السبت، 6 يونيو، 2009

عن مروة رخا وأحمد العسيلي وأحمد عطالله

و الريس أحمد عطالله مقصود انه يبقى آخر اسم لأنه في رأيي يستحق انه يكون في النهاية ..
أحمد عطالله كاتب، ليه صفحة ثابته في مجلة احنا، ومن الواضح انه في شهر مايو اللي فات اتزنق -ولا مؤاخذة- فملقاش حاجة يكتبها غير انه يشتم ويجرس في مروة رخا - سوري يا مروة على يجرس دي- هو شايف انه دي حرية راي، لكن انا مش لاقيالها تعبير غير يشتم ويجرس ويسب ..واي معنى سلبي ممكن يتقال !

كتبت جواب عشان ابعته للمجلة بس ما لحقتش ابعته وبعدها بفترة لقيت الموضوع ع الوال في الفيس بوك ومرضتش أعلق عشان ما حدش يقول البت شيماء لقت الناس بتعلق ع الوال فزاطت في الزيطة وقلت أكيد مروة عارفة رأيي في الكلام ده وشعور الغضب اللي أنا حساه من غير قوالة ولا كتابة ..

المهم ، لقيت أحمد العسيلي -كاتب في احنا برضه ومذيع- معلق على الموضوع ده في صفحته الشهرية في المجلة العدد بتاع الشهر ده، والراجل قام مشكوراً بكتابة كل كلمة كنت هقولها ..اصل الجليطة وقلة الذوق ما بيختلفش عليها اتنين ! أدعوكم لقراءة مقال أحمد العسيلي عشان تعرفوا ازاي فيه ناس بتقطع في فروة زمايلهم اللي بيشتغلوا معاهم في نفس المكان ..وديني عمرهم ما هيكسبوا وهيفضلوا طول عمرهم في النهاية .

ملحوظة: حاولت ادور على صورة في جوجل لأحمد عطالله عشان تعرفوا شكله من باب العلم بالشئ ما لقتش ..شوفتوا بقى ..صدقتوني ؟

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

طباشيره يا بنى للاستاذه

شيماء الجمال يقول...

البني آدمين اللي معندهمش الجرأة يقولوا هما مين ..يتفضلوا يسكتوا ..
شكراً

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة