السبت، 25 يونيو، 2011

Kindermusik مع سوزي .. الموسيقى كلمة السر




كتبت: شيماء الجمال

عين: نوران عمرو

منذ أن أصبحت أماً، تغيرت نظرتها للحياة وأصبحت ترى كل شيء بعيون إبنها، فبدأت بمشاركته في كل الأنشطة والألعاب التي يحبها مما جعلها تشعر أن واحدة من أكبر متع الحياة هو أن تعمل مع الأطفال وأن تكون قريباً منهم. ومن هنا قررت سوزي غالب أن تترك مجال عملها الأصلي كمهندسة اتصالات في شركة أورانج التي عملت بعا لعدة سنوات لتؤسس مشروعها الخاص kindermusik with Suzy والذي تحدثنا عنه في السطور التالية.

في البداية تقول سوزي: عندما كنت أبحث عن مدرسة جيدة لأبني كنت مهتمة جداً أن أجد مدرسة تهتم ببناء الشخصية بجانب اهتمامها بالمناهج التعليمية، ومن خلال جولاتي في عدة مدارس اكتشفت أننا نعاني من مشكلة كبيرة في مصر وهي أننا نركز فقط على مستوى أطفالنا الدراسي بدون الإهتمام بتمنية مهاراتهم الإجتماعية والفنية ومهارات التعبير عن النفس ومن هنا قررت أن أوسس مشروعاً للأطفال يركز على النقاط التي أشرت إليها وأن يكو ن هذا المشروع محاولة مني للوصول بأطفال مصر إلى وضع أفضل.

عن بداية تأسيس مشروعها تضيف سوزي: بدأت بعد هذه المرحلة في البحث كثيراً في مجال الأطفال وفي المشروعات المتعلقة بهم والمشروعات المناسبة لمصر. وأثناء سفري للبحرين تعرفت على سيدة كانت تعمل كمديرة برنامج كيندرميوزيك في الشرق الأوسط، وتعرفت حينها على البرنامج وأهميته، فقررت أن أطبقه هنا في مصر. وبالفعل انهيت الإجراءات اللازمة وأصبحت أمتلك ترخيصاً لتطبيق برنامج كيندرميوزك في المؤسسات التعليمية والثقافية والترفيهية في مصر واسم البرنامج kindermusik with Suzy وهذا لأنه يسمى دوليا بإسم المدربة التي تقوم به.

وتحدثنا سوزي عن برنامج كيندرميوزك قائلة: مؤسس البرنامج الماني الأصل، ولكنه أطلقه في أمريكا منذ ثلاثين عاما، ولهذا نلاحظ أن كلمة ميوزك تكتب هكذا musik، ويعتبر هذا البرنامج هو البرنامج الأول حول العالم من حيث اعتماده على الموسيقى وتطويره لحركةالطفل، وقد اعتمد هذا البرنامج في 56 دولة. البرنامج مقسم لمستويات كل مستوى عبارة عن مجموعة من الجلسات التي يستمع فيها الأطفال للموسيقى المختلفة ثم يقومون بالعديد من الأنشطة التابعة لذلك مثل الغناء والرقص والتحدث والعزف والإستماع للقصص وهذه الأنشطة تقوم بإحداث تطوير كبير لدى الطفل جسديا ونفسيا: فجسديا، يتعلم الطفل الربط بينحركة يديه و ما يسمعه بأذنيه و ما يشاهده بعينه. كما يقوي البرنامج العضلات الكبيرة في الجسم أو ما يعرف ب gross motor skills والعضلات الصغيرة في الجسم fine motor skills. وبالنسبة للمهارات الإجتماعية فإننا ننميها عن طريق تعليم الطفل أهمية احترام الدور والثقة في النفس واللعب الجماعي أما مهارات اللغة الإنجليزية فالطفل يكتسبها أيضاً من خلال الجلسات كما أنه يتعرف على الكثير من المفردات الجديدة.

تقوم سوزي بتقديم هذه الجلسات في العديد من الأماكن مثل حضانة مدى، مونتيسوري سنتر بالمعادي، مؤسسة أفكا بالإضافة للعديد من الأماكن الأخرى.

وعن الصعوبات التي تواجه سوزي في مشروعها تعلق قائلة: كون الفكرة جديدة ولم تطبق في مصر من قبل هو أصعب نقطة في تسويقها، فيجب علي أولاً أن أشرح فكرة المشروع بشكل واضح وأن أقدم جلسات مبدئية توضح للمكان طبيعة الفكرة بشكل أكبر. المشكلة التي تواجهني أيضاً هي اعتقاد البعض بأن الطفل الذي لا يرقص ولا يقفز ويصفق بأنه غير سعيد من الجلسة وهذا يحدث لأننا –للاسف- لا نحترم خصوصية الطفل وطبيعة شخصيته التي يمكن أن تكون هادئة، فكما يمكن لشخص كبير ألا يحب الرقص والتصفيق يمكن للطفل أيضاً أن يكون ل مستمتعا بلا رقص أو تصفيق أو تهليل. كما تضيف سوزي أيضاً بأن الآباء في مصر للأسف يؤمنون بفكرة العصا السحرية وهي فكرة خاطئة فلا يمكن للطفل أن يتعلم أو يتفاعل في فترة قصيرة وتعليم الأطفال تراكمي ويستلزم بعض الوقت وهذه تعد مشكلة من المشاكل التي تقابلني، يظن الكثيرون أنني أملك العصا السحرية التي ستغير طفلهم في يوم واحد!

لا تكتفي سوزي بما تعرفه من معلومات وما حضرته من تدريبات بل تسعى دوما لإكتساب المزيد عن طريق القراءة الدائمة لكل ما يتعلق بالطفل مثل اساليب تطوير الأطفال وعلم نفس الأطفال وغيرها، كما تحرص سوزي على متابعة جميع التطورات التي تطرأ على برنامج كيندرميوزك الأصلي في أمريكا حتى يواكب ما تقدمه في مصر تطور البرنامج الأصلي.

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة