الجمعة، 30 أبريل، 2010

معرض وشوش الفيوم


اضغط على الصورة للتكبير

دينا فاضل: الطاولة ليست مجرد قطعة أثاث


كتبت : شيماء الجمال
الصور من المصدر




وجود أدوات المائدة الأنيقة هو جزء لا يتجزأ من أي عزومة ناجحة وأناقة المنزل تبدأ من أناقة اكسسوارات المائدة ومن هنا بدءنا نرى تطوراً في أشكال الصواني وعلب المناديل وقواعد الشاي وقواعد الطعام الساخن وغيرها . وقد لاحظت الفنانة التشكيلية دينا فاضل أنه منذ فترة طويلة لم تظهر أشكل جديدة أو أفكار مبتكرة لإكسسوارت المائدة ولاحظت أيضاً أن قواعد الشاي مثلاً توضع فوق بعدها البعض بالرغم من أنها يمكن أن توزع على الطاولة بطريقة جميلة وهذا ما دفع دينا لأن تستغل دراستها لإطلاق مشروعها الأول Table compliments.



وهو مشروع مختص بإنتاج أدوات مبتكرة لديكور المائدة بعيداً عن الشكل التقليدي، ومن أجل نشر الفكرة والتصميمات قامت بعمل جروب على الفيس بوك بنفس اسم المشروع ومن خلاله يمكن لجميع السيدات التواصل مع دينا ومشاهدة التصميمات والسؤال عن الأسعار بجانب أن منتجات دينا تباع في محلات كلارا الشهيرة.


تقول دينا عن مشروعها : " بعد أن عملت لفترة في أحد شركات الدعاية والإعلان تركتها لأتفرغ للفن وبعد ملاحظة ما يحتاجه السوق قررت أن أبدأ مشروعاً أستطيع فيه توظيف كل ما تعلمته، فبدأت أولاً بقواعد الشاي الصغيرة وصممت عدداً محدوداً منها وعرضتها في أحد المحلات فلاقت اقبالاً واسعاً مما شجعني أن أستمر، ولأن هذا المشورع لا يهدف لنشر أعمالي الفنية بالأساس، تعاونت مع العديد من المصممين حتى تكون الأشكال مختلفة وتناسب كل الأذواق وانا دائماً ما أدعو الرسامين والمصممين للتعاون معي ".


ترى دينا أن كل قطعة في المنزل يجب أن تكون مبتكرة لأن منزل المرأة هو مملكتها وأناقتها تكون بأناقة منزلها ولهذا يمكننا أن نرى في المجموعة قواعد الطعام والصواني وقواعد الشاي بمختلف الأشكال والتي تتنوع ما بين النقوش النباتية والمناظر الطبيعية والموتيفات المستوحاة من التراث مثل الكف وخمسة وخميسة أو الحروف الفرعونية أو بالخط العربي، فمثلاً هناك مجموعة من القواعد مكتوب عليها أهلاً وسهلاً وعبارات أخرى . والجميل أن القطع يمكن أن تكون طقماً أي أن الصواني والقواعد تأتي جميعاً بنفس الرسمة وقواعد الشاي يمكن أن تكون منظراً جمالياً اذا وضعت بجانب بعضها حتى ولو لم تستخدم.


وأما عن ايتيكيت وضع القواعد على المائدة فعلى طاولة الطعام توضع قواعد الأطباق بين الشوكة والسكينة وبجوارها قواعد الكاسات أما على ترابيزة الليفنج فتوضع القواعد مجمعة على جانب الطاولة ليسهل استخدامها ثم تعاد إلى مكانها بعد الإستخدام وتوضع في الإطار المخصص لها.


وعن الأفكار المبتكرة لتزيين الطاولات تضيف دينا بأنه يمكننا أن نرسم على الفازات الزجاجية القديمة لتغيير شكلها أو الرسم أيضاً على قاعدة الطفايات الزجاجية كما يمكن أيضاً القاء بعض "الزلط" الملون على الطاولة بعشوائية أو حتى الرسم على الأحجار الكبيرة ووضعها فوق الطاولات.


ويمكن اعتبار المفارش جزء من ديكور الطاولات ويجب على المصممين أن يتعاملوا معها وكانها ثوب بمعنى أن يكون فيها ابتكار وتجديد سواء في تصميماتها أو الوانها. والمهم بصفة عامة هو الخروج من نطاق اللون الواحد في الديكور فإذا كانت الوان البيت ساخنة مثل الأحمر والأصفر فيجب استخدام اكسسوارات ذات الوان باردة مثل التركواز والموف والعكس صحيح .

Table compliments Facebook group

ثلاث بنات هيفننوا مصر !


كتبت: شيماء الجمال


كثير منا يحلم ويظل طوال العمر يتمنى تحقيق أحلامه، ولكن القليل فقط من يستطيع تحقيقها ..اليوم سنتحدث عن حلم أبطاله ثلاث فتيات، استطعن بكثير من المثابرة والجهد أن يحولن مكاناً مهملاً مظلماً إلى جاليري وستوديو فتح نافذه للعديد من الفنانين الشباب وأدخل النور على حياتهم..القصة تقرأونها في السطور التالية ..


في كل الكليات التي تدرس الفنون دائماً ما يتساءل الجميع عن المستقبل وتكثر المناقشات حول ما يجب فعله بعد التخرج وهذا ما حدث مع ثلاثي "هانفننها" فريدة درة وهبة نوارة ونور عمر أثناء دراستهن للفنون التشكيلية في الجامعة الأمريكية حيث كان السؤال الدائم فيما بينهن هو "كيف سنستطيع دخول الوسط الفني وتحقيق النجاح ونحن ما زلنا في بداية الطريق؟ وهل سنجد الجاليري الذي سيقبل معروضاتنا؟" ومن هنا فكرت الصديقات في انشاء جاليري" هانفننها" ليكون بمثابة طوق النجاة لهن ولغيرهم من الفنانين.

هبة نوارة بدأت تحكي لنا عن تولد فكرة الجاليري فقالت:" تعرفت على فريدة ونور في السنة النهائية في الجامعة وتعمقت صداقتنا لأننا كنا نتبادل الآراء حول مشروعات التخرج وكثيراً ما كنا نتحدث سوياً عن أحلامنا بعد التخرج وكانت نور أول من اقترح فكرة أن نقوم بإنشاء ( جاليري وستوديو وكنا نتحدث في الأمر دائماً على اعتبار أنه أحد الأمنيات أو الخطط المؤجلة حتى شجعتنا نور على تنفيذ الفكرة فعلياً فور تخرجنا ".

وهنا حدثتنا فريدة عن المكان الذي اقمن فيه الجاليري وهو مخزن خاص بوالدها اقترحت أن يستخدمنه كبداية للمشروع وسرعان ما وافقت أسرة فريدة، بل ودعمت الثلاثي في المشروع واقترحت استغلال جزء من حديقة المنزل في عرض اللوحات واستخدام المخزن كاستوديو سواء لهم أو لفنانين آخرين. كان المخرن مغلقاً منذ مدة طويلة ومليئاً بالكراكيب مما استدعى بذل مجهود كبير شبه يومي في تنظيفه وتجديده بالإضافة للمجهود المبذول في التحضير للمشروع بوجه عام وتصميم اللوجو والإعداد لأول معرض والذي جمع الثلاثة بالإضافة لصديقتهم من الجامعة آمي .

وعن سبب اختيار اسم هانفننها ليكون اسم الجاليري تضيف نور " في البداية اقترحنا العديد من الأسماء التي لم تعجب أياً منا نظراً لأنها مكررة. وفي يوم من الأيام كنت أتحدث مع أحد صديقاتي وسألتها عن الإسم الذي تقترحه للجاليري فإقترحت أن نقوم بتسميته اسماً يتكون من الحروف الأولى لأسمائنا وبالفعل تجمعنا ورصدنا الحروف الأولى من أسمائنا بالإضافة لصدقيتنا آمي -التي سافرت خارج البلاد الآن – فأصبحت ( هانف) ثم توصلنا إلى اسم "هانفننها" الذي وجدنا أنه يرمز لنا، بالإضافة لأنه يعبر بالفعل عما نقوم به وهو محاولة نشر الفن في كل مكان".

للأسف ما يحدث في كل المجالات يحدث أيضاً في الفنون التشكيلية حيث تهتم القاعات الفنية بأن تعرض لكبار الفنانين ومن لهم مكانة وزبونهم مضمون بغض النظر عن كون فنهم متجدد أم لا وبغض النظر عن كونهم يقدمون الجديد للساحة الفنية في مصر وهذا ما دفع الفتيات لإنشاء الجاليري وأن يكون هدفه الأول هو مساندة الجيل الجديد وتشجيع المواهب الصاعدة. تضيف هبة " لا نقبل في معرضنا سوى بالأفكار الجديدة المبتكرة والتي يكون بها تكنيك جيد ولا نرحب بالأفكار التقليدية التي يمكن أن تجدها في أي جاليري كما لا نقبل ايضاً بالفن التجاري ودارستنا للفنون التشكيلية -بالإضافة لإختلاف المدارس الفنية التي تأثرنا بها- هو ما مكننا من تقييم الأعمال التي تعرض علينا سواء من الناحية الفنية النتخصصة أو من ناحية تكرار هذا العمل الفني والذي يمكننا معرفته لأننا متابعون لما يحدث في المعارض الأخرى.

وعن ذكريات أول معرض تقول فريدة درة : " معرضنا الأول كان في 19 يناير2009وقد قمنا بدعايةجيدة له ودعونا اصدقائنا ومعرفنا وفوجئنا بالعدد الكبيرالذي حضر من أناس لم نكن نعرفهم من قبل وبالطبع افادتنا هذه التجربة كثيراً كمصممين قبل أن نكون تشكيليين فقد تعلمنا كيفية عرض اللوحات بطريقة جذابة وعرفنا أماكن جديدة للطباعة ولبروزة الأعمال الفنية".

ومن المعارض الهامة لهنفننها معرض "قصر النيل" يناير 2010والذي كانت الفتيات أصحاب فكرته وهو معرض ضحم نسبياً شارك به 16 فناناَ وفنانة ما بين فنون بصرية واكسسوارات وتكوين في الفراغ Instillationبالإضافة لموسيقين عزفوا في الحديقة الخارجية للجاليري وقد أحدث هذا المعرض رد فعل قوي نسبياً . ويعد معرض الفنانة الشابة فريدة خليل هو المعرض الأخير الذي افتتح يوم 10 ابريل الجاري.

وبسؤالهم عن الخطوط الحمراء التي يضعنها أمام الأعمال المقبولة أجبن بأن التقليدية وعدم التجديد هي أول خط أحمر ترفض بسببه الأعمال بخلاف ذلك فهن مع حرية التعبير تضيف نور: " كما نطلب هذا الحرية كتشكيلين، يجب أن نمنحها للآخرين حينما يصبح القرار في أيدينا. ونحن نحترم الرأي الآخر طالما أن الفنان يعرض وجهة نظره بطريقة لا تجرح الآخرين ولا تتهكم من معتقداتهم، وعموماً يتم الحكم في كل عمل مقدم على حدة ولا يوجد قانون ثابت يسري على كل الأعمال المقدمة لنا".

تطرقنا في الحديث أيضاً عن مسألة تسعير الأعمال الفنية وسألنا سؤالاً ربما شغل بال الكثيرين، من يقوم بتسعير الأعمال المعروضة هل الجاليري أم الفنان بنفسه؟ وعن هذا السؤال أجابت فريدة بأن الفنان هو أفضل من يسعر أعماله لأنه وحده من يعرف قيمتها ويعرف مقدار الجهد المبذول فيها ولكن أحياناً قد يبالغ الفنان في تحديد سعر العمل الفني لقلة خبرته في عالم المعارض فيرفع السعر جداً أو يبخسه وحينها يأتي دورنا في اعطاءه النصيحة لأننا درسنا جيداً أسعار السوق. فمثلاً الأعمال الفوتوغرافية في المعتاد أقل في السعر من الرسم والفنان الذي يعرض للمرة الأولى غير الفنان الذي يعرض للمرة العاشرة .

في المعتاد يقوم الفنانين المبتدئين بعرض أعمالهم على الجاليرهات الكبيرة أملاً في الموافقة والتي غالباً لا تحدث، حيث تتعامل القاعات الكبيرة مع الفنانين المعروفين اعلامياً أو الفنانين الذي تباع أعمالهم بسعر عالي كما أن بعض القاعات تفضل التعامل مع الفنانين الدوليين فقط وفي كل هذه الإختيارات لا مكان للفنان الشاب الذي يمكن أن يكون أكثر ابداعاً وابتكاراً وهذا الفنان هو العنصر المهم لدى هانفننها ففريق الجاليري لا يتوان في البحث دائماً عن الفنانين الجدد المتميزين وفي نفس الوقت يفتح الجاليري باب التقدم لكل من يمتلك الموهبة حيث يقوم بملاً استمارة وتقديم ملف خاص به به نماذج من أعماله .

بدأت هبة بإلتقاط أطراف الحديث مرة أخرى متحدثة عن أهداف هانفاننها فقالت " هدفنا الأساسي هو تقديم الأعمال الفنية المتميزة التي تضيف للفن بغض النظر عن كونها أعمال للبيع أم لا، فهناك أعمال نعرف أنها لن تباع لأنها لا يمكن أن تقتنى ومع ذلك نعرضها بجانب أعمال أخرى متميزة فنياً ولكنها يمكن أن تباع وهكذا نقدم هذا المزيج من الأعمال الفنية حتى يمكننا الحفاظ على معادلة تحقيق الربح المادي وتقديم العمل المبتكر وبهذا نتجنب الوقوع في فخ المادية والإستهلاكية الفنية التي تتبعها بعض القاعات ".

وتضيف نور، متحدثة عن المنافسين، : " طبعاً لنا منافسين في هذا المجال فالفنانين الشباب يحلمون بأن يعرضوا في القاعات الكبيرة وحتى لو عرضوا معنا في البداية لا يمنع هذا أن يتجهوا للقاعات المشهورة بعد ذلك وهذا لا يضايقنا، فنحن لا يهمنا أن ننافس القاعات الأخرى في الأسماء المشاركة، بل في مستوى الأعمال المقدمة، وما نحلم به هو تقديم فنانين متميزين للساحة الفنية وما نحاول فعله هو أن نكون على نفس المستوى من الإحترافية والتنظيم بالرغم من أننا نحن الثلاثة فقط من يقوم بكل شيء.

وتختتم فريدة الحديث قائلة: " نحن نرحب بأي شخص موهوب لديه التكنيك الجيد ولكن ينقصه التدريب والتوجيه كما أن هانفننها يعتبر أستوديو أيضاً لمن يحتاج مكاناً يرسم فيه .وسنقوم قريباً بعمل أنشطة فنية مختلفة وليس فقط ورش الرسم. نتمنى أن ننظم فعاليات فنية تخدم المجتمع بوجه عام ونقدم أنواعاً جديدة من الفنون للساحة المصرية ..بإختصار عايزين نفنن مصر ".


جروب هانفننها على الفيس بوك.

الخميس، 29 أبريل، 2010

9 خطوات تخلي مكتبك منظّم وأنيق

حوّل مكتبك من منطقة كوارث إلى شحنة إبداع

شيماء الجمال- بص وطل


في كل شركة يوجد مجموعة من الموظفين الذين يثيرون حسد زملائهم؛ نظراً لتميّزهم في العمل، ولو تأملنا حال هؤلاء الموظفين سنجد أنهم يحرصون على أن يكون مكتبهم دائماً منظماً، ولو سألتهم عن ورقة بعينها سيحضرونها إليك في أقل من دقيقتين، هؤلاء تصطف الأقلام على مكاتبهم مثل الجنود الخشبية، ولا تجد عندهم أية مذكرة أو مفكرة أو أية قصاصة ورق مبعثرة.


في هذا الموضوع نقدم لك خطوات بسيطة قد تحوّل مكتبك من منطقة كوارث إلى شحنة للإبداع:


1- الخطوة الأولى: هي أن تتخذ القرار بترتيب مكتبك وتوفّر الوقت الكافي لهذه المهمة التي قد تستغرق بعض الوقت... يمكنك الذهاب مبكراً للعمل أو الذهاب في أحد أيام العطلة... قم أولاً بترتيب سطح المكتب، ثم ترتيب ما بداخل الأدراج، ثم في النهاية ترتيب الأشياء الصغيرة وإضافة اللمسات الجمالية.


2- يقضي الكثيرون وقتاً طويلاً في تلميع مكتبهم وتزيينه وينسوْن أنه معدّ لتعمل عليه بالأساس، لا لأن تتناول غذاءك عليه، ولا نقصد هنا ألا تجمّل مكتبك أو تضع عليه الزهور مثلاً؛ ولكن نقصد أن تكون الأولوية لترتيبه وتنظيم محتوياته؛ فمعيار كفاءة أي مكتب تكمن في أن يكون عملياً لا أن يكون جميلاً.


3- قد يشغل جهاز الكمبيوتر الخاص بك مساحة كبيرة من سطح مكتبك، وهذا قد يتيح لك مساحة محدودة لتمارس عملك بشكل جيّد...

والحل هو أن تضع وحدة التحكم الرئيسية على الأرض أو في آخر المكتب على المساحة البعيدة عن متناول يدك والتي لا تحتاجها عادة، وعلى المدى الطويل يمكنك شراء مكتب على شكل حرف L لأنه يتيح لك مساحة كبيرة خالية أمامك، وإذا أردت الوصول لجهاز الكمبيوتر يمكنك الدوران بزاوية 45 درجة.


4- إذا دقّقت ستجد أنك ربما تضع أشياء كثيرة على سطح المكتب لا تستخدمها باستمرار مثل السوائل المزيلة، والسيديهات، والمقصّات، والملفّات الفارغة، والدباسات، ضع هذه الأدوات في درج المكتب أو في الخزانة، وإذا كان هناك من يشاركك المكتب فدوّن اسمك على أدواتك، أما بالنسبة للأشياء التي تستخدمها باستمرار مثل الأقلام والآلة الحاسبة؛ فضعها أمامك بطريقة مرتبة.


5- بالنسبة للأدراج فضع بها صناديق صغيرة كل صندوق مخصص لمجموعة من الأغراض مثل صندوق الأدوات المكتبية وصندوق للأوراق الصغيرة والكروت الشخصية... إلخ.


6- من أذكى الابتكارات المكتبية تلك الأدراج الشفافة البلاستيكية المتراصة فوق بعضها، والتي تستخدم في ترتيب الأوراق، ويمكن أن تقسّم بها الأوراق إلى: صادر ووارد، أوراق انتهيت منها وأوراق لم أنتهِ منها؛ فهذا يساعدك كثيراً ويرتّب أفكارك بالإضافة لمكتبك، وكذلك الحاويات البلاستيكية التي تستخدم لحفظ المجلات والصحف، اشتر إحداها إن كنت تحب قراءة المجلات في المكتب.


7- كم مرة انسكب كوب الشاي على أوراقك الهامة؟ إذا حدث هذا كثيراً ننصحك بشراء الكوب ذي الغطاء؛ لأنه بالإضافة إلى أنه يحافظ على أوراقك؛ فإنه يوفّر وقتك في الذهاب لطلب كوب مشروب آخر بعد أن يبرد.


8- حاول أن تستغل المساحة التي فوق مكتبك؛ سواء بأن تعلّق بها بعض الأرفف الصغيرة التي يمكن أن تضع عليها بعض الملفات الهامة وخلافه أو بأن تعلّق على الحائط لوحة كبيرة للملاحظات تعلق عليها المواعيد الهامة وأي شيء يشعرك بالحميمية.


9- أطقم المكتب التي تباع دائماً ما تكون مفيدة، وهي عبارة عن مقلمة وحافظة خطابات وروزنامة توضع على المكتب، وعلب للدبابيس، وهي تساعدك على تنظيم المكتب بصورة أفضل.


والآن أصبح لديك مكتب منظّم، وأصبحت كل الأشياء مرتّبة وتبدو مثالية وفي مكانها الصحيح، ولكن لا تدع هذا المظهر الجديد يمحو شخصيتك واستمتاعك بحياتك، ولتفتخر بمكتبك كتعبير عن نفسك؛ فالنظام لا يعني أن تزيح صورتك أنت وأصدقاءك من على المكتب، أو أن تزيح الزهور التي تحبها بعيداً.

ملتقى توظيفي بالساقية للمنظّمات الأهلية


ملتقى توظيفي بالساقية للمنظّمات غير الهادفة للربح

شيماء الجمال- بص وطل

تقوم المجموعة الاستشارية الشبابية المصرية، ومركز موارد تنمية الشباب، بالتعاون مع ساقية عبد المنعم الصاوي، بتنظيم الملتقى التوظيفي الأول للمنظمات غير الهادفة للربح والذي يُعقد ضمن فعاليات سلسلة ملتقيات الساقية للتوظيف؛ وذلك يوم السبت الموافق 8 مايو 2010 بساقية عبد المنعم الصاوي بالزمالك من الساعة الحادية عشرة صباحًا وحتى الساعة السادسة مساءً؛ علمًا بأن الافتتاح الرسمي للملتقى سيكون في تمام الساعة الواحدة ظهرًا.


ويهدف الملتقى إلى دعم وتطوير قطاع تنمية المجتمع المتنامي؛ وذلك من خلال ربط المنظّمات غير الهادفة للربح بالشباب المهتم بالعمل في هذا المجال؛ حيث يستهدف الملتقى الشباب الباحث عن فرص عمل وتطوع في المنظمات غير الهادفة للربح.


المنظّمات غير الهادفة للربح: قطاعات المسئولية المجتمعية للشركات، المنظمات التنموية الدولية (هيئات الأمم المتحدة، برامج المعونة من أجل التنمية،...)، وشركات الاستشارات التنموية.


وسيضم برنامج الملتقى، العديد من الأنشطة مثل معرض للمنظمات، وورش عمل تدريبية، وعدد من الندوات.
حيث سيتيح للشباب التعرف بشكل أكبر على قطاع منظّمات المجتمع المدني، التي تعمل في مجال تنمية المجتمع وطبيعة العمل بها، والتعرف بشكل أكبر على سوق العمل في مجال تنمية المجتمع والمهارات المطلوبة فيه، والوصول إلى فرص العمل المتاحة بهذا المجال ومتطلباتها الوظيفية، والتعرف على الامتيازات التي تمنحها المنظّمات غير الحكومية للعاملين بها.


كما سيساعد الملتقى المنظمات -التي تودّ الاشتراك- في الدعاية لنفسها، ونشر اسمها وفكرها وطبيعة عملها، وعرض إنجازاتها في تنمية المجتمع، كما أنه سيقدم لها فرصاً أكبر لاختيار المرشحين المناسبين للوظائف المتاحة، وإنشاء قاعدة بيانات بالمرشّحين للفرص التي ستتاح في المستقبل.


والمشاركة في الملتقى مفتوحة لجميع الشباب سواء الباحثين عن عمل أو فرصة تطوّع بدون رسوم تسجيل، أما بالنسبة للمنظمات؛ فتوجد رسوم تسجيل بسيطة.

لمزيد من المعلومات برجاء الذهاب للموقع الإلكتروني


الثلاثاء، 27 أبريل، 2010

LionSage are in Egypt for the 2nd time

LionSage are in Egypt for the 2nd time on the 25th and the 28th of April to facilitate "Igniting Dreams" and "The World Inside"

Register Now!

Dear Brothers & Sisters,

It is our pleasure to bring you two experts for the second time from LionSage Foundation; Amir Abdlezaher & Arfan Qureshi to share with you two unique and exclusive topics titled "Igniting Dreams" and "The World Inside". They will be held in Cairo on 25th of April 2010 and 28th of April 2010, in the Library Hall at Masjed Al-Sedik in Sheraton area. These seminars will unleash your energy and discover relationships with the environment to help you control them achieving harmony and happiness in your lives. Do not miss this incredible event and meet our honorable guests this April.


Igniting Dreams on the 25th of April

Seminar objectives:

In this seminar you are going to learn:

Being at the mercy of the wind

What is internal fuel?

How can I ignite it at will?

Prisoners of our Past

Freedom from the Future

Who are my Life Witnesses?

How can I harness their impact?

Moments of Truth

Consequential Scenarios


The World Inside on the 28th of April

Seminar objectives:

In this seminar you are going to learn:


Register Now!

Act immediately on this offer. Register now ONLINE!

Venue: Library Hall, Masjed Al-Sedik,Sayed Zakariya St., Sheraton area, Egypt
Dates: On Sunday, 25th of April 2010 & Wednesday, 28th of April 2010
Fees: EGP 100, 25% discount for registration in both seminars
Time: Seminar starts at 6:00 PM and ends by 10:00 PM

Deadline for registration: Friday, 23rd of April 2010

For any inquiries PLEASE CALL: 012 190 190 4 OR send E-mail to: info@bayan-online.com This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

Don't miss out on this one - If you cannot make it yourself, please forward this email to your colleagues.


In these seminars, you will meet:

Mr. Qureshi has a Master's Degree from a joint program between Oxford University's SAID Business School and HEC Paris's School of Business focusing on Change Management Coaching and Consulting. He also has a Master's degree from Michigan State University in Social and Personality Psychology. He received his undergraduate degree from the University of Miami with a double major in Psychology and Computer Science, as well as a minor in Mathematics.

Mr. Arfan Qureshi is a Management Consultant at SKOPOS Consulting, primarily working within the regions of the Middle East and Africa. His most recent work has included projects in Kuwait, Bahrain, Egypt, Nigeria, as well as Iraq. He has previously worked for Sun Microsystems in Menlo Park, California.

During his graduate study at Michigan State University, Mr. Qureshi helped lead the Group Dynamics Laboratory, which focused on research in the areas of group performance, group decision-making, and group cooperation. He also taught a number of courses within psychology, research methods, as well as data analysis.

Mr. Abdelzaher was raised between the United States and Egypt and has just completed his PhD in Environmental Engineering from the University of Miami, FL (May 2010). His dissertation focused on "Recreational beach water regulation and public health" and has published several articles, presented at national and international conferences, as well as co-authored a book chapter on his research.

He is leading a research team at the University of Miami studying the foundations and the applicability of Islamic Environmental Ethics. Amir has also conducted several workshops and lectures in the fields of Personal and community development primarily from an Islamic perspective
.


These seminars are brought to you by

Bayan for Human Development

In association with

LionSage Greens

Creativity workshop with GEV



Stuck at a 9 to 5 job?

Has your life turned into a complete routine?

Wish you could get your "ARTISTIC CHILD" out for a while?

Have you ever wondered how art could be actual "THERAPY"?

Have you ever wondered how you can set yourself free from all the mundane tasks of the day, and just unleash your CREATIVITY?

OF COURSE YOU CAN! Because GEV is providing this once - in - a - lifetime - cant - miss opportunity!

We are having a spiritual 5 weeks workshop, aimed at freeing people's creativity. Based on a well-known international bestseller book that guides one through the whole spiritual journey of creative-self discovery. One that have helped artists, non artists, painters, filmmakers, homemakers, lawyers, accountants, etc etc, practice and lead the art of Creative Living.

You came and tried out our free workshop and caught a glimpse of how this workshop works! Now its time for you to go the WHOLE way :)

Workshop Days: Saturdays from 1pm to 3:30 pm

Starts on 1st of May till the 5th of June

Fees: 400 LE

DEADLINE for signing up: Thursday 29th of April

For more info please call 016 - 667 - 2548

and to sign up please call 016 - 667 - 2544

Hope it brings out the CREATIVE you


What is GEV?


Global EduVenture (GEV) Academy; is an academy combining education with Adventure to educate people in a dynamic & active atmosphere.

Mission:
To have a better, educated, developed and knowledgeable Middle Eastern generation with wide horizons filling a market gap of educational tourism in the Middle East.

Vision:
GEV is dedicated to provide the most unique, professional, and culturally-rich programs. We believe that knowledge leads us to the contemplation of self and others. We support cultural exchange to celebrate diversity and defend the human right for learning through the quality educational activities to all. Our attention is focused on
the needs of each individual to ensure the most rewarding and inspirational experiences.

Our Goal is to spread cultural and educational awareness among young children and youth to create a better developed and educated generation. in addition, Gev aims to contribute to our community’s development through national and international Exploring trips , unique Workshops and Training courses.

The programs offered serve as a Gateway to the World.
Our unique programs give people the chance to explore
themselves, attain different skills, learn through their experiences and adventures and improve their talents,
We provide a variety of globally accredited programs in different fields such as Education, Traveling, Business Training, and Handcrafts activities. The programs are classified into three divisions: GEV Explore, GEV Workshop & GEV Training.

GEV Programs

A) GEV adventures and Exploring Trips:
Explore Our World is a unique program that gives people the chance to explore the world they live in while learning through their experiences and adventures. we are keen to cover the following aspects in any of our trips:

-Educational information
-Nature Adventure
-Activities
-Human Development


B) GEV arts & crafts' Workshops:
The General objective of the program is the preservation and Promotion of traditional arts and crafts through providing a variety of courses that enhance skills useful in many different aspects of life.
The program helps in shaping the artistic vision as well as
discovering the abilities to express talents in both artistic and creative ways.


C) GEV Training center and Sports academy :
a knowledge-centered program
committed to the training and certifying of business professionals to international standards.
GEV Training Program offers a wide range of training courses and certifications that are highly demanded either domestically or internationally. GEV Training Program targets both students as well as individual and corporate customers.
GEV sports academy, is a new division that has been added recently to the GEV family, because we believe that sanity of mind comes through sanity of body, our objective is achieved through hiring international renowned coaches who provide our trainees with the material and physical training needed to make them qualified enough to start their coaching career on their own.

For more info please contact:
0166672548
0165544354
0229297931

GEV on facebook
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة