الثلاثاء، 24 مارس، 2009

عظيمة يا مصر يا آرت اللوا !


يوم الجمعة 3 ابريل ندوة ثقافية بعنوان "الندوة الأولى .. الإصدار الأول" و دي بيشارك فيها 3 كتاب بأعملهم الأدبية الأولى: الروائية إيمان عبد العظيم محمد والتى أصدرت رواية "الممر الضيق" والقاصة رضوى أسامة صاحبة مجموعة "جردل وصابون سايل"والشاعر أحمد شلبى وديوانه "اللى اتكسر يتطوح"، وتدير الندوة الروائية ياسمين مجدى. يتحدث الشباب المشاركون عن التجربة الأولى فى الكتابة وعن رؤيتهم لها وأعمالهم.الجاليرى هيعمل ندوتين شهرياً فى الجمعتين الأولى والثالثة من كل شهر، وتعتبر الندوة دي هى الأولى. (خبر من اليوم السابع)


ايه بقى يا ولاد جاليري آرت اللوا ده ؟

أنا قريت عن آرت اللوا من سنة و كانت عجباني الفكرة أوى.بإختصار جاليري آرت اللوا موجود في منطقة اسمها أرض اللواء - شفتوا الذكاء ؟- وهو معمول في المكان ده عشان الفن يوصل للناس البسطاء ويوصل للشارع،الفن مش حكر على الاغنياء ولا المثقفين، العيال الصغيرين لما يتربوا على الفن والالوان هيطلعوا حاجة تانية خالص غير اللي بتشوفوها ،شئ عظيم انك تلم العيال دول حوالين لوحة يرسموها و تنتشلهم من قعدات شم الكلة ! فيه حوار قريته للمبدع وليد طاهر في مجلة بص وطل بيقول فيه ان العيال اللي كانوا ساكنين في حته عشوائية لما اتطلب منهم يرسموا خط مستقيم ما عرفوش، ده عشان الأرصفة والشوارع كلها معوجة في حين ان فيه أطفال في نفس السن بس ساكنين في شارع جميل ومنسق لما اتطلب منهم يرسموا خط مستقيم رسموه فريرة ،وده ان دل على شئ فإنه يدل على أهمية ان تقع عين الطفل على مناظر جمالية و الوان وحركات....وعظيمة يا مصر يا آرت اللوا !


نائل الطوخي بيقول عن آرت اللوا:

" لا يسمع أحد اسم آرت اللوا إلا وتقفز علي شفتيه ابتسامة. بالرغم من هذه الابتسامة، فالاسم ليس مجرد تنويعة ساخرة علي اسم الحي الشعبي أرض اللوا ، وانما مشروع فني متكامل يقام في هذا الحي. المشروع عبارة عن جاليري فن تشكيلي وفوتوغرافيا، أقامه الفنان والمصور الفوتوغرافي حمدي رضا بالتعاون مع الألمانية فيرينا ليبيل. والهدف نبيل بالطبع: البعد عن مركزية وسط البلد والزمالك وتقريب التشكيل للجمهور العادي. التشكيل الذي هو أبعد الفنون بالطبع عن هذا الجمهور، بعد أن دخلت فنون جديدة حيز اهتمامه، مثل الأدب علي سبيل المثال. بدأ المشروع بملاحظة تعطش أهل المنطقة للفن التشكيلي. هذا التعطش الذي لاحظه حمدي عبر اشتراكه في ورشة فوتوغرافيا في جمعية أهلية في المنطقة. هناك بدأت الأسئلة تتردد عليه عن معني الفن. هكذا بدأت الفكرة إذن: محاولة لخلق مناخ بديل للفن التشكيلي، حيث فنانون كثيرون لا يحبون مركزية وسط البلد وهم يريدون مشروعا مستقلا عن الحكومة أو التاون هاوس".


وده البلوج بتاعة الجاليري بالإنجليزي


ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة