الأربعاء، 24 فبراير، 2010

الملتقى الرابع للعروسة الشعبية فى بيت السحيمى احتفالا بالمولد النبوي الشريف



فى إطار احتفال صندوق التنمية الثقافية بالمولد النبوي الشريف ودعمه للفنون الشعبية وكل ما يعبر عن الهوية المصرية وافق المهندس محمد أبو سعده مدير صندوق التنمية الثقافية على إقامة الملتقى الرابع للعروسة الشعبية فى الفترة من 25 فبراير وحتى 28 فبراير وتعقد هذه الدورة تحت عنوان ( مسرح فى كل بيت ) كدعوة لممارسة هذا الفن بشكل أوسع إذ أنه من المسارح التى يمكن تنفيذها فى أى مكان وبأقل التجهيزات ، وتبدأ فعاليات الملتقى يوم الخميس 25 فبراير الساعة السادسة بإفتتاح معرض ( ذاكرة العروسة الشعبية ) الذى يضم عددا كبيرا من مستنسخات العرائس الشعبية والتى قام بتنفيذها عددا كبيرا من الفنانين فى إطار الورش المختلفة التى ينظمها الصندوق لدعم هذا الفن .

ويضم المعرض أكثر من 100 نموذج مختلف ويقدم المعرض لبعض محاولات استلهام العروسة الشعبية فى بعض الأعمال الفنية واحتفالا بالمولد الشريف سيعرض عددا من عرائس المولد النبوي من خلال عرض ه قوالب التصنيع الخاصة بها عليوهي نماذج فنية عالية الجوده والدلاله عن فن العرائس الشعبية ، ويعقد على هامش الملتقى يوميا ورش للعروسة ( الأراجوز وخيال الظل ) لتدريب الراغبين فى تعلم هذه الفنون وذلك بداية من الساعة الرابعة عصرا يوميا ، كما سيتم عرض المجموعة الأصلية لعرائس اللاعب الشعبى الراحل(حسن خنوفة ) تكريما لفنه .

وستبدأ عروض اليوم الأول بعرض ( أراجوز فى مزاد) الذى يعرض لسلبيات الحكاية الإستهلاكية من خلال إبن الأراجوز الذى يروى تاريخ والده فى المقاومة موضحا أن التمسك بالتراث هو أحد السبل الأساسية فى الحفاظ على الحاضر وضمان مستقبل أفضل
ويأتى اليوم الثانى بعنوان (حكايات كتاب) ويعرض لأهمية القراءة بالنسبة للأطفال من خلال حكايات طفلين أحدهما يحب القراءة والآخر يكرهها وهو ما يوقعه فى الكثير من المشكلات التى يكون الخلاص منها من خلال الكتاب لتصبح القراءة هى حل لمشكلاته .

أما اليوم الثانى فيقدم من خلاله عرض (أراجوز دوت كوم) الذى يستلهم القصة الشهيرة لأندرسون ملابس الإمبراطور الجديدة فى محاولة للتصدى لمفاهيم الكذب والتخلص من الأوهام الزائفة التى يخلقها البعض ويسعى العرض لخلق حالة إيجابية مع الجمهور وإشراكهم فى الأحداث ويأتى عرض ( أحلام دون كيشوت) ليعرض لأحداث القصة الشهيرة ( دون كيشوت ) ويدور العرض حول الجزء الذى يتعلق بالعرائس من سيرته ،أما اليوم الرابع فيقدم من خلاله عرض (ملاعيب شيحة )الذى يدور حول المواقف والصراع بين شيحة وخصومه لتى عرض لها من خلال سيرة الظاهر بيبرس فى محاولة لعرض أشكال البطولة الشعبية الموجودة فى السيرة والتى صاغها الوجدان الشعبى المصرى داخل مختلف السير ، ويأتى عرض (التمساح )بعد ذلك فى محاولة لإستلهام بابة التمساح بشكل مباشر وصريح وهى أحد أشهر البابات والتى كانت تؤدى فى الشوارع والموالد فى فتلرة المماليك وما أعقبها ويأتى استلهامها فى إطار تعزيز شعور الوحدة وقيم التعاون الإيجابى بين الأطفال .

ويأتى عرض (أحلام ملك) يوم الأحد الساعة السادسة ختاما للمهرجان والذى يحرص على تأكيد قيم العدالة الإجتماعية من خلال مجموعة الأحلام التى تعرض خيال الظل والاراجوز بشكل اساسي مع الرواي وبعض العناصر الشعبية التي نجحت علي مدار عشرة اعوام في التاكيد علي جدارة المسرح الشعبي المصري في خلق حالة حقيقية للمسرح العربي والمصري وهي مدة التجربة التي سعت لاحياء فني خيال الظل والاراجوز واثمرت عن صحوة هذا الفن مرة اخريواعادة استلهامه في العديد من الاعمال ، وتعتمد العروض علي والعروض تأليف وإخراج د. نبيل بهجت بطولة عم صابر المصرى ومصطفى الصباغ ، على أبو زيد سليمان ، صلاح هدية ، محمود سيد حنفى ، محمد سعيد وشارك فى إعداد المعرض عدد كبير من الفنانين زينب الشرقاوى ، ونورهان سمير ، وسماح وغيرهم ويشرف على الملتقى د/ نبيل بهجت صاحب تجربة إحياء فنى خيال الظل والأراجوز.

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة