لأنك ما كلمتنيش السنة دي غير مرتين بس، مرة منهم كانت عيد ميلادي اتصلتي بيا وفضلتي ترغي ساعة في ألف حاجة وقفلتي من غير ما تقوليلي كل سنة وإنت طيبة !


صديقتي، مش عارفة أقولك قد إيه وجودك في حياتي مهم جداً، الكام يوم اللي كنتي مكتئبة فيهم وقافلة موبيلك مرو عليا سنة، أنت أول مخلوقة بكلمها لما أروح البيت بعد يوم عمل مهلك ومش بفك من ضغوطي غير لما بتكلميني، شكراً على طاقتك الإيجابية اللي بتنقليهالي كل يوم عبر أسلاك التليفون.صديقتي، انتي بقى معنى الإخلاص، بقالنا 15 سنة أصحاب، إنت الحاضر الغائب، بشوفك مرة في السنة لكنك بتحسسيني إنك معايا كل يوم. شكراً عشان بتعلقي دايماً على الstatus بتاعتي على الفيس بوك وده شيء قد يبدو تافه للبعض لكنه بيحسسني قد إيه أنت مهتمة أنك تشاركيني في كل حاجة.


صديقتي، انت عمرك ما كنت ضغط عليا أبدا. بالعكس، انا اللي حسيت أني هضغط عليكي لأني كنت مخنوقة ومكتئبة ومحبتش أنكد عليكي. على فكرة أحلى حاجة في الدنيا أنك تعمل حاجة لواحد صاحبك بتحبه بجد أنتي صديقتي، لكن خايفة تعتمدي عليا وأخذلك وأنا ما أتعودتش أخذل صحابي.


صديقتي، أنت مش بس صديقة أنت قريبة كمان، عرفتي تعملي المعادلة الصعبة وتكوني قريبتي وصديقتي في نفس الوقت، عمري ما بنسى الجوابات اللي كنتي بتكتبيهالي لما كنت في السعودية وعلى فكرة أنا ما بحبش سلفستر ستالوني، بكرهه ..بس مكنتش بقلك كدة عشان ما تزعليش.


صديقتي، حبيت الصحافة لأنها عرفتني على إنسانة جميلة زيك. كان ممكن تبقي شخص ظريف عملت معاه حوار في أرشيفي الصحفي، لكن أنتي خليتي له معنى كبير وعميق بوجود إسمك فيه، دايماً بسميكي الجليس الصالح لأنك بتطلعي كل حاجة حلوة فيا وأجمل وقت بحبك فيه لما بتسحبيني من إيدي على الجامع عشان نصلي لما الأذان بيأذن وإحنا خارجين سوا.


أنا عارفة أن الكلام اللي بكتبه ده ممكن يكون شخصي زيادة عن اللزوم، لكن مش بذمتكم كلكوا حسيتوا بأحد هذه الاحاسيس مع أصحابكم؟؟


هناك 3 تعليقات:

بسمه عبدالباسط يقول...

جميل جدا بجد
والصداقة الحقيقية أروع حاجة فى الدنيا دى ومن غيرها هيبقى ناقصنا حاجات كتيرة قوووووووووووى

أحمد حشمت يقول...

عجبني قوي الكلام ده

شيماء الجمال يقول...

بسمة: صحيح :)


أحمد : شكراً

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة