الثلاثاء، 30 نوفمبر، 2010

آسفة من قلبي




"الحب ليس في الآخر، الحب موجود بداخلنا ونحن من نوقظه من غفوته ولكن لكي نوقظه نحتاج للآخر فليس للكون من معنى إلا حين يكون لدينا من يشاطرنا إنفعالاتنا ".. باولو كويلهو

حينما كتبت صديقتي رضوى هذه العبارة على حسابها الخاص على الفيسبوك كتبتها فقط لأنها كانت تتوافق مع حالتها المزاجية وليس لكي تدعي أنها مثقفة من عشاق كويلهو فقد كانت تمر بأزمة نفسية كبيرة نتيجة لمرض والدتها التي كانت ترقد في هذا الوقت في العناية المركزة.
تعرفت على رضوى أثناء إقامتي في السعودية، تقريباً حينما كنت في العاشرة، كنا صديقتين حميمتين، وكنا أنا وهي وأربعة من صديقاتنا نكون شلة أسميناها Very dangerous girls أو "البنات الخطرات" وتعاهدنا على ألا يفرقنا شيء وكتبنا سوياً كتاباً بعنوان V.D.G. يتضمن قصصاً عنا وصوراً لنا وملف كامل لكل عضوة من أعضاء الفريق.
كانت رضوى تعرف جيداً عشقي لتورتة الفرولة بالكريمة ولهذا انتهزت فرصة يوم عيد ميلادي لتتقيم لي حفلة مفاجأة في منزلها وتحضر لي تورتة الفراولة التي اشترتها طنط وفاء – والدتها- خصيصاً لي.
بعد عودتننا لمصر إستمرت علاقتنا قوية متينة لعدة سنوات وبدات تفتر بالتدريج نتيجة الإنشغال والإنغماس في ملكوت الحياة، أذكر أن آخر مرة قابلت رضوى فيها كانت شهر ديسمبر 2006.
اتصلت بي صديقتي منذ حوالي شهر لتطلب مني أن أدعو لها لأن طنط وفاء أصيبت بتليف في الكبد وتحتاح لعملية نقل كبد وأنها ستقوم بذلك نتيجة لتوافق الأنسجة مع والدتها.. بعد العملية اتصلت برضوى في مكالمة سريعة وأطمأنيت بأنهما بخير وأن كله تمام وانشغلت ولم أزرها أو أهاتفها مرة أخرى، كان هذا منذ شهر تقريباً.
أمس..قرأت نعي طنط وفاء في جورنال الأهرام وحينها فقط شعرت بطعنة في قلبي ..
لحد امتى الدنيا هتاخد الأصحاب من بعض كدة؟!
سامحيني يا رضوى

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة