الخميس، 7 يوليو، 2011

قصاقيص4- الرجل العجوز الذي لا أعرفه

أحياناً بتحصل حاجة صغيرة في حياتك بتكون السبب في أنها تشقلب دماغك تماماً وتخليك تاخد قرارات مصيرية في مستقبلك. عادةً الأشياء دي بالنسبالي بتبقى حاجات بسيطة جداً ممكن تمر على ناس كتير مرور الكرام.. يعني أغنية، فيلم، برنامج، مسلسل، صورة، كتاب.. حاجات من النوع ده.

وواحد من أهم مصادر الهامي في الحياة كاتب عجوز إسمه بول آردين Paul Arden، خبير تسويق أصلاً وصاحب شركة دعاية وإعلان ورصيده في حياته كلها3 كتب.. 3 كتب فقط هي التي خرج بها ذلك العظيم عشان يلهم ناس كتير.

كتاب منهم وقع في إيدي بالصدفة عن طريق واحدة صاحبتي كان إسمهWhatever ever you think, think the opposite ومتهيألي إن الكتاب باين من عنوانه.. الكتاب بيوصل رسالة بسيطة إننا لازم نفكر بطريقة مختلفة عن المألوف، وإننا ممكن نعمل الحاجة بطريقة عكس تماما الطريقة السائدة، وضرب في الكتاب مثال بصاحب شركة “كوداك” العالمية اللي قرر يسمي شركته “كوداك” واللي كل الناس عارضوه وقتها وقالوله لازم تسمي اسم ليه علاقة بالكاميرات أو التصوير فرفض وقالهم ما كل الناس بتعمل كده وأنا مش هعمل زي الناس وقالهم إن الإسم هيعلق مع الناس لأنه مختلف وفعلاً .. بعد كل السنين دي أكيد مفيش حد ما سمعش عن كوداك.

الكتاب التاني بتاعه إسمه It’s not how good you are, it’s how good you want to be و برضه الكتاب باين من عنوانه، ميزة بول أردين العظيمة إنه راجل مباشر ما بيحبش يتفلسف ويعيش دور الخبير، ما بيقعدش يتفزلك على القارئ بتاعه رغم إن خبرته تؤهله لذلك. الكتاب بيحكي قصص كتير من مطبخ شركات الدعاية والإعلان وازاي ممكن نطبق القصص دي في حياتنا العامة وأعتقد إني هترجم أجزاء من الكتاب ده في مقالات قادمة.

الكتاب التالت والأخير إسمه God explained in a taxi ride أو ” الله مشروح في ركوبة تاكسي” واالي يقرأ عنوان الكتاب ده في الأول مكن يعتقد إن أردين بيستخف بالذات الإلهية –والعياذ بالله- وده مش حقيقي.. هو عايز يقول: أنا هكلمك عن ربنا في كتاب قصير وبسيط يمكن أن تنتهي منه في ركوبة تاكسي. أو عايز يقول إن الحديث عن الله ليس بهذه الصعوبة والكلكعة وأننا يمكن أن نتحدث عن الله حتى ونحن نركب التاكسي. عنوان قد يبدو مستفز للبعض ولكن الرجل لا يفكر في الله بطريقتنا بل بطريقته الخاصة.. الكتاب بيتكلم عن ربنا بطريقة بسيطة من خلال تأملات الكاتب الخاصة التي لا أتفق مع معظهما، الأول بيكلمك عن فكرة وجود إله بشكل عام لازم الناس تآمن بيه وبعدين بيتكلم عن ربنا من وجهة نظر كذا ديانة الإسلام والمسيحية والبوذية واليهودية وغيرها.. الراجل بينتقد كل الديانات من وجهة نظره الشخصية البحته وإن كان دايماً بيذكر حاجات جميلة عن كل دين..

وده مثال بسيط عن الإسلام:

A Cool Religion

Islamic people go to the mosque five times a day. This may seem a little over the top to a non-Muslim.

But the ritual is rooted in something very simple:

The draining heat of the sun.

Mohammed knew that for a peasant working the hot fields, prayer would be a welcome relief:

1. As a break.

2. To wash yourself, especially your feet, for cleanliness and coolness.

3. To have a drink of water (alcohol is not on the menu).

4. To have a chat.

5. To have an audience with God.

This is a civilized way for anybody to conduct their lives.

وهو في الجزء ده بيقول إن المسلمين بيصلوا خمس مرات في اليوم، وإن ده حمل تقيل بالنسبة للغرب لكن ربنا فرض الصلوات دي في وقت كانت الحرارة في شديدة جداً في الصحراء، وكان الرسول عليه الصلاة والسلام متأكد بأن ترك العمل الشاق والذهاب للصلاة هو بمثابة مكافأة كبيرة بسبب: إن الناس تريح وتاخد بريك، غسل الجسم بالماء، إن الناس هتتكلم سوا، ، شرب الماء، مقابلة ربنا. ودي بالنسبة لأردين طريقة متحضرة جداً عشان الإنسن يعيش حياته. عايزين نسيبنا هنا من تأمل بول أردين وهل هو تأمل صحيح وفي محله ولا لأ ، وخلونا نشوف هو فكر إزاي ونتعلم من ده. أولاً هو فكر يتأمل ويبحث في دين تاني غير دينه وعرف عنه معلومات في حين إننا ممكن ما نكونش قرينا أي حجاة في حياتنا عن اليهودية أو البوذية أو غيرها. ثانياً لم يمنع نفسه من الإعجاب بنقطة إيجابية في دين تاني غير دينه.. ماخدهاش على كرامته يعني.. ثالثاُ حاول يتأمل ويفكر في أوضاع ناس تانيين غيره.

الثلاث كتب اللي كتبهم بول أردين – في رأيي- من أهم الكتب في مكتبتي ويعتبروا من أكثر الحاجات اللي قريتهم وأثروا فيا.. وهنا هلخص لكم النقاط اللي استفدتها من بول أردين ككاتب وكإنسان:

1-بول أردين بدأ كتابة وهو في الخمسينات…يعني فضل يكتشف حاجات في نفسه لحد ما بقى عنده خمسين سنة.

2-الكتابة مش فذلكة وتنطيط واستعراض كم أنت كاتب عظيم، الكتابة إحساس وتأمل.

3-مش لازم الكتاب الجامد يبقى 300 صفحة وكله رغي.. صفحة واحدة فيها كلام مهم وبيقول حاجة أحسن من 10 صفحات مليانين هتش ملوش لازمة.

4-الكتاب مش شوية ورق أبيض عليه كلام بالإسود.. الكتاب ده معرض متنقل ممكن يبقى مليان رسم وفوتوغرافيا وألوان وخطوط جميلة.

5-مفيش حاجة في الكتابة أجمل من إنك تقعد تحكي للناس .. بس بشرط تحكي كلام ليه لازمة.

6- لو عايز تنجح ما تعملش زي الناس.. شوف إيه اللي الناس مش بتعمله وروح اعمله، في الأول مش هتلاقي جمهور..بعد كده ناس كتير قوي هيحبوك لأنهم هيشوفوا في عنيك قد إيه انت مصدق إللي بتعمله.

7-بفضل الراجل ده اتشجعت إني أكتب أول كتاب ليا واتشجعت أكتر إني أنشره.

كل الوقت ده كنت فاكرة بول أردين عايش، لما عرفت النهاردة إنه مات من ويكيبيديا -أثناء بحثي لكتابة هذا المقال- زعلت قوي، لأني مش هقرأ كتاب رابع.

رحم الله كل بني آدم فاد غيره بحاجة.

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة