الثلاثاء، 12 مايو، 2009

واشنطن بوست: "شعبولا" ملك الفن الهابط بمصر يغنى لأنفلونزا الخنازير


شعبان عبد الرحيم بعد غنائه لإسرائيل يغنى لأنفلونزا الخنازير

إعداد رباب فتحى - اليوم السابع

اهتمت صحيفة واشنطن بوست فى تقرير للأسوسيتيد برس وجيسون كيسير، بالتعليق على أغنية المطرب الشعبى شعبان عبد الرحيم الجديدة التى تعتبر كحملة وقائية ضد الإصابة بمرض أنفلونزا الخنازير الذى انتشر مؤخراً فى عدد كبير من الدول على رأسها المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية.

تقول الصحيفة إن أغانى ملك الفن الشعبى، شعبان عبد الرحيم، قد لاقت شعبية واسعة فى الشارعين المصرى والعربى، نظراً لأنها تناقش قضايا سياسية ذات طبيعة حساسة، مثل الاحتلال الإسرائيلى، وغزو العراق، حيث هاجم إسرائيل فى أغنية "أنا بكره إسرائيل"، كما شن هجوماً حاداً على الولايات المتحدة وصدام حسين فى أغنية حول حرب العراق. ولكنه ابتعد عن السياسة هذه المرة، وغنى للخنازير، فى الوقت الذى تنذر فيه أنفلونزا الخنازير بنشوب كارثة حقيقية تهدد المصريين.

وتشير الصحيفة إلى أن عبد الرحيم، رجل فى منتصف العمر، كان يعمل بكى الملابس وتنظيفها من قبل، وظهر على الساحة الغنائية فى مصر منذ ما يقرب من عشر سنوات، قد أصدر أغنيته التى تتحدث عن مخاطر أنفلونزا الخنازير الأسبوع الماضى على التلفزيون المصرى، والتى تقول "كوارثنا زادت كارثة والوضع شكله خطير قال يعنى كانت ناقصة أنفلونزا الخنازير".

أدى انتشار أنفلونزا الخنازير أو فيروس "إتش1 إن1" فى كل من المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية إلى ظهور حالة هلع وذعر بين صفوف المصريين، وقامت الحكومة المصرية بإصدار قرار بذبح جميع قطعان الخنازير على أرضها كإجراء احترازى لمنع انتشار المرض، وهو القرار الذى اعتبره البعض رد فعل مبالغ فيه من قبل الحكومة، حيث أكدت منظمة الصحة العالمية أن ذبح الخنازير لن يحول دون انتشار المرض لأنه ينتقل عبر البشر.

ووسط هذا الزخم، وجد عبد الرحيم إلهاماً جديداً فى أنفلونزا الخنازير، وترى الصحيفة أن الأغنية تقدم نصائح مفيدة للناس والسلطات: "لو شفت يوم خنزيرة ولو شفت يوم خنزير
لازم تلحق وبسرعة تاخد بعضك وتطير"، كما يحث السلطات على كتابة لفتات كبيرة فى جميع الموانئ والمطارات تقول إنه ليس من المسموح دخول المصابين بالمرض إلى مصر.

وتشير الصحيفة إلى أن الكثيرين ينظرون إلى "شعبولا" على اعتبار أنه شخصية تافهة، تريد إظهار نفسها بصورة المهرج الجاهل، فقد أعلن قبل ذلك فخره بأنه يصنع ملابسه من قماش المفروشات والأثاث، كما قال إنه لا يعرف شيئاً عن الولايات المتحدة وإسرائيل والعراق ولا يستطيع تحديد مكانهم على الخريطة.

وعلى الرغم من ذلك، استطاع شعبان عبد الرحيم كسب قلوب الكثير من المصريين، الذين لا يكتفون من سماع أغانية الشعبية، لدرجة دفعت مطاعم ماكدونالدز إلى استمالة "شعبولا" للترويج لـ "ماك فلافل" الخاصة بها، ولكن أغنيته المعادية لإسرائيل أجهضت هذه المحاولات.

وتشير الصحيفة إلى أن أغنية عبد الرحيم الخاصة بأنفلونزا الخنازير قد لاقت شهرة واسعة على شبكة الإنترنت، حيث وصلت نسبة المشاهدة أمس الأحد على موقع "يو تيوب" 8 آلاف، بعد نشرها بأيام قليلة فقط. ويغنى شعبان "ليه الخنازير تعيش ونضحى بناس كتير. تعيش الناس سليمة وطز فى الخنازير. يا ريتهم يعدموها والناس فى أمان تبات. من غير ما الأمن يدخل ولا تحصل إضرابات".

--------------

مسخرررررررررة !



ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة