الخميس، 20 أغسطس، 2009

تغطية لمهرجان تبادل الكتب الاول ( من موقع دار الكتب)

" انهم مجموعة من الشباب الذين أفخر بالتعاون معهم ، إنني فعلاً أشكرهم " بهذه الجملة الحماسية والتي يصف بها مجموعة عمل موقع دار الكتب أنهى المهندس محمد الصاوي – مؤسس ساقية الصاوي - كلمته في إفتتاح أول مهرجان لتبادل الكتب ينظم في الوطن العربي والذي أقيم بالتعاون بين موقع دار الكتب وساقية الصاوي يوم الثلاثاء 18 / 8 / 2009 ، وحضره العديد من وسائل الإعلام المختلفة والفضائيات، بدأ المهرجان في تمام الرابعة عصراً بحضور الدكتور نبيل فاروق والمهندس محمد الصاوي وفريق عمل موقع دار الكتب .

قام الدكتور نبيل فاروق بتزكية فكرة المهرجان في كلمته حيث قال " أعتقد أن ذلك المهرجان ينبغي أن يسجل في تاريخ الثقافة العربية حيث أنه أول مهرجان يساعد في تداول المعرفة بشكل ميسر ورخيص ، إنه ببساطة بمثابة سور أزبكية جديد ولكن بشكل عصري وحديث ، موقع دار الكتب لديه أفكار ينبغي أن ندعمه فيها دائما , وأنا أشكر هؤلاء الشباب على ما قدموه للثقافة العربية حتى الآن وأنتظر منهم الكثير أيضاً " ، كما أثنى المهندس محمد الصاوي في كلمته على جمهور الحاضرين وعلى موقع دار الكتب الذي يقدم أفكاراً تحرك المياة الراكدة في الوسط الثقافي على حد تعبيره، كما أشار مصطفى الحسيني مؤسس موقع دار الكتب في كلمته إلى فضل المثقفين المصريين على موقع دار الكتب عبر دعمهم الكامل له كما أشاد بالحضور الكثيف للجمهور لافتاً النظر إلى أن هذا يعني وجود ظاهرة من الإشتياق للمعرفة الرخيصة نسبياً وهو ما وفره مهرجان التبادل المقام تحت شعار " لا تسجن معرفتك وبادل كتبك " عبر إرسائه قاعدة نشر ثقافة القراءة بأرخص الطرق وأبسطها، كما أكد الحسيني في كلمته على نية الموقع في تنظيم أكثر من فعالية ثقافية مقبلة خارج القاهرة وهو ما لاقى استحساناً شديداً من جمهور الحاضرين .

لوحظ منذ البداية التنظيم الراقي للمهرجان حيث تم فتح الباب للراغبين في تبادل الكتب منذ الثانية ظهراً لتنظيم عرض كتبهم مما جعل شكل المهرجان منظماً للغاية، حيث تم وضع أكثر من 30 طاولة للعارضين وتم رص الكتب عليها بشكل جميل وأنيق ، حضر المهرجان الذي امتد قرابة 6 ساعات ما يزيد عن 2800 زائر استمر توافدهم على ساحة عرض الكتب طيلة فترة المهرجان، كما انضم لزوار المهرجان بعد ساعة من افتتاحه الشاعرة فاطمة ناعوت والتي ظلت حتى ختام المهرجان، لكن أكثر ما أسعد الزائرين هي فقرة المسابقة الثقافية والتي كان مقرراً لها أن تتم كل ساعة لكن نظراً للإقبال الكبير من الجمهور والذي فاق المتوقع تم تعديل المسابقة لتصبح كل 45 دقيقة فقط ويتم فيها طرح 15 سؤال على الحاضرين ومن ثم توزيع 15 كتاب على الفائزين حيث تم في الاجمال توزيع 95 كتاب، قام بتوزيع 15 كتاب منهم الشاعرة فاطمة ناعوت والتي قامت بلفتة طريفة حيث حاولت بشتى الطرق مساعدة الفتيات للفوز بالجوائز عبر تسهيل الأسئلة المطروحة عليهن، جدير بالذكر أن العديد من المؤلفين الشباب كانوا حضوراً بالمهرجان كمحمد الغزالي ومي بهاء ومشيرة محمود وريم جهاد أصغر كاتبة بمصر وحاتم عرفة مصمم أغلفة الكتب الشهير، كما طالب الكثير من الحضور بتمديد فترة المهرجان القادم ليكون 3 أيام بدلاً من يوم واحد ليستطيع الكثير من الزوار مبادلة أكبر عدد ممكن من الكتب .

لمعلوماتك :

عدد الكتب التي عرضت بالمهرجان تجاوز 7500 كتاب تنوعت بين كافة فروع الأدب والعلوم .

أكثر من 800 عملية تبادل كتب و 560 عملية شراء تمت بين جمهور الحاضرين .

















هناك تعليق واحد:

كلام حسام يقول...

كل سنة وانتي طيبة شيماء

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة