الثلاثاء، 20 مارس، 2012

تجميد البويضات..آخر افتكاسات طب المرأة


 كتبت:شيماء الجمال
ليبي مع أخواتها البنات:)
مع معاناة بعض السيدات من مشاكل في التبويض تضطر لتناول منشطات حتي يحدث تبويض، وعادة ما ينتج عن ذلك خروج بويضات من المبيض قد تصل إلي أربع أو خمس ما يتسبب في ولادة أربعة أو خمسة توائم غير متشابهة، وهنا يأتي الدور الإيجابي للتجميد، حيث يمكن للمرأة أن تترك بويضة واحدة في الرحم ليتم تخصيبها وتجمد الباقي ليتم استخدامه لاحقاً. كما يفيد تجميد البويضات أيضا العديد من النساء مثل من تأخرن في الزواج إلي سن الأربعين ويخشي من أن يفقدن خصوبتهن،  وعلي الرغم من انتشار الفكرة في وسائل الإعلام بكثرة ومناقشتها دوما.. إلا أن الإعلام نادرا ما يسلط الضوء علي تجارب التجميد الناجحة هو ما دفع صحيفة Daily mail   في الأ سبوع الماضي أن تنفرد بتقرير  مطول حول أحدث حالات التجميد الناجحة، وهي لسيدة تدعي نادين كوبر، التي أصيبت بمرض توقع الأطباء أن يمنعها من الإنجاب للأبد وبعد محاولات عديدة من تعاطي منشطات التبويض حدث التبويض أخيراً.. وخرج من مبيضها ثلاث بويضات، وخوفاً من فشل الحمل لأي سبب وبالتالي فشل نادين في أن تكون أماً للأبد.. 
تم تخصيب بويضة واحدة وتجميد اثنتين، فنجح الحمل وولدت طفلتها "ليبي" بصحة ممتازة في مايو 2008.. ومنذ تسعة أشهر قامت نادين بتلقيح البويضتين الأخريين لتلد هذا الشهر توءما لابنتها "ليبي" وهما فتاتان رائعتان.. وبهذا أصبح الفرق بين التوائم الثلاثة أربع سنوات ،  تعتبر حالة الطفلة "ليبي" واحدة من 200 حالة ناجحة لتجميد البويضات سواء في الخارج أو في الوطن العربي.. فهل ستجد هذه العملية صدي في مصر؟

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة