الثلاثاء، 19 يوليو، 2011

سنة الحياة

أهو الحمار الوحشي ده بقى فلول وبيسمع عمرو مصطفى
:)


هو كل صحفي عايز يعمل موضوع يقعد يشتم في خلق الله بسبب وبدون سبب .. إيه السفالة دي!!

مش هشتم عمرو مصطفى، ومش هتريق على حد، ومش هروج لحملات مقاطعة حد ، لأن ببساطة كل واحد حر وكل واحد من حقه يكون ليه آرؤه الشخصية في الحياة.. قال رسول الله عليه الصلاة السلام من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فاليقل خيراً أو ليصمت.

المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده، ولسان الكاتب هو قلمه.. بجد زهقت.. مالي أنا بيحب حسني مبارك ولا بيكرهه.. ماااااااااالي، كل واحد حر . هو أنا هجبر الناس يحبوا مين ويكرهو مين ؟! دنا مش من حقي أفرض على حد الدين ولو اختار دين تاني أياً كان من مش حقي اضطهده وأو أتريق عليه أو أنبذه، فما بالكم بالآراء الدنيوية العادية.. أنا مش بتكلم عن عمرو مصطفى بوجه خاص عشان محدش يقولي يا فلول :) ومش بتكلم عن الثورة برضه.. .. أنا بتكلم على أي حاجة.. على أي إختيار شخصي أياًُ كان..

فيه ناس شايفين ان هتلر مجرم حرب ومقتنعين تماماً ب ده وفي ناس تانية وشعوب تاني شايفين إنه بطل ونجم وأسطورة تاريخية، والمثال ده أكبر مثال في الدنيا يعرفنا إنه الناس كلهم عمرهم ما هيتفقوا على شخص أو على مبدأ .. بأي حق أدخل أشتم إنسان بالأم والأب عشان هو مش متفق معايا في رأيي أياً كان !!!!! مهو كل إنسان شايف الصح بطريقته ومش ممكن هتقدر تخلي الناس كلها بفكروا زيك وإلا مكنش يبقى فيه خير وشر.. جنة ونار.. ليل ونهار.. أبيض وإسود الإختلاف سنة الحياة ... الإختلاف شيء إنساني وطبيعي.

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة