الاثنين، 21 سبتمبر، 2009

العيدية.. من أيام المماليك!


شيماء الجمال- عين

قارب رمضان على الإنتهاء وأصبح العيد على الأبواب..وطالما ذكر العيد إذان لابد أن نذكر العيدية التي ارتبطت بالعيد مثل الكعك تماماً. ترى ما هو أصل العيدية؟ وكيف اكتسبنا هذه العادة؟


الدكتور محمد فرج أستاذ التاريخ الإسلامى جامعة عين شمس يقول إن العيدية هي عبارة عن مبلغ مالي يتم توزيعه علي الأطفال أيام العيد ويعتمد المبلغ المادي علي عمر الطفل والقدرة الاقتصادية لمن يوزع العيدية وكان الأطفال في السابق يلبسون الملابس الجديدة ويطوفون الاحياء والبيوت ويعودون بعد ذلك للمنزل يعدون ما جمعوه من عيديه. والعيديه كلمة عربية منسوبة الي العيد بمعني العطاء أو العطف وترجع هذه العادة الي عصر المماليك فكان السلطان المملوكي يصرف راتباً بمناسبة العيد للأتباع من الجنود والأمراء ومن يعملون معه وكان اسمها الجامكية . وتتفاوت قيمة العيدية تبعاً للراتب فكانت تقدم للبعض علي شكل طبق مملوء بالدنانير الذهبية وآخرين تقدم لهم دنانير من الفضة والي جانب الدنانير كانت تقدم المأكولات الفاخرة.وفي العصر العثماني اخذت العيدية اشكالاً أخرى حيث كانت تقدم نقوداً وهدايا للأطفال واستمر هذا التقليد إلى العصر الحديث.

سألنا الشباب ..هل مازلتم تأخدون عيدية؟ وماذا تفعلون بها؟ ومتى ستتوقفون عن أخذها؟

عاليا حليم ابتسمت قائلة "انا عندي 30 سنة و لسة قرايبي مصرين آخد عيدية ولو قلتلهم إني كبرت بيزعلوا وبيعتبروها إهانة، بصرف العيدية في خروجة سينما وبيتزا عشاق الجبنة حجم وسط. لحد وقت قريب ما كنتش بدي عيدية لأطفال العلية لأني كنت عاطلة عن العمل لكن السنة دي انشاء الله هديهم...مش متخيلة أمتى ممكن ما أخدش عيدية لكن لحد دلقوتي في العيلة بيدوا الستات اللي اتجوزوا"!

أما أميرة بشادي- فنانة الخط العربي- فبتقول انه رغم ان هي بتشتغل إلا إنها بتجري ورا باباها وبتاخد منه عيدية بالعافية ":إنشالله 5 جنيه" و انها بتشتري بيهم بمب ! أميرة نفسها تفضل تاخد عيدية علطول وتفضل تدي كمان أطفال العائلة.

عادل الألفي -الصحفي بمجلة الشباب- أعجبه السؤال وقال " للأسف خلاص راحت عليا، لكن ده ما يمنعش إن ساعات قلب الوالد بيحن ويطلع ويديني اللي فيه النصيب..مش مبلغ محدد يعني لكن من 50-100 جنيه .لكن بيني وبينكم بقول فين أيام ما كان الواحدبيقول لبباه "انت مش ولخد بالك يا بابا أني مخدتش لسة العيدية"...لما باخد العيدية بحطها على الفلوس اللي معايا وبقول يلا فسحة و بخرج على حسب الحالة الإقتصادية، في المجمل ما بقتش آخد عيدية ..بقيت أدي أكثر في الأول كنت بفرح بده وبعدين بقيت أسترخم الموضوع".

وتعلق هاجر أحمد " أنا لسه باخد عيدية هي بتبقي في حدود ال٥٠ جنيه وغالبا بشحن بيها.متهايأليش هدي اطفال العيلة حتي بعد ماتجوز ! ومعتاقدش اني هابطل آخد عدية حتي لو كنت مش هاعمل بيها حاجه ..بس ميبقاش عيد من غير عيدية ".

محمد دحدوح -28 سنة- ابتسم عند سماع السؤال أيضاً وأجاب "للأسف أنا بطلت آخد عيدية من ساعة ما ابتديت أشتغل وبقى مطلوب مني اني أدي أطفال العيلة بحكم أن بقى معايا مرتب وبعد أما اتجوزت وخلفت بقيت أدي عيدية لمراتي وابني وأخوات مراتي!! ده غير أطفال عيلتي وعشان أكفي الجمهور ده بدي عشرينات ".

"أنا بحوش العيدية"! هكذا بدأت راندا حسن -17 سنة- حديثها موضحة أن السينمات في العيد تكون مزدحمة جداً وكذلك المطاعم لذا في تفضل أن "تحوش " العيديات ثم تقوم بعد انتهاء العيد تماماً بشراء ماتحب أو التنزه مع أصدقائها "على رواقة".

هناك 6 تعليقات:

mahasen saber يقول...

الموضوع حلو قوى وممتع ومفيد كمان.

عيد سعيد عليكى وعلى ابنك واسرتك الجميله
وكل من تحبين يا شيماء

عيد سعيد ومبارك على الجميع

فتاه من الصعيد يقول...

جايه اعيد عليك يا جميل

كل سنه وانت طيبه وكل الاسره بخير يا شيماء

شيماء الجمال يقول...

شكلااً يا محاسن ..وانت طيبة

شيماء الجمال يقول...

فتاة

وانت طيبة:)

attoo يقول...

mas7'ara ya shaimaa inti na7la wabar goozik el maskeen allah yikoun fi 30noh rabinah yig3al ayamik kollaha 3eid inti wi goozik wi ibnik asma muhanna
3ala fikra a shaimaa ana kont 7ata2 min el zaha2 hina fi eritrea wi el modawana bita3tik hiya el 7aga el wa7ida elli sallitni min youm ma geit

شيماء الجمال يقول...

شكراً يا اتتو :)

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة