الثلاثاء، 30 يونيو، 2009

هبة : المهرج ليس للضحك فقط !




سيدة رقيقة ..أحبت المهرج منذ الصغر وتعلقت به وعندما كبرت قررت أن تكون المهرجة نينو، نينو التي تعلم الأطفال القيم والسلوك وتدخل الفرحة على قلوبهم فبدأت بتصميم وقيادة العديد من الورش الناجحة مع الأطفال كما انتشرت عروضها في مستشفى السرطان وساقية الصاوي والعديد من الأماكن الثقافية الأخرى.

بالنسبة لها المهرج ليس مجرد مهنة، بل هدف ورسالة، ترى أنه ليس ذلك الشخص الذي يرقص ويقفز فقط بلا هدف، فإذا لم يعلمك المهرج شيئاً فأعلم بأنه لا يستحق أن يكون مهرجاً...


حكاية المهرج بدأت معاكي من امتى؟

أنا بحب المهرج من زمان جداً، وانا طفلة كان فيه برنامج اسمه سينما الأطفال لمدام عفاف الهلاوي، كانت دائماً بتعرض فيه الأفلام اللي بتشارك في مهرجانات السينما العالمية، كل شهر كانت بتختار فيلم سينما مش فيلم كارتون، وفي مرة عرضت فيلم بطله مهرج وكان اسمه فيردنال أثرفي جداً وحسيت بيه ولحد دلوقتي شخصية المهرج ده بتأثر فيّ، ومن ساعتها بدأ حبي للمهرج وبدأت أعرف الفرق بينه وبين البلياتشو ومش هكذب عليكي أنا ما بشفش مهرج بالمعني الحقيقي غير في السيرك القومي.. الباقيين كلهم مش صح.

طيب المهرج الصح بيعمل ايه؟

المهرج الحقيقي مش واحد بيطنطط ويقع كل شوية وخلاص.لازم تتعلم من المهرج درس أو عبرة..لازم تطلع منه بحاجة غير الضحك لمجرد الضحك.

برة مصر الموضوع مختلف، هناك المهرج بيتفاعل مع القضايا السياسية والإجتماعية بس بطريقته الخاصة وبيتناقش وبيتكلم مع الناس بشكل راقي وجميل .اللي بيقعد يطنطط ويقع ويمشي ع الحبل ده اسمه بلياتشو مش مهرج.




احكيلنا عن تجربتك أول مرة تطلعي قدام الناس ؟

كان ليا واحدة صديقتي بتعمل أنشطة للمعاقين، فكانت البداية مع مركز في حلوان اسمه مركز التدخل المبكر للإعاقة الذهنية وكنت ساعتها قاعدة مع معاها بنحاول نظبط فقرة ترفيهية للأطفال في حدود الإمكانيات المتاحة ولما كانت الميزانية لا تسمح اننا نعمل فقرة قوية قلت لصاحبتي طب ليه ما نعملش احنا الفقرة ؟ أنا في حاجة في دماغي ممكن أعملها. وبدأت أعمل الكاراكتر بتاع نينو وأطلّع اللبس، وساعتها صاحبتي لما شافت المهرج ما صدقتش نفسها. و ظهرت نينو لأول مرة أمام الأطفال وانبسطوا جداً.أما أول عرض رسمي فكان في ساقية الصاوي في ختام مهرجان أجازتي 2006.


وازاي اتعلمتي تكوني مهرج؟

عن طريق الملاحظة والفرجة على أي عروض مهرج تقابلني وبدات كمان آخد بالي من كراكترات ظريفة بقابلها ف حياتي وبدأت أوظفها ف شغلي، غير أني فهمت أن فن المهرج بيعتمد على فن تاني اسمه المايم – حركة بدون كلام- فبدأت اتعلمه.

بتتكلمي أثناء عروضك ولا لأ ؟

الاول مكنتش بتكلم خالص بعد كدة بقيت أتكلم بسيط جداً لأني غصب عني بنفعل مع الناس، وحسيت ن الأطفال هيستفيدوا أكتر لو اتكلمت معاهم .

ايه الإستعداد الشكلي للمهرج؟

أول ما ابتديت نينو كنت من غير الأنف الأحمر الشهير اللي بيميز للمهرج ..مكنتش لاقياه وفي نفس الوقت حبيت أجرب هعرف أعمل شخصية المهرج بدون الأانف ولا لأ، والحمد لله نحجت في ده ونجحت كمان أني أصمم انف خاصة بيا.

أما بالنسبة للملابس فلم أشتري بدلة المهرجة الجاهزة، فضلت أجمع الملابس قطعة قطعة لحد ما عملت استايل خاص لنينو، أخيراً بقى الوان الوجه اللي تعبت جداً لحد ما عرفت النوع الملائم منها وهي الى حد ما غالية الثمن.

وايه القيم اللي بتحاولي توصليها للأطفال من خلال نينو ؟

بهتم قوي بالقيم والسلوكيات، اصلي لاحظت أن الأطفال ما بيحبوش الشكل المباشر في التوجيه، يعني ما يحبوش حد يقول لهم أعمل ده وما تعملش ده، فبحاول أوصل اللي الأهل عايزين ولادهم يتعلموه بس بطريقة ظريفة وتفاعلية.

تفتكري أن الطفل بيستفيد أكتر لما يكون المهرج واحدة ست؟

آه طبعاً، لو بصينا للمهرج كوسيلة لتطوير وتنمية السلوك، هنلاقي ان الست هتبقى مفيدة في ده أكتر لأنها بحكم طبيعتها بتكون على دراية أكبر بسيكلوجية الأطفال.أنا أم وده بيساعدني أني أتفهم طبيعة الأطفال وسيكلوجيتهم، ده غير ان الأمهات لما بيلاقوني سيدة بيبتدوا يتكلموا معايا على سلوك أولادهم ..متهيألي مش هيعملوا كدة مع راجل.

هبة ..بتحسي بإيه وانتي حاطة ماسك ومحدش عارفك؟

ده احساس جميل جداً ..اني ببقى متقمصة شخصية تانية غيري سواء من برة على مستوى الشكل أو حتى من جوة على مستوى الشخصية.بحس ساعتها وكأني عصفور وخرجت من القفص ..وبفرح أكتر لما الناس بيفتكروني راجل لأن ده بيشيل أي احراج ممكن يكون موجود.










هناك 3 تعليقات:

Israa El-sakka يقول...

أحيكي على المدونة الرائعة

شيماء الجمال يقول...

ربنا يخليكي :)

heba يقول...

رائع جدا بس ازاى اوصل لهبة واية رقمها انا كمان محتاجها فى جمعية خيرية لو تعرفى ياريت تردى على على الميل دة senderelain2011@yahoo.com

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة