الثلاثاء، 10 نوفمبر، 2009

السياسة الأمريكية في دبوس وزيرة الخارجية




شيماء الجمال- عين

دبابيس الصدر أو البروش هي محور آخر كتاب ألفته وزيرة الخارجية الامريكية السابقة مادلين أولبرايت، فطوال سنوات عملها في السلك الدبلوماسي استخدمت أولبرايت دبابيس صدرها لتكشف عن مزاجها وخطواتها المقبلة وتوصل بها رسالة سياسية مهمة، مما جعل الكثيرين يتابعون دبابيسها ويحاولون فك ألغازها، وهذا ما دفعها في النهاية لإصدار كتاب " أقرأ دبابيس الزينة الخاصة بي: قصص من صندوق حلي الدبلوماسية"، فعبر هذا الكتاب تأخذنا أولبرايت إلى رحلة شيقة من المواقف السياسية التي ارتدت فيها هذا الدبابيس والرسالة التي أرادت أن توصلها من خلال كل دبوس، مثل دبوس على شكل ثعبان أرتدته في كل جلساتها مع الأمم المتحدة حول العراق، ودبوس على شكل نسر بجناحين مفرودين ارتدته خلال قسمها لليمين الدستورية، ودبوس على شكل أسد ارتدته خلال لقائها مع الرئيس السوري حافظ الأسد.


وفي متحف الفن بنيويورك حفظت كل دبابيس أولبرايت وهي بالمئات بترتيب منظم وهي متنوعة في أشكالها وفي أحجامها وحتى في أسعارها، فيمكن أن تجد دبوساً بمئات الآلاف من الدولارات إلى جانب دبوس آخر بخمس دولارات، يربطها جميعاً كونها احدى المحطات في حياة مادلين أولبرايت.

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة