السبت، 5 ديسمبر 2009

4you :)



مقالي بجريدة عين -أصحاب

خليكcool !

لا يستطيع أي أحد منا أن ينكر أن الظروف والضغوط التي مرننا بها الإسبوع الماضي كانت صعبة جداً، فكلما فتحنا التيلفزيون لا نجد سوى الصراخ وللعويل والزمجرة، وربما كان هذا أكثر ما لفت نظري في الموضوع كله، لا أريد أن أتحدث عن موضوع مباراة مصر والجزائر كما تحدث عنها الجميع فأقع في الفخ .. بل أريد أن أناقش فكرة واحدة فقط ولا شيء غيرها : نعم..هو بعينه ..الغضب ولا شيء غيره، فمن منا لم يغضب عندما شاهد المباراة ومشاهدة هذا المناظر المروعة وسماع هذه الشكاوى؟


صوت محمد فؤاد وه ويبكي ألا يدعوللغضب؟ مشهد كمشهد فتحي الوهاب وهو يهدي جائزته في مهرجان القاهرة السينمائي للاعبي المنتخب ألا ..ولكن لا عليك، الغضب مسموح به في بعض الأحيان، فأنت انسان من حقك أن تغضب وأن تصرخ ..ولكن الأهم من كل ذلك هو أن تحول كل طاقة الغضب التي بداخلك إلى طاقة إيجابية.


لكني للأسف ما حدث هو أنني رأيت العديد من السيناريوهات السلبية خلال الأيام الماضية : تكسير وتدمير في الزمالك، شتائم " قبيحة" على الفيس بوك واليوتيوب، مكالمات تملؤها الألفاظ البذيئة في برامج التوك شو ..وخد من ده كتير. ولكن للأسف اسمحوا لي أن أقول لكم بالفم المليان " يا خسارة تعبكم" فنحن لم نستفد منكم شيئاً، وما فعلتوه لم ولن يغير شيئاً في هذه القضية.


نريد غضباً يدفعنا لأن نتكاتف كلنا ونحضر ملفاً محترماً للفيفا، نريد موقعاً على الإنترنت يرصد كل ماحدث بالفيديوهات والصور، نريد ندوات متحضرة نتناقش بها، نريد أن نصنع أكبر علم لمصر، نريد أرسال رسالة شكر قومية لإخواننا في السودان لأنهم وقفوا معنا على قدر استطاعتهم ونقول لهم "معلش لو كنا اتنرفزنا عليكوا شوية..انتوا اخواتنا ولا زم تعذرونا" .


هذا ما نحتاجه فعلاً، غضب يدفعنا للأمام ولا يسحبنا للخلف، غضب محسوب لا يجعلنا نتهور ونسب ونلعن ثم نطأطئ راسنا ونحن نعتذر " معلش سامحني مكنش قصدي".


اسمحوا لي يا اصدقائي، لقد جعلكم غضبكم تنسون الأخلاق، تسبون وتشتمون على اليوتيوب والفيس بوك، لقد أضعتم وقتكم في النقل وللتعليق على الفيديوهات والرسومات، فماذا استفدتم؟ وماذا قدمتم لمصر؟


فالنجعل هذا الموقف سبباً لنتعلم سوياً كيف نحاول التحكم في غضبنا. افضل شيء تفعله وأنت غاصب أن تمسك ورقة وقلم وأن تكتب كل ما تشعر به ولماذا أنت غاضب، ولا يقصد بالكتابة أن تكبت مشاعرك، بل على العكس، أصرخ وأبكي ولكن أحرص على أن تكون وحيداً أو مع صديق مقرب لأنه هو من سيقدر غضبك.


حاول أن تتجنب ما يغضبك، أنا شخصياً أكتشفت أنني انفجر غضباً كلما سمعت برامج التوك شو فتوقفت تماماً..أقرأ الأخبار في الصحف فقط وهذا يكفي. وأهم شئ ألا " تأخذ كل شئ على أعصابك " كما نقول ..خليك كووووووووول وهتكسب في النهاية .


هناك تعليق واحد:

Hager Za3bal يقول...

أن تحول كل طاقة الغضب التي بداخلك إلى طاقة إيجابية.

بجد الجمله دي هي سر الحدوته كلها .. اللي يفهمها ويطبقها صح يبقي عرف ازاي يتعامل صح مع الغضب ده ..

موضوع جميل يا شيماء :)

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة