الخميس، 13 أغسطس، 2009

مابحبش نجيب محفوظ !!


سؤال بسأله لنقسي كل يوم ونفسي أعرفله اجابة..هو أنا جبانة؟ ولا بحب أمشي جنب الحيط؟ ولا بخاف على مشاعر الناس ولا ايه بالظبط؟ هل بخاف يبقى شكلي وحش لو عملت الحاجة الفلانية دي فمبعملهاش؟؟
ليه بنخاف نقول؟ ليه دايماً بنفكر الناس هيقولوا علينا ايه؟ ليه بنفكر دايماً اننا ممكن نفشل في الحاجة دي ويبقى شكلنا "أهبل " قدام الناس ؟

نفسي احساس الخوف ده يخلص..نفسي اقول بالفم المليان كدة أنا ما بحبش كتابات بهاء طاهر ..عادي كدة، من غير ما أقعد أفكر طب لو قرأ الكلام ده هيزعل ولا لأ؟ طب لو حد من معجبينه قرأ الكلام ده هيهزأني ولا لأ؟ نفسي أقول بالفم المليان لكل المثقفين اني كل أما أمسك حاجة لنجيب محفوظ ما بعرفش أقرا فيها ولا حتى 10 صفحات لأن عمره ما كتب حاجة شدتني أو أثرت فيا ..نفسي أقول ده من غير ما أخاف يتقال عليا جاهلة أو تافهة أو "انت ايش فهمك انت "..نفسي أقول ان بالنسبالي شخصياً كشيماء رضا الجمال عمر طاهر أهم من محفوظ..لأن عمر أجبرني أقرا انما محفوظ ما عرفش !

عايزة أقول أني ما بفهمش في السياسة خالص واني عمري ف حياتي ما شفت نشرة أخبار..ولو حد سأني مين وزير الخارجية مثلاً وحياة ربنا ما هعرف ودي مش مبالغة دي حقيقة. عايزة أقول اني لما شفت كابتن نادر السيد في روتانا كافيه قولتلهم مين ده؟ بصولي كلهم بصة غريبة ..عادي يا جماعة أنا جاهلة في الرياضة وفي السياسة وفي الإقتصاد ..انما شاطرة في التسويق وبفهم في المزيكا وفي الفنون البصرية والأدائية مثلاً..ما بدخلش على يلا كورة بس بدخل على "فيستيفالز.كوم" .. ما بشتريش جورنال الأهرام بس بشتري مجلة "مجاز" و "كوميونيتي تايمز"..مين يعرف مجلة مجاز وبيتابعها؟ مهو البني آدم ما ينفعش يبقى كل حاجة ويبقى شاطر في كل حاجة..

اتعلمت مؤخراً أن أحب نفسي كما هي ..وأن أكون فخورة بنفسي مهما حصل ..في احد الإذاعات سألني صاحب الإذاعة " هي ثورة يوليو كانت سنة كام" ..قولتله ما أعرفش مليش في السياسية ..قاللي بس ده تاريخ..قلت له لا يستهويني تاريخ مصر الحديث ..لكن ممكن أكلمك ساعة عن ترانيم اخناتون لآمون أو عن أسطورة سيزيف أ و عن بورتريهات الفيوم أو عن الفودوو أو عن حضارة الإنكا..بصلي بصة غريبة جداً فيما معناه "ربنا يشفي". أنا مش جاهلة للدرجادي ..أنا قريت عن ثورة يوليو كذا مرة أو على الأقل درستها في المدرسة ..لكن صدقوني مالا نحبه ننساه وما نحبه نتذكرة دائماً.

.. سأغني لكم أغنية " ها نحن ذا على دروب كنزنا، نسير معاً و آمالنا تسير قبلنا، من غيرنا يقطع يوماً مثلنا، درباً خطيرة الي الجزيرة من غيرنا، جزيرة عجيبة وكنزنا فيها..دروبها غريبة، من غيرنا، لا نهاب المخاطر مع انها كثيرة، لكننا معاً وكنزنا فالجزييييييييييرة"..دي أغنية التتر فيلم كارتون كنت بشوفه وأنا في خامسة ابتدائي..متهيألي كدة فهمتوني، أنا لسة فاكراها كلها وفاكرة لحنها كمان ..الإهتمام..مخك عايز يشيل ايه ويطرد ايه، مخي طرد ثورة 23 يوليو و احتفظ بجزيرة الكنز ..هل معنى كده اني مش مثقفة بقى ؟ حتى لو قولتوا آه
أنا مبسوطة كدة..

مش مهم يقولوا انك مثقف ..المهم تكون سعيد..لو كانت سعادتك ورضاك عن نفسك في انك تكون جاهل ..خليك
جاهل ..انت الفيصل في النهاية مش هم ..

وأعترف أنا بكامل قوايا العقلية ..ما بحبش نجيب محفوظ !

هناك 13 تعليقًا:

A.SAMIR يقول...

مش جريمة انك بتكوني بتكرهي نجيب محفوظ او بهاء طاهر
كل واحد حر في ان يحب ما يريد و يكره ما يريد
كوني نفسك
و مايهمكيش من حد

الكلمة نور يقول...

حلو أوى اسلوب التدوينة دى
وعادى بقه كل واحد ينام على الجنب اللى يريحه

فتاه من الصعيد يقول...

انا بقا الناس بتدايق مني لما بقول بحب نجيب محفوظ

يا بنتي عمرك ما هتعرفي رضي كل الناس ...... فمايهمكيش وارضي نفسك

TAFATEFO يقول...

الفقرة الأولى ماليش عليها تعليق .. ده عادي

الفقرة التانية .. أعتقد ان في حدود دنيا من المعرفة في بعض المجالات .. حتى في الإسلام .. التفقه مش فرض لكن يجب على المسلم أن يعرف أحكام ما تستقيم به حياته .. يعني يعرف أحكام الطهارة والوضوء والصلاة والزكاة والصيام إلى غير ذلك

برضه الدنيا كده .. مينفعش واحد يقوللي بورسعيد أقوله ايه بورسعيد دي .. في حدود دنيا من المعلومات لازم أبقى عارفها

لو معرفش حرب أكتوبر 73 كانت سنه كام .. اللي مصر غلبت فيها إسرائيل كانت بين مين ومين .. يصوروني ويتبادلوا المقطع .. ويقولوا علي عسكري أمن مركزي

مع كامل احترامي وتقديري يا شيماء هانم

Lasto adri *Blue* يقول...

على فكرة ولا انا بحب نجيب محفوظ!

طه عبد المنعم يقول...

على فكرة فى كتاب شباب ( مثقفين يعنى) مبيحبوش نجيب محفوظ لكن لم ولن يستطيعوا إنكار قوه تاثيرة على الثقافة الادبية فى مصر والعالم العربى
بس مش هى دى القضية
زى ما بتابعى مجاز وأنا بسمع ريما خشيش وببقى أعجوبة فى البيت عليها لازم يبقى فى بستانك أو مدونتك زهرة من كل مكان
تصورى نفسك فى بستان كلة ورد بلدى أحمر
هدورى على الاصفر والاخضر مش هتلاتقى
دا خير لما تتعرفى على جمال الاشياء دى يمكن تتختلفى، فى نظرتك، مع الاشياء التى ألفتيها.
شوفى مع أنى كاتب وبحب القراءة زى عينى
لكن عمرى ما حبيت أم كلثوم
لغاية ما رحت حفلة الملنيم على سفح الهرم سنه 2000 وكان الفرنسى جان ميشل جار هو موسيقى الحفل ورغم العرض الباهر الذى قدمه لكن وقف الحفل وشغل جرامفون أثرى علية أغنية من أم كلثوم وأبتديت أتعرف عليهاولما بقيت أسمعها أم بى ثرى شلت الجمل المكررة فى الاغانى وأستمتعت ولقيت ريما خشيش معشوقتى فى الغناء تغنى لسيد درويش ووجية عزيز يغنى لفؤاد حداد.
الثقافة متشعبة
فى صديق روائى قال ليا أجمل حاجة أن كاتب يسلمك لكاتب أخر بمعنى أن بعد قرائتك لكاتب معين تيقودك الى أستكشاف كاتب أخر
بقول الكلام دا كلة مش عشان أقولك أنتِ غلط لأ
عشان أقولك الرضا بحالتك وشجاعتك أنك تقولى أنا مبحبش نجيب محفوظ بيدينى شعور قوى منك أنك مضيقا على نفسك وراضيا تعيشى فى أغنية كرتون رغم أشتغالك فى الصحافة
وشكرا

شيماء الجمال يقول...

أ سمير

صح :)

شيماء الجمال يقول...

الكلمة نور شكرا!

شيماء الجمال يقول...

فتاة من الصعيد ..يا بختك انك عارفة تحبيه

شيماء الجمال يقول...

طفاطيفة ..طبعاً معاك حق طبعاً ..أنا بس قصدي ما تقعدش تقرا حاجة وانت مخنوق منها عشان بس تقول أنا بقرأ للناس الكبيرة ..
لو الحاجة مش باسطاك ما تقراهاش
مثلاُ ..لا يمعني من أني ما بحبش بهاط طاهر اني اعرف انه لسة منزل مجموعة قصصية فيها 6 قصص اسمها لم اكن اعرف ان الطواويس تطير ..بس كدة أنا كدة بقيت متابعة ومش جاهلة

انما اقراها ولا لاً ؟
ده قصدي

شيماء الجمال يقول...

طفاطيفة ..طبعاً معاك حق طبعاً ..أنا بس قصدي ما تقعدش تقرا حاجة وانت مخنوق منها عشان بس تقول أنا بقرأ للناس الكبيرة ..
لو الحاجة مش باسطاك ما تقراهاش
مثلاُ ..لا يمعني من أني ما بحبش بهاط طاهر اني اعرف انه لسة منزل مجموعة قصصية فيها 6 قصص اسمها لم اكن اعرف ان الطواويس تطير ..بس كدة أنا كدة بقيت متابعة ومش جاهلة

انما اقراها ولا لاً ؟
ده قصدي

شيماء الجمال يقول...

لست أدري

بصرة

شيماء الجمال يقول...

أنا مش عايشة في الأغنية ولاحاجة :)

أنا اديت مثل لحاجة حبتها وعاشت في الذاكرة وحاجة ما بحبهاش زي الثورة فإتنست :) رغم اني خريجة آداب ارشاد:) واتهريييييت تاريخ..بس بكره تاريخ مصر الحديث بالذات.


ومعاك حق :9

أنا اشتريت كتاب فيه أقول مأثورة لنجيب محفوظ وعجبني ..بس مش زي الأقوال المأثورة بتاعة جبران مثلاُ

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة