الاثنين، 21 مارس، 2011

عمرو صلاح: مهرجان القاهرة الدولي للجاز يتحدى الأحداث



كتبت: شيماء الجمال

تم اجراء الحوار قبل مهرجان القاهرة الدولي للجاز


هاهو شهر مارس قادم على الأبواب وهو في وجدان الكثيرين يرتبط بعيد الأم، أما بالنسبة لرواد الساقية ولعشاق موسيقى الجاز فهوالشهر الذي يقام خلاله مهرجان القاهرة الدولي للجاز والذي نجح في العام الماضي في إستضافة الفنان زياد الرحباني الذي لم تطا قدمه أرض القاهرة من قبل على حد قول عمرو صلاح مؤسس مهرجان القاهرة الدولي للجاز والجمعية المصرية لموسيقى الجاز التي ترعى المهرجان والذي نتعرف عليه بشكل أكبر في السطور القادمة.

في البداية يحدثنا عمرو عن إرتباطه بالموسيقى قائلاً: "بدأت بعزف الموسيقى منذ ان كنت في السادسة ونشأت في بيت يحترم الموسيقى ويوليها اهتماماً كبيراً حيث كانت والدتي مدرسة موسيقى، وبعد عدة سنوات أصبحت أجيد قراءة النوتة وعزف الموسيقى الكلاسيكية. وعلى الرغم من التحاقي بكلية الصيديلة إلا أن الموسيقى كانت دائماً مهنتي حيث عملت كعازف موسيقي لدى العديد من الفنادق والمطاعم في مصر والبحرين والتي عدت منها لمصر عام 1998 لأتعرف على أعضاء فريق أفتكاسات وأكون الفريق عام 2002".

أما عن سبب تفكيره في اقامه مهرجان خاص بموسيقى الجاز فيقول: " كان فريق افتكاسات محظوظا بأن تمت دعوته للعديد من مهرجانات الجاز العالمية، وهناك كنت اتساءل دائما: لماذا لا يكون في مصر مهرجان خاص بموسيقى الجاز مثل العديد من الدول؟ ومن هنا بدأت التفكير جدياً بإقامة مهجان للجا،ز واستطعت عمل أول دورة له عام 2009 بحضور الفرق المصرية وفنانين مثل فتحي سلامة ويحيى خليل وبغدادي وحقق نجاحاً كبيراً وحاز على اهتمام الساحة الإعلامية".

وفي عام 2010 قام المهرجان بتفجير مفاجأة من العيار الثقيل وهي دعوة الفنان زياد الرحباني ليكون من ضيوف المهرجان وهو ما جعل المهرجان يحصد جماهيرية أعلى وأدى إلى وثوق الجمهور بإدارة المهرجان وعن هذا علق صلاح: " أحد أهداف المهرجان هو تسليط الضوء على الفنانين العرب المميزين مثل زياد الرحباني وسعاد ماسي وعمر خيرت وغيرهم بالإضافة للفرق التي تقد م هذا النوع من الفن، ليس في مصر فقط بل في الوطن العربي فالمهرجانت في الخارج تعد سبباً اساسياً في صناعة النجوم وتقديمهم للجمهور بشكل راق ومحترف".

أما هذه السنة فقد أرسل عمرو نشرة صحفية بإسم المهرجان تفيد بأنه سينعقد هذه السنة في الموعد المحدد له وهو من 17مارس إلى 19 مارس في ساقية الصاوي رغم حدوث الثورة. وقد اعتذر عدد قليل من الفرق الأجنبية عن المشاركة في المهرجان أما الآخرون فهم متحمسون لزيارة مصر والمشاركة في المهرجان وسيتم هذا العام إستضافة الموسيقي الياباني "كازومي واتانابي" وهو واحد من أهم عازفي الجيتار في العالم، بالإضافة للعازفة الشهيرة كاليما من برشلونة وغيرهم. وعلى الصعيد المحلي سيتم تقديم عازف البيانو رامي عطالله لأول مرة للجمهور والذي يقول عنه عمرو بأنه عازف سيكون له مستقبل باهر في مصر، هذا بالإضافة لعرض خاص بالآلات الإيقاعية فقط وبرنامج "جازي نينو" المخصص للأطفال.

هناك تعليق واحد:

فتاه من الصعيد يقول...

السلام عليكم

انا عارفه اني مقصره معاك في التعليق والمتابعه الفتره اللي فاتت ولكن ده كان لظروف :)

عندي بوست وطلب مهم ارجو المساعده فيه :)

http://mal2atlhash3noan.blogspot.com/2011/03/blog-post_24.html

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة