الجمعة، 2 مايو، 2008

في حصة الألعاب !

امسك القلم الآن وقد قررت ألا افكر قبل أن أابدأ الكتابة ولا أن اافكر حتى اثنائها....قررت أن أجعل القلم ينساب على الورق لنرى ماذا قد يخرج مني الآن
جالسة أنا على الدرج في حصة التربية البدنية ,أعمل بأحد المدارس الدولية حيث يتقابل العالم كله في مكان واحد ...هنا توجد سالي الإنجليزية بدمها البارد و روحها الثقيلة, و هنا أيضاً توجد فاليري الأسترالية المبتسمة الضحوك . اجلس الآن ارمق تتيانا الروسية - مدرسة التربية البدنية- لكنتها الإنجليزية مضحكة , تشعر انها خرجت للتو من فيلم كوميدي أجنبي , للأسف لا استطيع أن اسجل صوتها على الورق .

تتيانا إسم شعبي مشهور في روسيا زي محمد و أحمد عندنا , و هناك ايضا إسم آخر وهو "اوكسانا " لم اقابل اية روسية إلا و كانت تحمل احد الإسمين _صدفة طبعاً_
ما علينا ...نرجع لموضوعنا, تلعب الآن تتيانا مع الأطفال لعبة القط والفأر (توم و جيري) والعيال مش فاهمينها طبعاً...تحاول أن تستخدم العربية على سبيل الإيضاح فتقول كلمات مثل " أخمر تقصد أحمر" و تقول ايضا" : بس ,كمان,كده و لكن لا حياة لمن تنادي .

في هذا الوقت تجلس سالي - ذات الدم البارد – في الفصل المكيف تتفقد بريدها الإلكتتروني وهي "مجعوصة" على الكرسي , تشرب فنجان الشاي الأخضر و العبدة لله طلعانة عنيها من الشمس .. هي دي الحياة هنا ,الأجانب يدلعوا و إحنا نقعد في الشمس مع العيال .

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة