الجمعة، 17 يوليو، 2009

اصغر شاعرة في مصر ..تكتب عن السياسة ورغيف العيش !....العيال كبرت


شيماء الجمال، جريدة الشارع

صدر مؤخراً عن دار وعد للنشر ديوان شعر لأصغر شاعرة في مصر أشرقت راضي بعنوان "ايدي فيها ايه" .

اشرقت ليست مجرد طفلة تقول الشعر ككلام مقفى وموزون، بل هي طفلة تعشق الشعر، تتنفسه وتتقنه، تعتبره أداتها الوحيدة في التعبير عن نفسها. بسؤالها عن المواقف التي تدفعها للكتابة قالت " أنا بكتب الحجات اللي بحس بيها واللي موجودة حواليا، بتكلم في الديوان عن فلسطين،عن طفلة باباها طلق مامتها، عن الأم المتوفيه،عن رغيف العيش، عن بوش لما اتضرب بالجزمة"!

هكذا هي أشرقت ليست مجرد طفلة عادية مثل ملايين الاطفال في سنها، وجدنا في منزلها روايات مثل "ثقوب في الثوب الأسود" لإحسان عبد القدوس ورواية " ابحثوا لنا عن إمام آخر" والعديد من القصص والمسرحيات وأعداد من مجلة قطر الندى التي تكتب لها. كما انها تهوى الشعر وتصميم برامج الجرافيكس وحاصلة على حزام بني في الكاراتيه وتكره مشاهدة أفلام الكارتون !

والدة أشرقت تعتبر أول من اكتشف موهبة ابنتها وأول من ساندها ووقف بجانبها حتى تنشر ديوانها الأول، تقول عن ذلك " عندما كان عمر أشرقت 3 سنوات لم تكن قد تعلمت الكتابة بعد ولكنها كانت تصر أن تتحدث وتجعلني أكتب ما تقوله كانت تتخيل أنها ترسل خطابات الي شخص ما، ولاحظت أنها تقول كلاماً له معنى ويستحق أن يكتب فكنت أكتبه لها ".

وتكمل قصة موهبة أشرقت فتقول "عندما ذهبت أشرقت لقصر الثقافة لاحظ البعض أنها تقول الشعر فتطوعوا لتعليمها أصول الشعر والوزن والقافية حتى اكتشفها أستاذ أحمد زرزور من مجلة قطر الندى وأصبحت محررة للمجلة في باب الأدب وقدمت في مسابقات كثيرة وربحت في العديد منها وكانت أبرز هذه الجوائز جائزة المركز الأول في الشعر والقصة القصيرة من مهرجان القراءة للجميع وأخيراً جاء نشر ديونها "أيدي فيها ايه" عن دار وعد ".

ومن اجواء ديوان شعر"ايديا فيها ايه" جزء من قصيدة حقنة غلا في الوريد :

أخرتها ها اقطَّع ف هدومي

من كتر ما زودتوا همومي

حدّْ يجيب لي يا ناس منديل

دمعي بينزل صبح وليل

و اللا يا ريت تجيبوا لي اتنين

واحد هامسح دمعتي فيه

أما التاني ف هاشحت بيه

...

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

زوار المدونة