الأحد، 6 مارس، 2011

دينا شكري >> ابداع على الطاولات

كتبت: شيماء الجمال








ربما يوجد في مصر العديد من مصممي الديكور المحترفين الذين ظهروا خلال السنوات الأخيرة ولكن القليل منهم فقط هو من آمن بمبدأ التخصص والتميز في شيء معين دون غيره ومن هؤلاء المصممة دينا شكري التي تعد مصممة الطاولات الوحيدة في مصر تقريباً، حيث لا تصمم دينا سوى الطاولات فقط مما جعل طاولاتها ماركة مسجلة في معارض وجاليريهات الأثاث تحمل إسمها ولمستها الخاصة. بالنسبة لها الطاولة ليست مجرد قطعة أثاث بل هي عمل فني يمكن أن تتمحور حوله الغرفة حيث تؤمن دينا بمقولة " الفن قد يخرج بأشكال مختلفة" حتى ولو كان هذا الشكل طاولة في احدى الغرف.

نشأت دينا منذ طفولتها تحب الرسم والفنون اليدوية وتمارسهم بفضل والدتها التي كانت تعشق الفن، وتقدمت دينا بالفعل لأحد الجامعات الخاصة لدراسة الديكور ولكن تم الغاء القسم فإلتحقت بقسم التسويق ثم درست الدعاية والإعلان.وعن بداية مشرعها لتصميم الطاولات تقول دينا : بدأت التفكير في تصميم الطاولات بعد زواجي فقد عانيت أثناء اختيار الطاولات لأنني لم أكن أبداً أجد ما أريد فالطاولات إما "ستيل" وهو ستايل قديم لا أحبة أو " الترا مودرن" لا يتفق مع ذوقي و فكرت كثيراً لماذا ليس لدينا أشكال طاولات مبتكرة ولماذا لا توجد طاولات حديثة التصميم ولكنها في نفس الوقت تتمتع بروح الأصالة ؟ ومن هنا بدأت فكرة مشروعي وقررت أن أتخصص في تصميم جميع أنواع وأشكال وأحجام الطاولات.

في البداية تقوم دينا برسم الطاولة على الفوتوشوب ثم تتعاون مع أحد الورش لتنفذ لها الطاولة الخشبية ، بعد ذلك تقوم دينا بوضع لمساتها اليدوية على الطاولة وهذا يعني أن كل طاولات دينا صناعة يدوية ولهذا لا تعتمد دينا على فكرة الإنتاج الضخم بل تنفذ الطاولات بعدد محمود بقدر استطاعتها وفي نفس الوقت حتى تكون تصميمات مميزة.

تشغل الطاولات الحيز الأكبر من تفكيرها فعلى حد قولها كل شيء يساوي طاولة بالنسبة لها.. تضيف دينا : استوحي أفكاري من كل ما يحيط بي من تراث وتاريخ وأماكن ومناظر طبيعية ومن هنا خرج تصميم ترابيزة الشيشية الذي اشتهرت به فنحن نشاهد الشيشية كثيراً في مصر وأعتقد أنه من المنطقي أن اقوم بإستلهام هذا التصميم . قد يبدو غريباً للبعض أن تكون الترابيزة محملة على 4 وحدات من الشيشة ولكن في الواقع فإن واحدة شيشة تحيط بكل رجل من أرجل الطاولة وقد قامت دينا بالوقوف على هذه الطاولة عدة مرات للتأكد من أن الشيشية لن تنكسر. وبجانب هذا التصميم برعت دينا أيضاً في طاولة الرقع أو ال" باتش وورك " حيث قامت بإستحدام شرائح من النحاس الأصفروالأحمر والألمونيوم المدقوق والمقصوص لعمل أشكال على سطح الطاولة هذا بالإضافة لطاولة الكريستال وطاولة البولات النحاسية وهي عبارة عن طاولة خشبية بها العديد من البولات النحاس بأحجام مختلفة وهي طاولة كوكتيل تصلح لوضع المكسرات والحلوى والشموع الطافية.

تعبر دينا عن إستياءها من غياب الحرف اليدوية والإهتمام بالمنتج اليدوي في مصر وعن هذا تقول : أدى عدم تقدير المنتج اليدوي إلى ابتعاد الكثير من المصممين عنه على الرغم من أنه الأجود والأقيم يكفي أن الصانع يضع جزء كبير من طاقته في القطعة التي يصنعها وتستطيع فيها أن تلمس جزء من روحه وهذا ما أحاول فعله من طاولاتي فأنا احاول في كل طاولة أن أترك بصمتي وجزء مني فيها.

حتى الآن تعمل دينا بشكل فردي ليس لأنها لا تؤمن بقيمة العمل الجماعي بل على العكس تحترم دينا كثيراً فكرة التعاون ولكنها الآن في مرحلة دراسة لمشروعها وللسوق ووضع إطار للعمل وللتنفيذ حتى تستطيع وضع نظام للعمل في حالة احتاجت لمن يساعدها. كما تتجنب دينا أيضاً أن يكون لها متجراً يحمل إسمها الآن لأنها تفضل أن تستثمر رأس المال لتحسين مستوى الطاولات ولتصميم وتنفيذ المزيد من الأنواع والأشكال بدلاً من إنتفاق الكثير على الإيجار والعمالة، وحول هذه النقطة توضح دينا: أقوم بعرض طاولاتي لدى بعض الجاليريهات ومعارض الأثاث فقد شاركت مؤخراً في معرض لو مارشيه الثلاثين الذي أقيم في قاعة المؤتمرات ومن قبله في المعرض الذي أقيم للمصممين الشباب في شارع المعز تحت رعاية وزارة الصناعة والتجارة حيث عرضت هناك طولة الشيشة.

ومن ناحيتها ترى دينا انه مؤخراً أصبح هناك دعم كبير للمصممين الشباب من قبل وزارة الصناعة والتجارة وأصبح الهدف الآن هو أن نبتكر وأن تقود ويكون لدينا لمستنا الخاصة لا أن نقلد الغرب وهذا هو بالضبط ما تحاول دينا تنفيذه في مشروعها المميز.


موقع دينا شكري

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة