الأربعاء، 3 يونيو، 2009

بريمو راديو.. للصغار فقط!


مروة عبد الفضيل -موقع عشرينات

(بريمو راديو) هي أول إذاعة على الإنترنت تتحدث بلسان الأطفال.. يقدم برامجها كبار وصغار.. تعبر عنهم.. تعلمهم.. تنمي مواهبهم.. وتستمع إلى ضحكاتهم البريئة وتساؤلات آبائهم وأمهاتهم.

ورغم أن عمر الإذاعة لم يكمل الستة أشهر، إلا أنها استطاعت أن تحظى بآلاف الزوار من الأطفال وأسرهم، لتؤكد أن عبارة "للصغار فقط"، يمكن أن تجذب تماماً مثل جملة "للكبار فقط"!

عشرينات التقت في حوار سريع الإعلامية هبة غباشي، صاحبة فكرة إنشاء إذاعة أطفال على الإنترنت، تحدثت فيه معنا عن كل ما يخص هذه الإذاعة..

* كيف جاءتك فكرة إذاعة على الإنترنت خاصة بالأطفال؟
- في الحقيقة لاحظت منذ فترة أن الكثير من البرامج الفضائية والإذاعات توجه خطابها وكلامها وأحاديثها لشريحة الكبار فقط، مع تخصيص ساعات بث محدودة للغاية للطفل، أما برامج وقنوات الأطفال فأغلب أفكارها قديمة ومستهلكة، ولذلك لاحظت أن الأطفال أصبحوا أكثر ارتباطاً بشاشة الكمبيوتر من التليفزيون، وعندما بدأت أتعمق في شبكة الإنترنت، لاحظت ندرة المواقع التي تقدم محتوى متخصصاً للأطفال، علماً بأنهم يدخلون على الإنترنت كثيراً، ويلعبون من خلالها ألعاباً ويستمعون إلى الأغاني والموسيقى، لذلك فكرت أنا وزوجي في إنشاء وسيلة لمخاطبة الأطفال بتكلفة معقولة، فأنشاءنا إذاعة بريمو راديو في نوفمبر الماضي.
* هل ساعدتك خبرتك الإعلامية في إنشاء الإذاعة؟
- بالطبع، فأنا مقدمة برامج مباشرة بإذاعة صوت العرب وBBC العربية، وأساساً أنا خريجة كلية الإعلام قسم إذاعة وتليفزيون، أي أن خبرتي بمجال الإعلام كبيرة ولله الحمد.
* وما هي أهم أهداف الإذاعة؟
- مثلنا مثل أي وسيلة إعلامية، نبحث عن مضمون إعلامي إرشادي وتثقيفي وترفيهي وتربوي مع الوضع في الاعتبار ألا يطغى أي من هذه المجالات على الأخر، فكل منها لابد وأن يأخذ حقه كاملا في حياة الطفل. وأحب التأكيد على أن هدفنا ليس الربح المادي على الإطلاق بقدر ما أننا نهدف إلى خدمة الأطفال.
* وماذا تقدمون فيها؟
- بالنسبة للجانب التعليمي نهتم بتقديم معلومات عامة سهلة وبسيطة عن كل شيء في حياتنا، وهي فقرة ثابتة يومية، وبالنسبة للجانب التربوي نقدم برنامج (أنا فنان) الخاص بتنمية مواهب الأطفال، وبالفعل هناك أطفال أرسلوا مواهبهم في جانب الخطابة وأصبحوا مذيعين لدينا في الإذاعة، وهؤلاء نقوم بتعليمهم كيف يكتبون البرنامج كفكرة ثم سكريبت ونأخذ كثيراً بأفكارهم فهم أقدر الناس على معرفة مشاكلهم واحتياجاتهم.
* وهل تخاطب الإذاعة أعمارا محددة؟
- الأطفال من سن الحضانة حتى بداية المرحلة الجامعية، وللعلم كثيرون من الكبار يسمعوننا الآن، وهذا أمر عادي، فكلنا نستمتع حتى الآن بحواديت أبلة فضيلة، وكارتون توم وجيري.
* هل هناك أفكار لا تزال في حيز التنفيذ للإذاعة؟
- قريبا إن شاء الله سيكون هناك برنامج رياضي اسمه (بريمو سبورت)، وآخر عن الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، كما أننا نفكر في تحويل فقرة مشاكل الأطفال التي يرسلونها إلينا إلى برنامج طويل. كما أننا نسعى إلى التعاون مع كل من يهتم بإعلام الأطفال، مثل البيت الفني للمسرح الذي يهتم بمسرح العرائس، والقرية الفرعونية.
* من خلال الفقرة المذكورة، ما هي أهم مشكلات الأطفال المشتركة التي تصلكم؟
- أغلبها مشاكل نفسية، مثل علاقاتهم بأهلهم وكيف أن الأب والأم لا يسمعونهم، أو أن هناك تفضيل وعدم مساواة بين الأبناء، كذلك تصلنا شكاوى من الأطفال من سوء معاملة المعلمين لهم في المدرسة، ومثل هذه الشكاوى يرد عليها المتخصصون الذين استدعيناهم للرد.
* نعلم أن أي إذاعة على الإنترنت تتكلف الكثير بسبب السيرفرات وساعات البث المباشر، فمن أين تأتون بالتمويل؟
- ليس لدينا جهة تمويل، فقد أطلقناها أنا وزوجي بتكلفة معقولة إلى حد ما وإن شاء الله فيما بعد سيكون هناك عائد من خلال أي معلن يرغب في وضع إعلانه للأطفال، لكني أحب أن أشدد أن هذا ليس هدف من أهداف التأسيس.
* وما أكثر الصعوبات التي تواجهكم؟
- الدعاية، وهي مسألة مرهقة وتحتاج إلى متخصصين وبالفعل ليس لدنيا الوقت ولا الإمكانيات ولا القدرة على تخصيص أفراد للقيام بهذا العمل، فضلاً عن متابعتهم.
* لاحظنا أثناء الاستماع للإذاعة أن هناك برنامج عنوانه (للكبار وبس) والإذاعة من المفترض أن تكون موجهة للأطفال، فلماذا هذا التناقض؟
- ليس تناقضاً؛ لأن هذا البرنامج يركز على علاقة الكبار بالأطفال، وهو برنامج يخاطب الأب والأم والأخ الأكبر، وفيه نشرح كيفية التعامل مع أبنائنا الصغار بطريقة فعالة وعلمية.


ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة