السبت، 26 أبريل، 2008


دبوس مشبك

مجموعة من القصص القصيرة , كتبت بقلم جرئ باللغة الفصحى او العامية او كلاهما معا.


"حرام عليك مش هتبطل غيرتك السوده دي..إديه اتهرت.. – خيطي زراير هدومك كويس..وأنا أبطل أشيل دبابيس في جيوبي..عبارة كانت لا تملك أمامها سوى الإبتسام في حب لغيرته الواضحة و وخوفه الدائم عليها من عيون الناس ....".
إسم الكاتب : إلهام الجمال.
إسم الكتاب : دبوس مشبك.
عن دار شرقيات.

شنطة المصيف


ياترى هتحط إيه فيها؟


كلكم أخدتم الأجارة الحمد لله ,وخلصت أيام المذاكرة والهم والشغل المميت, قررتوا إنكوا تهيصوا و تاخدوا شنطتكم و جري على المصيف ورحتوا هناك فعلا وقعدتوا شهر ...شهر كامل يا مفتريين _حقكم_ وكل يوم كنتوا بتكتشفوا إنكم نسيتوا حاجة مهمة لو كنتم إفتكرتوها كانت الدنيا هتبقى أحلى كتير.......
بصراحة كل دي كانت خيالاتي في شهر مايو ...عشا كده قلت أجري أمسك ورقة وقلم وأكتب بسرعة قبل ما أنسى :
أوعى تنسى تحط في شنطة المصيف :
*أول حاجة طبعا المايوه , أمال إحنا رايحيين نعمل أيه ؟!
*كريم واقي ضد الشمس , درجته 100 , الدنيا هتبقى مولعة ,ولا عايزين تقشروا السوداني ؟
*إبرة و بكرة خيط , ممكن حاجة تتقطع.
*مكواة , مش عشان مصيف هنمشي بهدوم مكرمشة.
*مناديل كلينكس , ومناديل مبللة,وصابون , ومعجون و فرشة , وكل ما يتعلق بنظافتك الشخصية.وبفكركم بمقص الضوافر مهم جدا.
*المكان الي إنت رايحلو لو مفيهوش مية شرب خد مية معاك ..في معظم القرى السياحية المية بتكون غير صاحة للشرب و سعر المية المعدنية بيكون غالي.
*شاحن الموبايل (في حالة لو عايز تاخده معاك عشان تكلم حبيب القلب)
*شوية معلبات و بسكوت والذي منه ( حاجات تصبرك على ما ييجي معاد البوفيه).
*شيئ له علاقه بهوايتك, كاميرا لو بتحب التصوير , كراسة وقلم لو بتحب تكتب , فرشة والوان لو بتحب ترسم ...إلخ. صدقني البحر هيطلع منك كل حاجة حلوة.
* طبق مسطح و طبق غويط و كوباية ,معلقة و شوكة و سكينة ...إلخ (ممكن تشتري أي حاجة و تحب تاكلها).
* فوط شخصية (للجسم , للوجه , بشكير) حتي لو في في الأوتيل. محدش يضمن نظافة القرية او الأوتيل.
* أيس بوكس صغير مليان علب عصير ساقعة للعربية او لوقت البسين و البلاج (ممكن تاخد معاك تانج مثلا أو ليمون أو كركدية و تعمل إنت العصير لنفسك على سبيل التوفير).
*في حكمة بتقولك : وإنت مسافر شوف هتحتاج ملابس أد أيه و فلوس أد أيه,خد نصف الملابس و ضعف الفلوس ! أيه رأيكم في الحكمة دي؟ معظمنا بياخد هدوم كتير قوي ويخلص الفلوس بعد نصف عدد الأيام المحدد.
*إياك ثم إياك تنسى الإيزالو _ طارد الناموس_ هتفتكرني و هتدعيلي لما تلاقي الناس كلها صاحيين يهرشوا من كتر القرص :)
* شنطة هاند باج عشان تروح بيها البلاج او أي مكان.
* عشان تسمع مزيكا وإنت على البلاج أو البسين.
mp3
*سيديهات عليها أغاني جامدة عشان ترقصوا عليها على الرمل !
* شوية لعب مهيسة كونيكت فور , كوتشينة , تارووت ...إلخ
* كاميرا عشان تسجل كل اللحظات الحلوة دي ....آه والبطاريات بتاعة الكاميرا, مهو الشئ لزوم الشئ.
* أما لو ليك بقى في موضوع التان فمتنساش
الكريم بتاع التان وممن أقولك فكرة إقتصادية جدا و بتدي نتائج هائلة : بيبي أويل مضاف إليه 10 نقط صبغة يود وإدعيلي .
والآن طير ع المصيف يا مان ..
أزأز لب و خد التان..
و إمنحني الشكر و العرفان..
عشان خليتك مستريح ومش تعبان ..

فانيليا
ما تتحكيش ...لازم تقرأها!

رواية فانيليا تحكي ببساطة عن البنت و الولد , أحداثها كثيرة و أسلوبها مميز , حاولت أن ألخص لكم قصتها أو مضمونها بصورة من التفصيل فلم أستطع بالفعل , الرواية لا ُتحكى و لابد أن تقرأها بنفسك.
" كل هذاجعل الولد يفكر في طريقة ما, للإحتفاظ بالقدم بشكل غير مألوف,كأن يجتزها مثلا بسكين, ويضعها بجوارجهاز الكمبيوتر,لتصبح في مرأى عينيه طول الوقت."
كانت هذه فكرة الولد للتعبير عن عشقه لقدم البنت الصغيرة !

إسم الكتاب : فانيليا.
إسم الكاتب: الطاهر شرقاوي.عن دار شرقيات
.

الأربعاء، 23 أبريل، 2008



متى تعرف أنك في فرح مصري ؟!

* عندما تقرا عبارة " جنة الأطفال منازلهم " على دعوة الفرح.
* عندما ترى الزفة الدمياطي الأزلية " وبسم الله الرحمن الرحيم و هنبدأ الليلة "
*عندما "يبخر" العريس والعروسة بعضهم .
*عندما تجد النساء "ينمون" على العروسة قائلين عبارات مثل "أنا عارفة ياختي أخدها على أيه " او " فستانها بيئة قوي ".
*عندما تكون أغنية هشام عباس "أسماء الله الحسنى " هي أول شئ تسمعه عند الدخول للقاعة .
* عندما " يزوم " المصور على الشبكة و كأنها قلادة التايتانك الماسية ..و تجد المدعوين " هيموتواو يتفرجوا عليها
*عندما يرقص العروسان رقصتهما الأولى _الرومانسية_ وكل البشر بيصوروهم بكاميرا الموبيل قائلين " يا ترى بيقولها أيه ؟"
*عندما تسمع أغنية "هتجوز " لسعد الصغير .
*عندما تأتي أم العريس كل نصف ساعة و تمسح عرقه قائله " يابني مش كدة , متهدش نفسك ".
*عنما تسمع السؤال السرمدي "هو البوفيه هيبدأ إمتى … الواحد جاع " .
*عندما يعرض الفيلم التسجيلي البوفيه وما يحتويه من لحوم و فراخ وأور و ديوك رومي.
*عندما تسمع" بس الأكل مكنش قد كده" بعد تناول الطعام مباشرة . وعلى رأي المثل " بعد ما أكل و إتكى قال رحته مستكة ".
* عندما تقول أم العروسة للعريس " خلى بالك منها " فيجيب "دي في عنيا يا طنط ".
*عندما تنطلق الزفة مسببة الإزعاج لخلق الله و بييب بييب بييب بييب بييب .

هبطت علي هذه الفكرة "كيف تعرف إنك ...." عندما قرأت كتاب عمر طاهر "شكلها باظت" شكرا يا عمر !



سرير الرجل الإيطالي
عندما تتمنى أن ترى هذا المخبول !

رواية مميزة لا يسعك إلا ان تشربها كلها في رشفة واحدة ! تتحدث الرواية عن شاب مصري إنتقل للعيش في شقة كان يسكنها رجل إيطالي غريب الأطوار, ترك هذا الرجل مذاكراته التي أطلق عليها (النصوص المقدسة )
"البيت كان ملكا للرجل الإيطالي,إختار ان يبنيه في منطقه منعزلة حتى يستطيع ممارسة كل طقوسه,يكتب نصوصه بالعربية حتى لا تقرأها زوجته وقد وجدت أكثر من نسخة من نصه المقدس ,مكتوبه بخط يده بإهتمام شديد,كأنما كان يستعد لتوزيعها "
إسم الكتاب : سرير الرجل الإيطالي
إسم الكاتب :محمد صلاح العزب
عن دار ميريت

تايهة و مش عارفة ليه
خايفة ومش عارفة ليه..
يمكن زماني فات..
يمكن إحساسي مات...
ما بقتش فاكرة زماني ..
ولا حتى حاسه بيه...
تايهة ومش عارفة ليه...
خايفه و مش عارفة ليه...
حاسةإني خلاص بروح...
حاسة إن القلب مجروح...
ومافيش إنسان داواني..
ولا حتى سألني أيه...
تايهة ومش عارفة ليه...
خايفة ومش عارفة ليه...





 الموسيقى تصدح في قلبي..
النور يخرج من جسدي ...
 عيني تلمع...
 قلبي يغني عاليا مع صدوح موسيقاي
يغني أغنية سعادة..أغنية حب...
حب الحياة ..
حب الجمال و الطيور...
حب الموسيقى...واللون الذهبي..
إنها ليست مجرد أغنية...
إنها نغمات مجمعة ..نغمات صوتي..
وليست السلم الموسيقي العادي...
بل سلم موسيقاي أنا...
تسير علية الألحان بثوب طويل...
عندما تلمس السلم...تتحول كل السلمات
إلى اللون الأخضر ...
لون الأمل...
إني أرى الفراشات..هاهي..
تطير وتغني مع قلبي..

الاثنين، 21 أبريل، 2008

عشان ما تضربش على قفاك !

ذهبت يوما عند أحد باعة الكتب والمجلات في الشارع لشراء مجلة ،فوجدت عند البائع مجموعة كبيرة من الكتب العربية أخذت أقلب فيها، عندها إستوقفني هذا الكتاب. غريب إسمه، "عشان ما تضربش على قفاك"، بدا لي في البداية ككتاب ساخر ينقد مجتمعنا،تلك المهازل الإغريقية التي لن تنتهي،فأخذت أقوم بعادتي المملة، انظر إلي الغلاف الأمامي …الخلفي…المقدمة…الفهرس…المراجع..وكل هذا حتى أتعرف على محتوى الكتاب فوجدته شديد الإ ختلاف عما إعتقدت.
الكتاب معروض بصورة سؤال و جواب باللغة العامية السهلة البسيطة التي يكمن لبائع البطيخ أن يفهمها و يستوعبها مثل :
تعمل أيه لو كمين وقفك و عايزين ياخدوك تحري و يفتشوك؟
تعمل أيه لو ظابط لفقلك تهمة وإنت برئ؟
يا ترى يعنى أيه تحري ويعني أيه كعب داير ؟
أيه اسباب سحب رخصة المرور ؟
يعني أيه دعارة ؟
هوا الراجل ممكن يتمسك في قضية آداب ؟

عمر عفيفي مؤلف الكتاب ، عمل كظابط شرطة بوزارة الداخلية لمدة 20 عاما ، وهو الآن محامي بالإستئناف تشغله جدا ً قضية حقوق الإنسان فقد شارك في الكثير من المؤتمرات المصرية والعالمية لحقوق الإنسان ،وله العديد من المفالات في الصحف المصرية بهذا الصدد وهو غير منضم لأي حزب سياسي.

يهدي المؤلف هذا الكتاب " لكل مواطن" بسيط " ،"مش عبيط "،"عايز يعرف حقوقه و يحافظ على قفاه " على حد تعبيره. أعجبتني بعض العبارات الختامية في نهاية الكتاب والتي تلخص مضمونه و تعكس مبادئ مؤلفه ، فهو يعتقد أن الساكت عن الحق شيطان أخرس ،والناس أمام القانون سواء و ان اللي يخاف من العفريت يطلع له ،قالوا يا فرعو ايه فرعنك قال ما لقتش حد يلمني .

والشى المميز في هذا الكتاب هو أن المؤلف قد إستشهد بالعديد من المصادر الموثوق بها في الإجابة على كل أسئلة القارئ كالدستور المصري، وقانون العقوبات، وقانون الأحوال المدنية،وقانون الشرطة، و قانون المرور ...الى آخره، مما يجعل الكتاب لا يندرج تحت كتب الآراء الشخصية او الفردية ، بل هو قانون ودستور بلدنا الذي لا يختلف عليه إثنين ( يعني تتكلموا بقلب جامد ع الآخر ).
لهذا يا شباب أرجوكم أن تشتروا هذا الكتاب وأن تقرأوه حتى تحفظوه ،ايوة تحفظوه،خلينا بقى نبقى شعب مصحصح و مفتح عارف قانون بلده ،عشان ما نضربش على قفانا .
المواطنة التي حافظت على قفاها

السبت، 12 أبريل، 2008

سؤال
أكتر إحساس مؤلم بتحسه الست هوا إحساس الخيانة...خصوصا لو كانت متجوزة, بعد كل الشقى ده...بعد كل المجهود ده...ياما غسلتله هدومه, ياما طبختله, ياما جت من الشغل تعبانة عشان توضبله حاجته. وبعد كل دا يخونها ...يخونها و هي في عز شبابها ؟! أمال لما تكبر ويبقى عندها أربعين ولا خمسين سنة هيعمل فيها أيه ؟ هيرميها ..هيدوس عليها ..؟ بعد أما يستفذ كل شئ فيها ....بعد اما يسرق و يستنفذ جمالها , وصحتها , و شبابها و مشاعرها ؟ ليه دي تكون النهاية؟ حرام عليك, بجد حرام عليك.

حسيت بيها ؟ حسيت بيها وهي بتقرا رسايلك الي انت بتبعتها لصحباتك و عشيقاتك ؟ فكرت في الألم الي مزق قلبها وهي بتتفرج على صوركم مع بعض ؟ كام مرة كشفتك ؟ وكام مرة كدبت عليها ؟ وكام مرة عيطت بالدموع وحلفتلها إنك عمرك ما حبيت حد غيرها ؟ وكام ...وكام ....وكام ؟

كل مرة يلعب قانون الصدفة دوره ويكشفك. مرة تنسى المسنجر مفتوح وتدخل تلاقي جمل من عينة "إنت فين يا حبيبي ..وحشتني..تعالى بقى" , ومرة تنسى بالصدفة يحط كلمة سر على الموبايل وتقلب فيه.. تلاقي صور وكلام من أقذر مايكون. عشان كدة كنت عايز تجيب موبايل بكاميرا أول ما طلع ؟ وعشان كدة كمان غيرت الموبايل ده وجبت واحد جديد بخاصية الثري جي عشان تعرف تبدع في في خيانتها؟ بقت بتكرة الصدفة و بتلعن اليوم الي بتكتشف فيه خياناتك ...لأنها ببساطة مش عارفة تتصرف ,مش عارفة تعمل أية
تكمل معاك لأنها بتحبك وعندها طفل منك وتعيش ذليلة, مهانة ,مجروحة ؟ ولا تسيبك وتستحمل بعدك عنها وتربي إبنكم لوحدها ؟ ولو فرض و عرفت تسيبك يا ترى هتتجوز من بعدك (متنساش إنها في أوائل العشرينات) هتلاقي الشاب الي يتجوز مطلقة ومعها طفل ؟ ولو حدثت هذه المعجزة , هل هي هتقدر .. هتقدر تنسى إنك حبيب عمرها ؟ هتقدر تنسى إنك ابو إبنها ؟ والأم من ده وده هتقدر تنسى إنك أول واحد ؟ اسئلة كتير أوي للأسف مش عارف تجاوبني عليها .

بسئلك ليه بتعمل كدة.. هو إنت ما بتحبهاش ؟ بتقولي" لا والله دنا مقدرش أعيش من غيرها دي كل حاجة ف حياتي" أمال ليه بتخون ليه ..ليه....ليه..؟ "بتقولي أنا معنديش تبرير , هوا الشيطان , أنا بستحقر نفسي أوي ".....تسكت شوية وتكمل "هي دايما محسساني إني مش عاجبها وعلطول بتنتقدني ..أينعم هي معاها حق في الحجات إلي بتنتقدني فيها لكن إسلوبها ٍبيضايقني " .

بذمتك ده سبب يخليك تخونها ؟ كان ممكن تعمل حجات كتيرة عشان تحل الموضوع ده . كلمها .. فهمها ..إتخانق معاها ..طلقها ... لكن ما تخنهاش ...متقتلهاش كا يوم .
الخيانة دي حاجة صعبة قوي قوي .. حط نفسك مكانها..لو هيا خانتك هتسامحها ...هتقدر تعيش معاها ؟ ليه الراجل بس هوا الي من حقه يخون والست لو خانت تبقى تستاهل الموت ؟ هي المبادئ بتتجزأ؟.........رد عليا !!!!



الأربعاء، 9 أبريل، 2008


ربع جرام

رواية واقعية جدا , مؤثرة جدا, تحكي عن مجموعة من الشباب المدمن و لن أبالغ إذا قلت أنك ستشعر ببساطة أسلوب الكتابة و كأنك تتحدث مع "الشلة" .تجاوب الرواية على كل الأسئلة التي تخطر على بالك عن الإدمان , عدد صفحات الرواية 600 ! نعم 600 لا تتعجب , يقول المؤلف أنه لم يشأ حذف أي تفاصيل لإعتقاده التام بأن هناك تفاصيل مفيدة للمدمن, وللشاب العادي ,وللأهل وحتى للطبيب النفسي!

إسم الكتاب : ربع جرام (تكتب على صورة كسر كما بالغلاف )
إسم الكاتب :عصام يوسف
عن مونتانا ستوديوز !

الثلاثاء، 8 أبريل، 2008

Yb2a enta akeed fi Farah masri
When to know that you are in an Egyptian wedding!


§ When “gannet el atfal mnazelhom “is written on the wedding invitation.
§ When you see the traditional domyati zaffa “w bsm Allah el ra7man el ra7eem w hnbda2 el Leila “.
§ When the wedding planner gives the bride and the groom the incense burner 3ashan “yb7`ro” each other”.
§ When lots of ppl start gossiping about the bride. “He is more handsome than her”, “her breasts are so flat”, and “her dress is very bee2a“.
§ When the first song is asmaa Allah al 7osna by Hisham Abbas.
§ When the camera man zooms 3la el shabka as if it’s the titanic famous diamond necklace WL ppl are aching to see it.
§ When ppl are always taking photos for the bride and the groom during their first romantic dance bil mobailat saying to themselves “yatara by2olaha eh? “
§ when the Dj always says “3ayzeen es7ab el 3arees wl 3arosa m3ana hena “
§ When you hear hatgawez by Saad el So3`ayar.
§ When the groom mum gives him a tissue saying to him “bera7a hatet3ab ;) “
§ When everyone starts thinking about food saying “hwa emta el buffet? El wa7ed ga3 “and later when they finish it all “bs el akl mknsh ad kda.
§ When the bride mum says to the groom “7`aly balak mnha ” and he replies “di fi 3nia ya tant”
§ When the zaffa is being started _driving them home_ blocking the street causing a traffic jam.

الأحد، 6 أبريل، 2008


مترو الأنفاق صدق أم نفاق ؟!!

الموقف الي هحكيهولكم ده مش موقف فردي ولاكنه اصبح موقف يومي جماعي يهدد أمن وراحة السيدات و عايزة اقلكم ان الموضوع ده خلاني أفقد الثقة في الجميع.

الحكاية إبتدت لما كنت واقفة في محطة المترو مستنية عربية السيدات و بعدين وقف المترو و إبتدوا الرجالة يتهافتوا على عربية السيدات ضاربين عرض الحائط باللافتات المكتوب عليها" للسيدات فقط "و اللي كلنا طبعا عارفينها..مش كفاية ان العربية بقت في منتصف عربيات الرجال و إنتوا فاهمين طبعا ده معناه إيه …يالله ما علينا, نرجع لموضوعنا .. المهم رحت أكلم رجل الأمن , وكان رده " أنا مش هعرف أنزلهم لوحدي و مش هقدر عليهم ". عال والله أمال مين الي هينزلهم ؟! أنا ولا السيدات إلي جوا العربية ؟!
وبعدين سبت شريط المترو و رحت لناظر المحطة وكان رده ليا : " والله دي مش مشكلتي .. روحي لبتاع الأمن " … أمال انا جتلك ليه بس ؟
آخر أمل ليا كان مكتب الأمن الرئيسي .. و برضه ما فدنيش بحاجة .. أمال فين القانون .. وفين الغرامات .. إيه الي حصل ؟! انا خلصت كلامي خلاص و هسبكم تتخيلوا حالة الغضب و الثورة الي كنت فيها !! هقلكم الجملة المستهلكة التي قتلت بحثا .."يبقى انت أكيد في مصر" .
لكي تتجنب …." أي أي يا رجلي "

هذا الموضوع قد يفيد الأشخاص الرياضيين او حتى من يفضلون رياضة المشي.اننني متأكدة اننا كلنا نفعل هذا الشئ ،يعجبنا الحذاء فنشتريه فورا دون التفكير في النتيجة ! وبعدها نعيش أيام الندم خصوصا إذا كان الحذاء باهظ الثمن
هذه بعض النصائح التي قد تساعدكم في إختيار حذاء ملائم :
- عليك بيك بإختيار مكان ذو سمعة حسنة في بيع المستلزمات الرياضية.
- حاول الذهاب في فترة ما بعد الظهر عندما تكون قدمك متورمة ،فعندها تكون قدمك في أكبر قياس لها.
- -إرتدي جوارب (شرابات) قطنية كا لتي ترتديها أثناء التمرين .
- -إرتدي الحذاء و جربه في المحل ذهابا و إيابا" .
- لا تحكم على الحذاء من سعره ..بمعنى " من أي حاجه غالية هتبقى مناسبة ليك "
- عند إختيار الحذاء الرياضي يفضل إختيار مقاس أكبر من الحذاء العادي .


فرتيجو.....يعني الدوخة

تبين لنا الرواية حجم الفساد والخلل الذي تفشى في مجتمعنا من خلال وجهة نظر البطل وهو مصور فوتوغرافي شاب.أحمد مراد هو مؤلف الرواية وهو أيضا" من صمم غلافها بحكم دراسته للتصوير والجرافيكس في معهد السينما.
كتبت هذه الرواية بإسلوب كلاسيكي , وصنفت كرواية سينمائية وذلك لأنها متأثرة بلغة السينما الى حد كبير في إسلوب الحكي و تفاصيل ووصف الشخصيات .
الكاتب: أحمد مراد
إسم الكتاب : فيرتيجو
عن دار ميريت
ملك الأشياء

هذه الرواية تعتبر أول رواية أدبية طويلة للأطفال ولهاذا فهي تمثل حدثا هاما في تاريخ الأدب , إذ لا توجد هذه الروايات المطولة في الوطن العربي بإثتثناء البعض في لبنان.
مؤلف هزه الرواية هو الدكتور طارق عبد الباري , و قد كتبت أولا باللغة العربية ولكن تم نشرها بالغة الألمانية أولا.
تتناول هذه القصة حكاية مراهق في الثانية عشر من عمره يتمتع بقدرة خارقة , يلتحق بمدرسة داخلية تبدو في الظاهر عادية لكنها تمتلئ بالغموض و الأسرار و هذه القصة تذكرني بقصص هاري بوتر الشهيرة .
لقد رشحت هزه الرواية للتدريس في جامعات المانيا و بعض الدول الأوروبية وهذا لأجل المفاهيم الهامة و الهادفة التى ترسخها في عقول الأطفال
و اني أنصحكم بقرائتها حتى نتعرف على المستوى الذي وصل اليه أدب الطفل في مصر.
زحمة يا دنيا زحمة !!

يا ترى أحمد عدوية لما غنى الأغنية دي كاني الزحمة زي دلوقتي؟! أكيد طبعا لأ, الزحمة بتاعة الزمن ده ما وردتش على حد !!الزحمة بقت في كل مكان و صورها كتيرة قوي قوي ..في العمارات المتلزقة جمب بعض...في طابور العيش ..في المواصلات ..في الجامعات و المصالح الجكومية .لا كن كل دة بالنسبالي محتمل الحاجة الي مش قادرة استحملها هي الزحمة وأنا سايقة والركنة..الواحد بيبقى سايق على الكوبرى وهاين عليه ينط و يسيب العربية فوق ..بس هنعمل ايه!! هنعمل كوبري فوق الكوبري!!د ه الواحد لو مزنزق في مواصلة أهو هيتصرف وهيحشر نفسه وسط الناس لاكن العربية اعمل فيها ايه "! اقل للي جمبي و النبي إتاخر شوية يا عم !!حاجة غريبة والله!!
انا بقيت اتاخر علي كل مواعيدي بسبب الركنة و يا ريتني بلاقي ..إلا علطول بسيب العربية صف تاني وتالت وبرجع ألاقيها مخبوطة!!
قولولي اعمل ايه!!

محمد الحبيشي …إعادة إكتشاف مصر!


عندما رايت صورته أول مرة علي موقع الفيس بوك إعتقدت أنه في أوائل العشرينات و هذا لما بدا عليه من الإنطلاق وكأنه شاب يعيش الحياة "بالطول والعرض"، أما عندما قابلته في مكتبة الديوان أيقنت انه اكبر سنا مما أعتقدت ، فقد كان يرتدي "ستايل" آخر من الملابس -أكثر رسمية-و كان في منتهى النضج و الهدوء…
إنه محمد الحبيشي-32 سنة- صاحب كتاب "ايجبت ريدسكفيرد" او "إعادة إكتشاف مصر" كما أطلقت عليه ساقية الصاوي،وهو مصور و كاتب في العديد من المجلات والصحف ومنها : مجلة حورس التابعة لمصر للطيران ،وصحيفة الأهلرام ويكلي، و ايجبت توداي، و مجلة التراث ،وهو متخصص في كتابة المقالات السياحية.
و رغم أن هذا الكتاب باللغة الإنجليزية ، فقد إستهوتني التجربة نفسها،فمحمد متخرج من كلية التجارة و هو لم يدرس التصوير على الإطلاق،وهذا ما أذهلني في البداية ،فمستوى الصور التي في الكتاب لا تخرج إلا من عدسة مصور "بروفيشونال " كما نقول .
فكرة الكتاب هي إكتشاف الأماكن التي قلما يسلط عيها الضوء . يقول الحبيشي ،"إن مصر ليست مجرد خان الخليلي و الاهرامات - مع إحترامي التام لهذه الأماكن- ولكن مصر بالعديد من الأمان الخلابة التي يجب ان نراها".
وعندما سألته عن أغرب الأماكن التي رآها أثناء رحلاته ، قال لي أنه إكتشف مكانا غريبا في الواحات يعرف بإسم " طابية الدراويش"، وهي عبارة عن قلعة حربية بنيت في عهد ثورة المهدي على مصر، ما يعرف بإسم "غزو الدراويش".
وفي نهاية حديثنا دارت ما بيننا مناقشة قصيرة عن التصوير،.فسألته "ايه أهم نصيحة لأي حد مبتدئ في التصوير؟" وكان رده " أهم حاجة ميكنش فيه ضوء شمس ما بين عدسة الكاميرا و الشئ المراد تصويره ، لو التقطنا الصورة بالشكل ده هيطلع الجسم معتم تماما !!".
يوجد الآن "جروب "على الفيس بوك بعنوان
Egypt rediscovered
تجدون فيه كل شيئ عن الكتاب و المؤلف.
خارج النص : تم تحرير المقال و نشر في مجلة كلمتنا.



مش عارفة اعمل ايه ولا ايه ؟!

الحاجة المتميزة شوية في حياتي, والي حاسة إن أكيد مش كل الناس مرت بيها :هي إني اتجوزت و أنا عندي 19 سنة ويمكن ده غريب في عام 2005-السنة الي إتجوزت فيها-وغريب أكتر لو شفتوني لأني مش إستايل البنت البيتوتية إلي اتجوزت بدري عشان تقعد في البيت !!مش هكدب عيكوا التجربة دي كانت صعبة جدا و منصحش اي بنت بيها_الزواج المبكر_ , الموضوع كان مرهق للغاية ...بيت ومذاكرة .. وبعد كدة حمل وولادة ( إنجاب) وشغل ..بجد تعبت..لو شفتوني دلوقتي هتستغربوا ...عندي 22 سنة وعندي طفل عمره سنة ونصف و بشتغل و....و.....بقعد افكر احيانا ان في بنات كتير اوي في سني لسة بيروحوا الكافيهات ولسة بيلفوا الدنيا وانا قاعدة هنا لوحدي_أنا وإبني _ بكتب مذكراتي..لاكن برجع وأقول إني لازم أحمد ربنا وأبص لنص الكوب المليان مش الفاضي واعتبر أن ربنا ميزني بكل النعم دي وانا صغيرة.



BOOK SPOT
المكان ..المعادي شارع 9
الزمان: يوم الخميس 21 فبراير
كنت بتمشى أنا و أصحابي يوم بليل و قررنا نقعد في كافيه .. و جمب الكافيه لقينا مكان باين كده إنه بيبيع كتب, دخلنا و قلنا نتفرج , قلبت في الكتب الموجودة و إ ستغربت لما لقيتها رخيصة ! و سألت الناس إالي في المكتبة هيا ليه الكتب أرخص من برة ؟! وعرفت السر ..الكتب مستعملة.. عمري ما كنت هعرف دا لوحدي إلا لو دققت قوي ..الكتب كانت في حاله ممتازة.. وبعدين في ناس قاعده بتقرأ و بتشرب شاي . هي يا ترى مكتبة للإطلاع ولا لبيع الكتب ؟!في الوقت ده حسيت إني لازم أتكلم مع حد و أعرف إيه الموضوع بالظبط !لقيت شاب شكلو كده في أوائل العشرينات جاي يعرض عليا المساعدة , إسمه مصطفى ,عرفت بعد كده إنه مدير المكتبة! ..وقعدنا ندردش شوية مع بعض على المكتبة , قالي إن إصحاب الفكرة دي اجانب إتنين أصحاب (سيدات) بيحبوا القراءة جدا وكان عندهم مشكلة ان الكتب غالية قوي و مفيش مكان تاني في المعادي ممكن يقروا فيه ..ففكروا انهم يعملوا مكان لبيع الكتب المستعملة بنصف ثمنها _مع إني إفتكرت الكتب جديده في الأول _وكمان بعد أما القارئ يخلص الكتاب ممكن يرجعو تاني للمكتبة و ياخد نص ثمنه كاش !قلت المصطفى دي فكره هايلة ! دي حاجة هتشجع الشباب جدا يا مصطفى.. قالي إحنا كمان بنحاول نشجعهم أكتر.. عملنا كذا خدمة مجانية زي :القراءة في المكتبة مجانا و الشاي و القهوة كمان ..و محرك بحث مجاني في الموقع بتاعنا على أي كتاب (المكتبة فيها حوالي 30000 كتاب ) و توصيل الكتب للمنازل !! إيه ؟ دنتوا خليتوا الكتب دليفيري !! ..
بجد يا جماعة الوقت الي قضيته في( بوك سبوت)كان وقت ممتع جدا المكان منظم أوي وكل الشباب إلي بيشتغلوا فيه مثقفين ..يعني لو عندك بحث في الكلية مثلا لازم تروح هناك ..هتلاقي ناس بجد عايزه تفيدك!! متيجوا نتفق كلنا نروح هناك و نعيش التجربة بنفسنا ..مش لازم كل خروجاتنا تبقى سينيما وكافيهات ! المكان دا فاتح كل يوم و ملوش أجازات ..يعني مفيش حجة ..هتروحوا هتروحوا..ومتنسوش تتدخلوا على الموقع ده ., ..
www.bookspotonline.com
يوتوبيا

رواية للدكتور أحمد خالد توفيق , مؤلف سلسلة ما وراء الطبيعة, يتخيل فيها مستقبل مصر ..حيث ستنقسم الى قسمين يوتوبيا –على ساحل البحر المتوسط- وبها يعيشاالأغنياء فقط و بقية المدينة التي يعيش بها الفقراء (الأغيار) كما اطلق عليهم….الرواية مخيفة جدا و مجرد قرائتها وتخيلها سيصيبك باإكتئاب والإحباط..ولكن الإبداع ليس له حدود فهذة كلها مجرد خيالات للدكتور احمد ,ندعو الله ان تبقى كذلك للأبد.
إسم الكتأب : يوتوبيا
الكاتب : احمد خالد توفيق.
عن دار ميريت

عن عزة فهمي ...... أتحدث


اتحدى أي فتاة منكم كانت أو ستكون ان تستطيع مقاومة مجوهرات عزة فهمي . تلك الحلي التي تشعر فيها بروح الثقافة تتكلم! فعزة فهمي تعتبر المجوهرات هي كتابها المفتوح الذي تكتب فيه عن الحضارة العربية والإسلامية ....
بداية " أود ان القي الضوء على عزة فهمي في عدة كلمات : عزة فهمي واحدة من اشهر مصممي الأزياء في الوطن العربي وهي مصرية , درست تصميم الأزياء ولها خبرة أكثر من 30 عاما في تصميم الأزياء.
وتضم مجموعات عزة فهمي كل شيء ,الخواتم, والقلادات, والأساور. و الأقراط (الحلقان).

تصاميم عزة فهمي متنوعة, فهي مزيج من الذهب المطعم بالأحجار الكريمة وشبه الكريمة , أو الذهب و الفضة معا" . و تعرض المصممة مجموعة جديدة في كل موسم , و عاد ة ما يتم عرض المجموعة الجديدة بواسطة عارضات شابات بمصاحبة فرقة موسيقية تعرف اغاني من التراث , او على تسجيلات لأغاني عربية , او قصائد شعر.
وقد إفتتحت عزة فهمي أول معارضها عام 1974 كما أقامت اكثر من 200 معرض في العديد من دول العالم.

يمكنكم الآن مشاهدة معارض عزة فهمي الدائمة في الأماكن التالية :
فرست مول
هليوبوليس
الحسين
المعادي
الإسكندرية

ويمكنكم زيارة الموقع الخاص بها على الإنترنت
http://www.azzafahmy.com/
الفكرة مستوحاة من أحد المدونات ولكني أعدت الصياغة بأسلوبي.
شيماء الجمال
22 سنة.
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة