الخميس، 4 فبراير، 2010

عن "الماتش" أتحدث


مقالي بجريدة عين -4you


أكيد أكيد الكلام النهاردة هيبقى على ماتش مصر والجزائر لأن بالنسبالي أنا بالذات لما أشوف ماتش كورة أربع ولا خمس مرات يبقى أكيد فيه شئ غير عادي ..الماتش ده يا شباب غيرني..آه والله، لأول مرة في حياتي أقدر أقول اني استمتعت فعلاً بماتش كورة، كل جون كان بييجي كنت بحس معاه أن روحي بترفرف لفوق. فكرت في مليون حاجة بعد الماتش، في احساس حسن شحاتة وهو بيحط راسه على المخدة بليل بعد الأربع أهداف، في احساس اللاعيبة وهما بيضحكوا من قلبهم وبيحضنوا بعض..الفرحة حلوة قوي والله ياخواننا !


هذا الماتش يا أصدقائي كان كله دروس في الحياة، صورة مصغرة لما يمكن أن يحدث في الدنيا الكبيرة : فكرة انه دوام الحال من المحال وانك لازم يبقى عندك أمل وتبقى واثق انه ربنا مش هيضيع تعبك ولا حقك، فكرة انه عمر الحق ما بيجي بالبلطجة ولا بلوي الدراع، فكرة انه التخطيط السليم أحد أهم العوامل لتحقيق الهدف ده غير قيم كتير الواحد شافها قدامه زي التعاون والإنتماء ..حاجات كتير قوي اتعلمناها في الماتش ده سواء احنا ولا الجزائريين اللي اتضتيقت جداً لما فيه مصريين شتموهم على الفيس بوك وحطوا صور أعلامهم بطريقة غير لائقة ..عمر دي ما كانت أخلاق الكورة بجد ..عمر دي ما كانت أخلاق أصلاً.


طبيعي إننا نفرح ونهيص ونقول بالفم المليان "غلبناكي أربعة صفر يا جزائر" ونقول " طار في الهوا شاوشي وأنت ما تدراوشي.. يا جدع " ..لكن كله في النهاية في حدود الأدب واحترام الآخر ..أصل في الآخر الموضوع مش حرب بين البلدين عشان اللي اتعمل ده.


وبرضه أحب أعلق على التعبير الزائد عن الفرحة، لطيف اننا ننزل نحتفل لما مصر تفوز في ماتش لكان مش من اللطيف خالص انتي ألاقي خمس ست بنات متحزمين في نص الشارع الساعة واحدة بليل وهاتك يا رقص.. يلا ..كلوا يهون عشان مصر كسبت، والولاد عمالين يتلموا عليهم وهما برضه هاتك يا رقص ..ويقولك هو ليه في تحرش في الشوارع..مهو من الإستهبال اللي بيحصل.

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة