السبت، 18 سبتمبر 2010

كوكو شانيل





مقالي الإسبوعي بجريدة عين


دائماً ما أحب قراءة قصص النجاح وأعشق مشاهدة أفلام السيرة الذاتية خصوصاً تلك التي تهتم بعرض التفاصيل الإنسانية للشخصية وليس فقط التركيز على الإنجازات العملية، واعتبر فيلم السادات واحداً من الأفلام التي استطاعت أن تحقق الشرطين وأيضاً مسلسل نزار قباني لتيم حسن والذي تعرفت فيه على نزار الإنسان وبدأت أقرأ كتباً عن حياته وليس فقط دواوينه الشعرية.


واحداً من أحدث أفلام السيرة الذاتية التي سمعت عنها والتي أرغب فعلاً بمشاهدتها فيلم Coco avant chanel أو "كوكو قبل شانيل" وهو يعرض السيرة الذاتية لمصممة الأزياء الفرنسية الشهيرة كوكو شانيل صاحبة أشهر خط أزياء في العالم وأشهر ماركة عطور والذي يبدو من التريلر الخاص به أنه سيكون عظيماً فيكفيني بطلته أودري تاوتو صاحبة الفيلم الشهير جداً أميلي بولان لأتكد من أنه سيكون ممتازاً.


كلما رأيت أو قرأت حواراً مع أحد مصممي الأزياء فإنه لابد أن يذكر فيه أنه متاثر بقصة نجاح شانيل أو يستلهم منها تصميماته وهذا ما دفعني بقوة للقراءة عنها ومعرفة قصتها وبقدر احترامي لموهبتها وما أحدثته من تطور في عالم الموضة إلا أنني شعرت بالإزدراء نحوها، فقد بنت شانيل نجاحاتها على علاقات كلها تعتمد على تحقيق المصلحة وهذا كان وحده كفيلاً بأن أصنف قصتها كسيرة عادية لا كقصة نجاح.


كوكو التي يتغنى العالم بنجاحها تربت يتيمة في بيت للراهبات، تركت الخياطة وذهبت للعمل في ملهي ليلي وهناك تعرفت على أحد الرجال وأقام لها أول متجر ثم تركته لتكون علاقة مع صديقه المقرب ليففتح لها متجراً آخر ومن هذه العلاقات لزواج فاشل من أحد دوقات باريس ثم زواجها الذي أثار أزمة بأحد الظباط النازيين حيث سمح لها الإقامة بفندق الريتز وماتت هناك عام1971 ..وهكذا كانت حياة كوكو حياة تدعو للشفقة لا للفخر. أحب أن أذكر أن عطر شانيل 5 يرمز لرقمها في الملجا الذي تربت به وهي معلومة جيدة عن عطر لطالما استعملناه.

أصدقائي المصممين، لا مانع من أن تستوحوا من شانيل تصميماتها لكن أن تلهمكم قصتها النجاح فلا، النجاح ابداً لا يبنى على أكتاف الآخرين.

--------------

عرفت اليوم أن كوكو شانيل لم تتزوج قط من خلال مشاهدتي لفيلم يروي قصة حياتها على الرغم من أن قراءاتي حولها كانت تفيد بأنها تزوجت مرتين

ما أعرفش الحققة فين!

هناك تعليقان (2):

كريم بهي يقول...

مقال جميل مثلك
ومدونتك جميلة مثل كلماتك
شرفت بالزيارة الغير اخيرة
*
كريم بهي
شاعر مصري
بكالوريوس ادارة الاعمال
مدير تسويق دار الناشر للنشر

أم الخــلـود يقول...

اصحى يا نايم ووحد الدايم

أرجوا من المدونين الموقرين أن يضعوا شعار الحملة واسمها فقط فوقها

(حملة الجسد الواحد)

في الشريط الجانبي لمدوناتهم كدلالة على وحدة صف أمة محمد

http://dndanh111.blogspot.com/2010/06/blog-post_14.html

ومن أجل قيام الولايات المتحدة الإسلامية

http://dndanh111.blogspot.com/2010/06/blog-post_17.html

جعله الله في ميزان حسناتكم .. آمين

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة