الثلاثاء، 10 نوفمبر، 2009

المقال الاول من عامودي " 200 كلمة " بمجلة كلمتنا


الفن مش شعارات !

زمان كنت ببص للفنانين بإعتبارهم بني آدميين بوهيميين أو ناس عايشين في عالم تاني ملوش علاقة بالعالم بتاعنا، كنت بستغرب جداً من الناس اللي تقعد ترسم وتنحت وتلف بلاد وتتكلم عن فنها وتقعد تقولك أنا عايز فني يوصل للناس..والفن هدف ورسالة والكلام اياه ده، كنت فاكرة كل ده كلام شعارات لحد ما كبرت وأشتغلت بالصحافة وفهمت الأمور وبقيت أبصلها بصورة أعمق . ساعتها بس فهمت يعني أيه فن ..ويعني ايه واحد يستغل الحاجة اللي بيعرف يعملها سواء كانت رسم أو صحافة أو موسيقى أو أي حاجة في الدنيا عشان يوصل هدف ورسالة.

لما أبتديت أكتب مكنتش عايزة اكتب عن واحد بيغني " أحبك ايوة اصالحك لأ " كنت دايماً بدور على نماذج تحرك قلمي وتخليه سعيد ومتحمس وهو بيكتب ..لقيت ناس علموني يعني أيه فن وحب وهدف واصرار وايثار وحب الناس.

خلوني اذكرلكم كمثال تسنيم المشد: الفنانة التشكيلية الشابة اللي كان نفسها تعمل حاجة لبلدها بفنها وفضلت محتارة مش عارفة تعمل ايه. أهوتفكيرها ده وصلها انها ترسم جدارية طولها172 متر لوحدها على سور كلية وزارة الزراعة في الدقي ..ابقوا روحوا شوفوه.


تخيلوا لما بنت تخلص شغلها في القاهرة الجديدة وبعدين تروح الدقي كل يوم عشان ترسم حاجة تزين بيها شارع من شوارع بلدها، من غير ما تاخد ولا مليم قصاد ده ..مين فينا بيعمل كدة؟!

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة