السبت، 25 ديسمبر، 2010

النقطة السوداء.. للصغار الكبار


كتبت : شيماء الجمال

"لا يهم إذا كان الحل سهلاً أو صعباً، المهم أن يكون حلاً" بهذه العبارة البسيطة- العميقة المعنى يختتم وليد طاهر الكاتب والرسام كتابه النقطة السوداء الذي فاز مؤخراً بجائزة اتصالات الإمارت لأدب الطفل وقيمتها مليون درهم .

الكتاب يعد واحداً –بالفعل- من أقوى الكتب التي قدمت للطفل مؤخراً إذ أنه وبسلاسة يساعد على إيصال العديد من المفاهيم المعقدة للطفل عن طريق حكاية بسيطة، فقد استيقظ الاطفال في الصباح ليجدوا نقطة سوداء ضخمة وقد سقطت على الأرض التي يلعبون عليها ومنعتهم من ممارسة اللعب بشكل طبيعي وعلى الرغم من محاولاتهم الكثيرة التي باءت بالفشل لإزالة النقطة إلا أنهم اضطروا في النهاية للممارسة لعبة الأستغامية فقط بسبب ضيق المكان، أما صديقهم مروان فلم يستسلم لهذا الوضع وأخذ يطبق أساليب حل المشكلة وهي التفكير والمحاولة والتطبيق حتى وصل للحل الصحيح بمساعدة صديقته ثم باقي الأصدقاء الذين توافدوا لمساعدتهم حتى تخلصوا بالفعل من هذه النقطة عن طريق فتفتتها وانتهت القصة نهاية مفتوحة وهي ماذا سيفعل الأطفال بكل هذه الفتافيت؟

في هذا الكتاب يغوص وليد طاهر في أعماق الطفل ويحاول أن يضع نفسه مكانه وأن يتحدث معه بلغة يسهل معها مناقشة أي موضوع مهما كانت صعوبته وفيه يقدم بقلمه وألوانه حلمه لشخصية الطفل التي يجب أن تكون موجودة للتكيف مع هذا الزمن.


أشكر مكتبة دار البلسم على اهدائي هذا الكتاب.

هناك تعليقان (2):

الحياة الطيبة يقول...

هذا شيئ طيب شيماء أن نهتم بالطفل ويكون لدينا كتاب كوليد طاهر يوجهوا جهودهم لإثراء الطفل فكرياًوتنمية الوعي لديه ,النزول لمستواه ثم الصعود به ...سأحرص على اقتناء الكتاب ,شكراً لإعطاءنا فكرة عنه ,تقبلي مروري ,تحياتي .

كلام حسام يقول...

كل سنة وانتي طيبة وبكل خير
سنة جديدة سعيدة اتمني تكون احسن وتواصلي دايما ابداعك

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة