السبت، 24 أبريل، 2010

التسويق 1

مقالي الإسبوعي بجريدة عين

التسويق، واحد من العلوم البشرية المهمة في- رأيي المتواضع- بيمارسه كل أنواع البشر من كل المستويات، بدءاً من الفكهاني اللي بيمسح البرتقال بالزيت عشان يخليه يلمع ويشد الزبون عشان يجي يشتريه، مروراً بالبنت اللي بتحط مكياج وتعمل دايت عشا العريس اللي جاي يتقدملها ووصولاً لحملات الشركات الماتيناشيونال اللي بتصرف عليها ملايين .. اكتشفت ان كلنا بعمل Marketing ! طول عمري مهتمية بالتسويق معرفش ليه، بلاقي متعة غريبة وأنا بشوف الإعلانات الأجنبية على يوتيوب وبفرح جداً لما اتصيد خطأ في اعلان على القناة التانية وأناقش فيه حد بتاع تسويق ويطلع تحليلي صح.. علطول بركز في اعلانات كوبري أكتوبر، ولفت نظري مؤخراً اعلان الملابس الداخلية اللي ال Slogan بتاعه " حكاية فانلة وبوكسر" مش فاهمة يعني ايه هي الحكاية بالظبط اللي تستاهل تتحط على يافطة أربعة متر ، ولا اعلان الزبادي اللي بيقولك "اصبحت مكوناته 100% طبيعية" يا سيدي لو كانت المكونات صناعية زمان بتسيح ليه دلوقتي ؟!

-لو جينا للتسويق اللي بجد ما ينفعش ما نتكلمش على قنوات ميلودي أفلام إلي فازت بالمركز الأول في التسويق في حملة وديع وتهامي، الناس دول بجد عباقرة لأنهم قدروا يشغلوا الراي العام لفترة طويلة وحتى لو كانت الآراء عليهم بالسلب ..ده في حد ذاته شطارة منهم. الجديد في ميلودي هو حملة جمال مروان الأخيرة اللي هتشغل كل كل من يعمل بالتسويق، مروان هيستعين بفانين كبار يتريقوا ويشتموا في ميلودي تصوروا ..جبروت التسويق يوصل للدرجة دي ؟

-ومن الحاجات اللي لازم تتابعوها برضه لأن وراها دماغ داهية نفسي أعرف هي مين، فتارين فيرجن ميجا ستورز ..بجد ابهار، الإسبوع اللي فات كنت بتمشى في المول لا بيا ولا عليا لقيتهم مضلمين الفاترينة ومخليين موديلز يرقصوا جواها، كان فيه عدد رهيب من البشر واقف يتفرج على الفاترينة، اللي متنح واللي بيضحك واللي بيصور.. ده بقى اسمه فن البيع .

- الإسبوع الجاي هحكيلكم حكاية اعلان كنا بنحبه زمان وهنتكلم أكتر على موضوع الفتارين ده اللي بقة مهنة جديدة بتكسب ألوفات.

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة