الاثنين، 29 أغسطس، 2011

مقدمة كتابي تاء مربوطة


بقلم الكاتبة حنان مفيد فوزي


شيماء في كتابها الأول تخاطب الجمال في روحك وتستدعي الأمل من مرقده لمواصلة

اكتشاف روعة الحياة في أبسط الأشياء التي تحيط كيانك وتضيء أيامك وأنت لاتدري.

لقد استشعرت بفطرتها الخالية من التعقيد أنك في أمس الحاجة للعيش ببساطة وبيسر وانشراح، لكنك لا تعرف من أين تبدا بالممارسة. قالتبدأ من هنا والآن، بالتحليق مع قصاصات دفترها الأزرق الذي تبحث فيه معك عن حرية الفكر والحب والعمل وتقول: " ما اجمل أن ترصد الأشياء التي تحبها وأن تتأملها وأن تعيشها بكل جوارحك حتى لو

بصورة خيالية في عالم إفتراضي".


وقد ينتابك شعور بالتقاعد مقارنة بحيوتها في أيجاد أكثر من منفذ للسعادة الحقيقية، هذا لأن صوت خيالتها أسرع من ضوء واقعها، لكنك ستدرك مع دوام القراءة أنها الصائبة في بوصلتها الوردية وأنك المخطئ في حق بنات أفكارك وعليك أن تتحلى بالحلم في أن تكوك كما تحب وأن تنظر لكل شيء كما تريد فيبادلك الكون بحقيقة تجسد كل رغباتك.

هكذا تومن شيماء بالحياة مرددة أحدث أغنيات فيروز.. إيه في أمل.


هناك 4 تعليقات:

جايدا العزيزي يقول...

☻/ღ˚ •。* ♥♥ ˚ ˚✰˚ ˛★* 。 ღ˛° 。* °♥ ˚ • ★ *˚ .ღ 。
/▌*˛˚ عــــــيــــــــد ** فــــطــر ** مــبـــاركــــ˚ ✰*

ســـــــهــــــــــر يقول...

مبروك يا شيماء
it's sounds great
في انتظار اني اقرأ الكتاب الجديد ان شاء الله
هنلاقيه فين وامتى؟

Bernadette يقول...

فكرة لطيفة
فكرة ال "ة" جاتلي قبل كدة بس في محيط تاني :)

بصي عليها هنا لو تحبي
http://www.khtt.net/page/22045/en

بالتوفيق :)

ع.سالم يقول...

على فكرة، أنا حطيته ضمن لستة "الكتب اللي لازم تتشرى"..
أول ما هروح فيرجين هجيبوا على طول :)

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة